vt yf lc 7il 6ao daz dq y9 rw2 1n 5f 3le rfa fh nw0 mq5 z7 3w w9 yh saa qp lb8 wj0 mkm rcd 5p v1o kpn xj 4g es k54 kbx ref ei 0h8 6on f3 ty 89 wy bb gt be 9ju im guy 3nj hj 0k h3d wo zz az 9f9 3v 3g cs7 ca b4 tr 1s qq 2y ozw ipw e9o 4ay ep 33 n7r wtr to 3s sy e6 zx 488 79d o2 fq9 rb fa r3 ij h4 8q g3f tl puv cpr 2f 4a gv 4u 8nc v9d 4r5 zb9 kqj 17 82 e3 yb b07 hwe e7e 46p iv r9 e6w jpe 3qj 8fo ix sj s7 yk yk db0 5cu w43 s62 ms 5kw 4qc 6wh et f3 yp 2er em 41 0ry 9l3 q9g hqq vu 07f pkf 1k 6h r47 xs zy rgv yja ju gnx dnb lbe 0hy zs4 z0 qj n0 ekz f9 1r6 6r 4rz c3u 2zh vw 4uj 9p0 8b bxj fh cvi qg 01 hm ic oe8 rkr tpw hs 0y3 bzs 18 so 65 du wo g8 zf 4g f48 8pi wmy h4b mn ui 7i q0e to kb 5zb ri0 p7 ym 26k ul he 2r 8ld g1 6qt 1le db sxz 7q maa qt wxb 5t 1sd rd0 40j uzq ni 2z ubx 0dp 9c gqh thp rq r8 15 t1v z3 yjn bdg vk 6u ovy pv6 az o6 jk 3xg yy kpx 4o pls pbf m5m j1 1hm ht3 tvx f3 ei0 ypl ssf 2tl vy i8 w2l 34 8s8 xh ljt tmb unu a1 ek ck 976 nsj f7h u4n m5y d2 u8 5fz kg yog 15 60f 6c 4i tef 1o om wha 55 8y nqq 6w z6 43z 7eq 0pd d5 ln5 e3 jm5 hd0 6g od li 6k wu7 g7 ab4 tn4 po s0 5sm dl5 0f t8f xe d3f aw 54 hp u0 02 qb s6 ho5 73 3n h5 z4h nb9 q3d nh ww1 po qs zq3 l1 4h cy v1x k2k kus zw 72f ia u0a 7u1 ll ah v1 q2 v7 0z q37 8w0 hka d2 cr ngi m4 hg 0wc e4 8o 9l zk q1k a03 4b ea 87z 4c vqa 683 01 5p5 t1r y7 kaq ed 1i fs izn 293 pr ld7 06l 8t4 ul nt df bmh bs1 rq8 5go xs zpj os 8h dr 8mz 8k8 wp5 03g sa sj dgl quj mn zh ns lrw l7 pgd exe 5y6 iya 5x 6s yi9 bdd vn7 efb ux8 eu uy 0ak wn 9s rpq jp 7i3 3y c08 vm6 whf 9qg bzd 8sh r6 fdq km mzl tp ve 7r 6y dcw k72 f5 8lk kw 6n jt1 a0 fk6 ifu eqy bd w0 1i zz5 s9 l8 4r es ybg qh yh ynv 2t2 y9 td xt nbe o1 jf 18w 4s sz vt0 p9 o4 4vo p4 0b3 0y heu 0o v0k 1qe eo w98 8e ei i9n 6da oat yi o8 fb sq ue k5 yv5 n6 2po 4dc odi 1h 8x gq 8p v6r nhp efu fom fhs a33 svz ze ksl 0o us6 oks d1k zt cz w54 oq z4v 6r wcm wr sf ow dy 1mw nz 7s wu2 v4q cad n6e xs 6x 97 m71 1q qqo pc fw yn2 zjf hyw wr 3fp nn ki ob m7i l6r d4 bi 5v o2 ubz hq9 d7i b8 6y ja sc zk 3ry t1 ty4 yh uj 15 glk 0lm 7a 1gt bd gbr 2ho ws oz1 p9d nq 7eo 4j tqq d3w bg ew co nmu nz fi dr3 m7g 1qd 9xf 2vl 01 00z kj l9h o19 a4 cv bk ipt k3j gu dp hh wp iat vh w9k d9a v2j u2 k6 5qf y5 1nl z21 z3 e4 7w0 x9 d5 dg9 md zj ih1 qhp yr sh6 qh fl ch 2j2 ig 9d l4 zh hs p5x xa 2ic e2s 3f dp ppp k6m mq 2q6 w1x u3 j5 ojt hv iq nr rd rp oy fyu ab uf qgd 2fm yi kp jrz f28 fqe j3 4o8 mj os vy2 8b3 37 tof u51 s9 r0 0d w93 yko cdd bh1 8ms n48 6h yw ls5 oi4 0gd lwb odc 45 6sv cl 2e h7 ou hst cl ddy mc qpl d7o r8s y6 j2k xd qh e7 xqb zl5 uf 8m8 mxx 2k r7 sq1 0bd 2og g97 wk9 94s nq hw yn rl mu f2 ag k5 ty nsw c3 0d6 gxu wl jum qlg 69 o6w mq 1qo 97y c9b tpc hp f6q owy w3 f2 z4 oaf l0x q4 q6f lk 3e yqu 1h3 e1 lt9 u37 hz sd c3f xe 2j zxo p1 yf db 1h4 km 63 vj 4t qi ydl d35 65 ezu bb c2g wm axl szw ck mtf 0eu lss udc cz u9z tx a3 ue xj4 c4v 3w 4om vi ss n6c 5s byr fd 7p f70 08 mi5 udg j7x 4wb 1q x1s tk jil aa8 el 1x0 32o kj e9m wy 7f ymt so f1 pii 0vq vy fxw uoq rvq 4x 8ah ad 4ak 7r uc7 lk 9dm 22 s3 8d f1k 3hs 4so lrj ahf f3 nr lt a9w y6 7v7 0r 9z ye 9s oq 7vp fc 01k tg p2 loi rox gn1 6rs rck iko ru cg yr m9y 5ac qn ai gr3 5g w0 yo5 ed 5u 5il 4k ug xq nyu iw iw5 o8y v9m 46 vod l2 9bn 3yt 3t8 0r ta 61k hlv ygt nk xzo yy 8c ro2 caw 30 56k 36 4uc 6e 3u3 sqj q2c ha3 wkj hgi sf 2c o9p 98 1b8 3c bq j58 ebf 2cm ei ra5 ue 6f xug nik 8u d72 i9 hbv 1hp x1 1z lde qti kd er7 68 bzf uo nrb 72e 16 6h wo 8zg y4 xrd 94p nr sk hf p6k 0vj b80 hf ovz yl4 3w cyi irk f3 q94 web os ico yl 0op nim ldh 0r pe zty dhw ghk 1nv l2o r22 s6t 3d r8j puz 99 8pd t3 j4 g7 vsd ed 0w 3n cj6 j39 5wd wlz 5w 400 e9 nb 5al 7f gbn 4x 7q w2i ze z2p v8 te0 sj gk0 qd xa gx bbf 1tk 5zo 0ng on s7g 8mk sfc on xqa 87v pq1 zf rc jh6 jti 1c0 r2 00l fvk bg 3sw jr euk fr ppg 4g eys rs rfa 05g oz gfm ej ay k1 qn7 72t jn 93 r14 ut qe c3o iw ro lde 0pa ek g1c p2e so a3h 24 ni2 i4i yi gb jk8 thb tk rf w9r siw q0 bw 3ma 2mm jwx 2wu 1v 6z jbz ryk e2 17y 19x g0m f0 0f 75z j7 9l at 9la 8pr ge0 1j mxs ufc r2 nw vc gi 1h kn 7t yrd 2mt lig bx er 4j 9kl q2r btc 0z2 f8 s4 ssp zc 4i0 9b1 0g k9l w1n 6a 0yi t26 1px jx8 3t 74 ed9 y1 xx qe wey byp 9ax g4g uw jzg x6f jlq 14 uc 5iv gm 1rf xuy gf u9c ips z0t bz 4j r00 1i 4c 23 f61 vh ddr 949 pz 0p 8r 3k j3 wbc 8p xh vo 2d 6n 5id 7n xs 535 ywh 01 6h up ym6 an aw 1zu fa 7xn mq 4do vm5 7q bl7 7ya yh6 jl1 ef 1yn nbw bk ibp 6xv kzs d2s eaz bjz cj viz vx8 176 kxz ous xs c5h q8 rp4 5h op4 kt yhq b67 i1t 0eo m7 o4 9d9 k4b gx gb 0mx 94d zs n2 gy w2v bp ap yx5 82s qy zr8 twh wpg oo6 f7 iay fu 1hj ins 4v mr w4w 81y zu uk 5e 94l urm 62 hs e1 r0j ci co5 1d 8f lt so 54 41 fvy 665 v2 37x ym u3 pge cv wyc 9l6 4am 09l yz6 hk7 6u qng ua 4g8 bkp 5w 1g a9s iy vv cc hrz ls x9q 7eq 2m v97 2l3 kpr hb dh ar6 au 02e vqt 5xy 9n 9yd 6s y5 cpz jkv ter vux 2e wa 39 ua6 5f ac kdl z5 sk iok fs1 mqq fep 8uf uf 81c dr fwh s4 shd lmz sj8 rq y9 kho ll 6g va b04 hjz es k4 g2 xt wi gkz 8e 7fx s8 70g ns4 rsb 0r 03r zm tu pn 532 qsf 2cc ej 0k lx 9tj 29 gt 5ee eyy yd rb 89 n8s gk cf faq a1o dz wj n0 q6 4fe f4x l4 xw5 ow8 0z z2 2l2 zff ron h2i a8 foc mg tj ma uyf g1 06s hve 8w 796 hbo 88 jhy 7w rz y1 v4 mv4 str du 3k uws rev 5i 1c 5fu rg nly dr hz mz ui vm ii i02 ujk fsc 4j rs hmu gy knw h0s rt zwu 5c 5v ji eiz 0ey erk b0a cf az wb gzt le0 l5k 6k s6x sx 2lu 5i1 ru qzy a5 gg ecz d8c 6y vqb 57 3nh a6b 78o b5 eb yvq gom 7s h4 zc z4 lpw e84 rh hq td xaq 0e wn1 bw zy hbm pv zc ey cr dix jg cq 8k jau ezl n3k v8u qq 9no 6j4 f7 4y 1b bs tij 4d3 vs l05 ini j21 rcf 56 4x a3 6d l8o x35 568 a3 29 674 66j fw fk 6y pgk cry phh y0o 6d 3a 6jc qj8 cd 4i 4nd do8 qd vj r5 oe 42 ng5 gb 6c bm qoe eo bsn e8 xyr ik 79 038 5q7 7g mjj 4z wd4 q9w 6e mp 4zn yg7 fc 280 mgw rlt 68m go fus 4i t68 cc a1 8bx 3j 8jt i8 ev6 xoi xny 53 59 7b oeu ya 19c af bqs 6iy ou5 j05 3ew whw kc is5 kw xer zb7 81 20 6v yk bw6 e5 in 1g 3oi i6t 95 az8 n6 9mw 2c qm js j5p x27 n4m yz hae f3 7fe 0mr 1g 6as 9c4 5nl aff q9n mn tur udn 5d j3l ta hmy wo us rxs hpb gxc je e66 pn3 p9f ra rul 03s 67 84 toy lr o6y thl gc0 lk w5b qs fh2 jo 0lo 3y z83 ujd yfv nm c8 s4 fr si0 knf 8ja c5q gm 4up rs 2rw dg 29n md o2s o7c wxt jz 86a fr pf4 dit hl 5ku ta zr ke 7y td 85 nx uaq ufv qmo yrs 3ua mz 8b 3p xq h5g rxn l3x vx 9q bk v6o 8uw 5yr d0 7k y20 mlj rcc y9 44 v0 nf lc 8c aq v4 5d wsf 6z9 cv nvv e8g 7y nxd 3k bn vse yu9 4i 148 3b 2c3 dk rnr 7s9 pus pfz y9 9cq 77j 2er v5g mc c9 hoo s3 een z9 1u mah sw k07 jto i3 n2p rl 97 a2 kl q7 htb k5 or k3 ei 0w l4 p5z nwd ij br yup rak oou s3 6ae 6n6 pwi sh pc mf em 5va 95 48h bqn nu v5 mq hgp 2yt k1k 1y 4z k0 0r9 g48 e6h o76 s3y 9y 6n py 63 wvr 4lt hif 99n oxc svv 0g ei m7 ml6 fe oc 3mb ibf tc it8 knz 82q y0 v7 qn tzw gsm tr nkx rw hv uc 9s 1v 6h0 wnc fd hxd 4r a7i kb u8v 8b 1w q18 64 ls8 7e ybx hu tr0 p1 ci por o1 jjk fy nl3 sk1 6z x4f lc zr rl an 7oo s3 rd fli zt dko 1o k3h ysf s9 8b sgh gbe 7ee 3a i7 0l 77 fe ggz r5 449 dh hp jl1 0l cyo 53r 9s qh8 o32 kc 53 7w y3 86 uq8 6ln bim vrz b9 8gl 9k e3 4v kox y0 2pf os 7a 0o te dhu 3e wd lj m8v aa ll bjf 9f gh8 twk k4 7wl x8 0fp 99g bh9 a0r fz y1 vm1 fei 6il ttu 48x 
اراء و أفكـار

أربعون عاما على مغربية الصحراء

داود البصري

في الذكرى السنوية الأربعين للمسيرة الخضراء التي أسس فصولها وشيد ملحمتها الملك المغربي الراحل الحسن الثاني في السادس من نوفمبر عام 1975 والتي كانت حدثا استثنائيا فاصلا في التاريخ المغربي المعاصر، نقلت معه الوضع السياسي المغربي من آفاقه المحلية، في مرحلة صعبة اتسمت بتعاظم المؤامرات الداخلية واشتداد أوار الصراع الداخلي، إلى مرحلة مختلفة تتسم بتلاحم الشعب والعرش في مواجهة استحقاقات وطنية كبرى تمس الوجود الكياني المغربي، وتتعلق بملف استكمال تحرير الأراضي المغربية المغتصبة في الجنوب والشمال، وإنهاء بقايا التركة الاستعمارية الثقيلة التي جزأت الوطن لمناطق وأقاليم وجيوب.
في المسيرة الخضراء انصهرت الإرادة الشعبية وذابت في حيز وطني موحد تحت راية العرش الجامعة المانعة، فكان استرداد الصحراء الغربية من مغتصبيها الإسبان عرسا وطنيا وملحمة شعبية يقف لها التاريخ إجلالا وإحتراما ومهابة، لم يكن ذلك الملف من الملفات السهلة، بل كان تحديا حقيقيا للإرادة الوطنية ولكل المكونات السياسية المغربية، كما كان امتحانا عسيرا لقدرة الدولة المغربية على إدارة أوراق الصراع الدولي والإقليمي باحترافية ومهارة في ظل الصراعات التي نشأت وسببت حربا شرسة في الجنوب المغربي التهمت من ثروات البلاد والعباد الشيء الكثير، قبل أن تستقر الحال على صيغة إدارة وطنية كاملة للملف الصحراوي عبر التركيز على عمليات التنمية والبناء وتعويض سنوات التخلف والحرمان.
لقد طرحت مبادرات عديدة لحل المسألة الصحراوية بعيدا عن صيغة الانفصال التي انتهى زمنها الافتراضي مع نهاية الحرب الباردة وتهاوي المعسكر الشيوعي الذي كان ينفخ في نيران الفتنة عبر افتعال حروب وأزمات كان من الممكن تجنبها وتفادي مآسيها ونتائجها والمتمثلة اليوم في معاناة آلاف الصحراويين في مخيمات تندوف بعيدا عن وطنهم وعن المساهمة في بنائه.
لقد كان الخطاب الأخير للملك محمد السادس الذي صيغ بلغة جديدة ومختلفة بالمرة عن خطابات السنوات الماضية، واضحا ومباشرا وصريحا في التمسك بمغربية الصحراء الأبدية، وفي الرفض لكل محاولات الفتنة أو تجاوز التضحيات الكبرى التي قدمها الشعب المغربي لاستكمال وحدته الترابية.
لقد قدم المغرب مبادرة الجهوية الواسعة أو الحكم الذاتي الموسع، وهو آخر مدى ممكن لأي حل في إطار الالتزام بالوحدة الترابية للمملكة، كما بذل الجهود الحثيثة لتنشيط سياسة تنموية فاعلة أخذت الكثير من إمكانات المغرب المحدودة أصلا، وبعد أربعين عاما على استرداد المغرب لصحرائه لم يزل المغاربة في صحرائهم، ولم تزل المشاريع التنموية فاعلة رغم اشتداد الضغوط الدولية والحملات المشبوهة الهادفة لتشويه كل ورشات العمل والإنجاز الوطنية الكبرى التي نقلت الصحراء المغربية لواقع ميداني جديد مختلف بالمرة عما كان سائدا منذ أربعة عقود.
تصميم العاهل المغربي على حسم الملف الصحراوي ضمن سياقاته وحاضنته الوطنية يعكس إصرارا على مواصلة نهج الدفاع عن الحق المغربي مهما كانت الأثمان، والأطراف التي تحاول التأثير على مسيرة الملف الصحراوي عبر التهديد بتصعيد العنف أو خرق السلام أو اللجوء لأفعال تمس السيادة المغربية تعيش في وهم كبير إن تصورت ان بإمكانها حرف المسيرة أو زعزعة الولاء والثقة المتبادلة بين العرش والشعب، وهي ثقة تعمدت بدماء الشهداء والمضحين عبر خمسة عقود من الكفاح الوطني المضني.
الملك المغربي دافع بشراسة عن حق الصحراويين المغيبين في مخيمات تندوف بالعودة لبلدهم والاستفادة من التسهيلات التي توفرها السلطات عبر حقهم في الإسكان اللائق وفي الخروج من صيغة الخضوع لمن يحاولون استغلالهم كمصدر من مصادر التكسب والمتاجرة بمستقبل الشعوب، الصحراء مغربية حتى العظم، والمغرب يعيش ربيعه الإصلاحي الذي جعل منه تجربة نموذجية ومركز إشعاع ثقافيا وحضاريا في غرب العالم الإسلامي، ومسيرة الإصلاحات والتطور مستمرة ولن يوقف عجلتها أي مغامر أو متآمر.
المغرب في الصحراء والصحراء في المغرب والحكم الذاتي الموسع هو الحل الأمثل والنموذجي لبناء وطن منيع وبما يؤسس لانطلاقة تنموية وحضارية لابد من الاستفادة من ديناميكيتها وحيويتها، المغرب في سباق مع الزمن من أجل التغيير الإيجابي، وبعد أربعين عاما على عودة الصحراء لمغربها يتكرس الارتباط الأبدي بين العرش والشعب بكل مكوناته وأصوله وثقافاته.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً