“ميجا نت” بديلا للانترنت الحالي

ميجا نت

أعلن رجل الأعمال الشهير “كيم شميتز” المعروف عالميا باسم “كيم دوت كوم”، مؤسس موقع “ميغا أبلود” للتخزين السحابي، عن إنشائه خدمة الإنترنت البديل (ميجا نت).

وخلال إعلانه عن مشروعه “بديل الإنترنت” ضمن حوار على سكايب، قال “دوت” كوم إنه على الرغم من كشف إدوارد سنودن عن تجسس وكالة الأمن القومي الأمريكية الذي فتح “أعين العالم” على تعدي الحكومة الأمريكية على الخصوصية، إلا أن القليل جدا قد تم فعله بهذا الخصوص.

و بدأ “دوت كوم” منذ عامين العمل على مشروع “بديل الإنترنت” كحل لهذه المشكلة العالمية، وتحدث عن مشروعه لأول مرة في شهر حزيران الماضي، الذي منحه الاسم “ميجا نت”.

وعرف “دوت كوم” عن مشروعه بأنه لن يتضمن عنوان الـ IP لكل جهاز، كما هو الحال على الإنترنت المعتاد، مما يعني أن خوادم الـ(ميجا نت) لن يمكن اختراقها بسهولة، وكبديل عن هذا العنوان، سيستخدم “ميجا نت” شكلا أسرع وأقوى من الرموز لتبادل البيانات، مشيرا إلى النظام الذي تستند إليه العملة الإلكترونية بيتكوين.

وتحدث دوت كوم إلى وسائل الإعلام مؤكدا أن (ميجا نت) ستعتمد في البداية على البنية التحتية المادية للإنترنت الحالي، التي يصفها بـ “الأنابيب الغبية”، ومع ذلك، قال إنه هو وفريقه يعملون على تصنيع طبقة جديدة من الرموز المشفرة، التي سيتم تشغيلها خلال جميع الاتصالات الرقمية على (ميجا نت).

كيم دوت كوم هو رجل أعمال ورائد في مجال الإنترنت، ولد في ألمانيا عام 1974، واشتهر في ألمانيا في التسعينات في مجال الحاسوب وأمن المعلوماتية وكرائد لأعمال الإنترنت، إلا أنه أدين بالعديد من الجرائم، وحكم عليه بالسجن مع وقف التنفيذ عام 1994 بتهمة الاحتيال عبر الحاسوب والتجسس على البيانات، وهو مطلوب أيضا في الولايات المتحدة بتهم جنائية تتعلق بانتهاك حقوق الطبع والنشر، وموطنه الحالي هو نيوزيلاندا.

Related Posts

LEAVE A COMMENT