الشرطة: القوات الإسرائيلية تقتل فلسطينيا بالرصاص

صبي فلسطيني يرتدي قناعا يشعل النار في إطار خلال اشتباكات مع قوات اسرائيلية في الخليل بالضفة الغربية يوم 29 أكتوبر تشرين الأول 2015. تصوير: موسى القواسمي - رويترز

قال الجيش والشرطة الإسرائيليان إن قوات إسرائيلية قتلت بالرصاص فلسطينيا حاول طعن جندي في الضفة الغربية المحتلة يوم الاثنين.

وقال الجيش إن جنودا اقتربوا من فلسطينيين اثنين عند محطة وقود قرب نقطة تفتيش بين إسرائيل والضفة الغربية ثم حاول أحدهما طعن جندي.

وأضاف أن الجنود أطلقوا الرصاص على الرجل. وذكرت الشرطة أن الرجل توفي متأثرا بجروحه في حين جرى اعتقال الفلسطيني الآخر.

وقالت السلطات الإسرائيلية إنه منذ الأول من أكتوبر تشرين الأول قُتل 67 فلسطينيا على الأقل برصاص إسرائيلي. ومن بين هؤلاء 40 مهاجما مسلحين في الأغلب بسكاكين بينما أُطلق النار على آخرين خلال احتجاجات عنيفة معادية لإسرائيل. وكان كثيرون منهم دون العشرين.

وقُتل 11 إسرائيليا في حوادث طعن وإطلاق رصاص نفذها فلسطينيون لأسباب منها غضب المسلمين بسبب زيادة وتيرة الزيارات اليهودية لحرم المسجد الأقصى في القدس.

وأثارت زيادة عدد الزيارات التي يقوم بها يهود لحرم المسجد الأقصى اتهامات فلسطينية بأن إسرائيل تنتهك “الوضع القائم” الذي يحظر على غير المسلمين الصلاة هناك.

وتقول إسرائيل إن هذه الاتهامات لا صحة لها وإن ترديد مسؤولين فلسطينيين لهذه المزاعم وانتشارها على مواقع التواصل الاجتماعي العربية كان السبب في التحريض على العنف.

 

Related Posts

LEAVE A COMMENT