بالفيديو.. خيرى رمضان بعد أزمة ريهام سعيد: ليست فروسية أن نذبح زميلة أخطأت

10201531116755خيرى-رمضان

طالب الإعلامى خيرى رمضان، بضرورة وجود مدونة سلوك أو ميثاق رادع، وذلك تعليقاً على أزمة الإعلامية ريهام سعيد، مشيراً إلى أن “جمهور السوشيال ميديا” يستطيع أن يؤثر على شركات إعلان ويجعلها تتراجع عن دعم شىء لا يعجبه، موضحاً أن هذا إيجابى. وأضاف خلال برنامجه “ممكن”، على فضائية “سى بى سى”، أن هذا يحدث لأن الإعلاميين لم يستطيعوا وضع ضوابط لهم، قائلاً:”إحنا مش عارفين نمسك قانون بجد نستطيع أن نقيم أداءنا من خلاله “. وتابع رمضان: “من حقكم أن تقيمونا وتقرروا إذا كنا نستحق الظهور عليكم أم لا، كل القنوات بتتعرض لهزات ومشكلات، والقنوات كبيرة فقط هى من تستطيع أن تتجاوز أى أزمة بهدوء وعقل ونتمنى التوفيق لقناة النهار ونتمنى إعادة الحق إلى فتاة المول”. وعلق الإعلامى خيرى رمضان، على أزمة الإعلامية ريهام سعيد، قائلاً: “ليس من النبل أو الفروسية الآن أن ننقض كإعلاميين على ريهام سعيد – من منكم بلا خطيئة”. وذكر رمضان أنه تم الإعلان عن لقاء بين الكاتب الصحفى خالد صلاح والإعلامية ريهام سعيد على قناة النهار، وفُهم منه أن هذا اللقاء للاعتذار وتوضيح للناس وجهة نظرها، فيما كانت إدارة القناة ترى أن هذه الغضبة لها ما يبررها وكانت تطالب بالاعتذار. وأشار رمضان إلى أن الكاتب الصحفى خالد صلاح كتب اليوم “بوست” قال فيه أنه تم إلغاء اللقاء، قائلا: “لن أظهر الليلة مع ريهام.. النهار ستعلن موقفا قويا احتراما للناس”، ثم بعد ذلك أصدرت قناة النهار بيانا قالت فيه: “قررت القناة تعليق برنامج صبايا الخير وفتح تحقيق موسع بشأن الحلقة، كما قررت القناة إلغاء حلقة اليوم بين خالد صلاح والإعلامية ريهام سعيد وقدمت القناة اعتذارها لكل من استاء للحلقة المذكورة وتقدم احترامها لكل سيدة وفتاة من بناتنا وأهلينا وشعبنا الكريم وسنظل نحترمهم ونقدرهم” بحسب تعبير بيان القناة. واستطرد: “فى ناس ممكن تستغل الموقف وتحاول تشعل نيران فى إطار تصفية حسابات.. صراع قنوات.. حرب إعلانات.. أرجو الالتفات لهذا”. ولفت رمضان إلى أنه اتصل برئيس مجلس إدارة قنوات النهار علاء الكحكى، فقال له الأخير: “احنا معلقين الأمر ونحن نرى أنه خطأ مهنى وأخلاقى كبير.. نحن لن نقبل المساس بمشاعر الناس.. ولن نسيئ”. وألمح رمضان، أن الإعلامية ريهام سعيد كتبت “تدوينة” اعتذرت فيها عن الحلقة وقدمت استقالتها.. وكتب أخرى قالت فيها: “الحقيقة ممكن تبان يا مجتمع الفضيلة والأخلاق”، ثم حذفت “تدوينة” الاستقالة. وأردف رمضان: “أنا متضامن تماما مع فتاة المول. ولكن لا صح ولا فروسية ولا نبل أن أجيب سكينة وأكمل دبح فى زميلة أخطأت”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT