وزارة الاتصالات العراقية تعلن إكمال الاجراءات الخاصة بالرخصة الرابعة للتخفيف من الضغط الذي يواجه المواطن

وزارة الاتصالات العراقية

أعلنت وزارة الاتصالات العراقية، اكمالها جميع الاجراءات الخاصة بالرخصة الرابعة للتخفيف من الضغط الذي يواجهه المواطن،وبينت أن العراق يمتلك شبكة كيبل ضوئي متكاملة، في حين اكد وزير الاتصالات الايراني أن زيارته جاءت لتفعيل مذكرة وقعت سابقا بين البلدين للتعاون في مجال الاتصالات.
وقال وزير الاتصالات حسن كاظم الراشد خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الايراني في مقر الوزارة في بغداد ، أن “زيارة وزير الاتصالات الايراني كانت تاكيدا على التعاون العراقي الايراني في مجال الاتصالات كالانترنيت اضافة الى تعزيز المنافذ البرية الحدودية للبلدين وهناك منفذ مقترح هو مندلي سمار في الحدود العراقية الايرانية والكثير من القضايا الاخرى التي تخدم البلدين”.
وتابع الراشد “أعتقد ان العراق لديه شبكة كيبل ضوئي متكاملة وايضا هناك مشاريع ترانسيت عبر العراق اضافة الى مشاريع ستراتيجية ووزارة الاتصالات اكملت جميع الاجراءات الخاصة بالجيل الرابع واملنا ان تحصل الوزارة على هذه الرخصة وان نشارك مشاركة حقيقية للتخفيف من الضغط الذي يواجهه المواطن العراقي”.
من جانبه قال وزير الاتصالات الايراني دانائي واعظ أن “هذه الزيارة جاءت لتفعيل المذكرة التي وقعت سابقا بين البلدين للتعاون في مجال الاتصالات”، مبينا أن “هناك ضرورة للتعاون بين البلدين في مجالات عدة سيما الاتصالات والبريد والانترنت وتم توفير المتطلبات للبلدين كالكيبلات الضوئية وسيكون التعاون بصورة مباشرة”.
واضاف واعظ أن “التقدم الملحوظ الذي حصل لغاية الان هو مشروع خط النقل من العراق الى ارمينيا عبر ايران وقد درس المشروع اخيرا من لجان في البلدين لتشيده في المستقبل القريب”.
وتابع واعظ “في العام السابق كان هناك توافد اعداد من قبل البلدين لزيارة العتبات المقدسة ووصل عددها بين العراق وايران الى خمسة ملايين زائر”، مبينا أن “هذه الاعداد تبين وتؤكد مدى العلاقة والروابط ما بين الشعبين”.
ولفت الوزير الايراني الى أن “ايران كانت من اول الدول التي ادانت المجاميع الارهابية التي دخلت الى العراق وقدمنا المساعدات الكاملة لمواجهة داعش في العراق واي امر تطلبه الحكومة العراقية سنكون جاهزين بتقديم خبراتنا واستشاراتنا للقضاء على اي تنظيم يحاول التعرض الى العراق”.
وكانت هيئة الإعلام والاتصالات أعلنت ، في 25 تشرين الاول 2015، عن عزمها إطلاق الرخصة الرابعة للهواتف النقالة بالتزامن مع إطلاق نظام الجيل الرابع مطلع 2016، وبيّنت أن اطلاق نظام الجيل الرابع سيتم وفق مزاد علني تتنافس فيه الشركات العاملة في العراق حالياً، فضلاً عن وزارة الاتصالات وشركات أخرى، وفي حين اعترضت وزارة الاتصالات على ذلك مطالبة بأن يكون نظام الجيل الرابع من حصتها “حصراً”.
وكانت وزارة الاتصالات، كشفت في،(السادس من نيسان 2015)، عن عزمها إطلاق الرخصة الرابعة للهاتف النقال، وفي حين بيّنت أن الرخصة ستكون للشركة الوطنية للهاتف النقال المرتبطة بوزارة الاتصالات، أكدت أنها ستتعامل مع الشركة مثل باقي شركات الهاتف النقال في العراق ضماناً لـ”العدالة” في المنافسة والأرباح.
وتعمل ثلاث شركات للهاتف النقال في العراق حالياً، (زين العراق، آسيا سيل وكورك تيليكوم). بخدمات الجيل الثالث (جي 3) منذ بداية العام الحالي، وكانت تعمل بالجيل الثاني منذ انطلاق عملها في العراق منذ عام 2004، حتى نهاية عام 2014.

Related Posts

LEAVE A COMMENT