توقعات بتمرير موازنة 2016 دون اعتراضات سياسية داخل قبة البرلمان

الموازنة

رجحت لجنة الاقتصاد والاستثمار النيابية تمرير موازنة ألفين وستة عشر سريعاً ودون اعتراضات سياسية داخل مجلس النواب.

وقالت عضو اللجنة نوره البجاري إن الموازنة المالية العام المقبل تقشفية وستكون الاصعب في تاريخ العراق بسبب هبوط اسعار النفط، مبينة أن الموازنة ستضم رواتب الموظفين ونفقات الدولة ولا تحتوي على مشاريع استثمارية ضخمة، لكي تخلق اعتراضات سياسية عليها للاستفادة منها انتخابياً او سياسياً.
وكانت اللجنة المالية النيابية اعلنت عن وصول مشروع قانون الموازنة المالية للعام المقبل الى هيئة رئاسة مجلس النواب، بعد اقرارها في مجلس الوزراء بمجموع نفقات يبلغ مئة وستة تريليونات دينار وبعجز متوقع يبلغ ثلاثة وعشرين تريليون دينار تقريباً.

Related Posts

LEAVE A COMMENT