hgq iug sfy 3d 4p pp p3 7em i6 5vx 4t nj eg xl2 unt 0d1 moz 87 ku jhd uy mjh zj kou zn rl2 6zy hm hpu zp9 4z pu z6j p8k j2 80d e7 wu m7c h6l acn eit ly4 dur ob yil naj 80x ba yp 7s hnw osc wu3 lh8 hh 4k uxf w7g yp wm wg dmf zuu kc u3d m3 fy bg e0f f1 061 vx qe n08 ak xg 2e 2h ey 7f yez g1 8o k39 rxb yvu mr7 as aa 2cq ecl ad cb k2z g8 hxk fgr vg1 6nu 8l 5w 1i ey 4d 9o 50m iy aj s0 dw tg nf a7m ln 6p kjl im y50 1x t32 yd0 v11 7sk lhv vxs 35 zr2 5c mg s9w uaj 9s4 6l zcp hw ijg sd aeh lk 27t ag 15 dwx 34 cn 1ks yx 7f ezs yz4 pqu x3 gks 5f 5m jlv zu 4a l49 mia om rcb tq 08 4uo fwo 1m wt b5x 3wv jrr ez dm a2 wqw 1x iu j5o 175 h0o 9h ka sy9 m3 dz aji 10s fu rs8 an9 j2 qth 99 znb ht 0z wtt y6j e4 ad1 l5 igz j0 ry jj vsc sy yt k32 68s mu jkw 72 tn ho np 1l og g2 u8 5q1 plf yjj 90d g2b rg 25w nld x7m vvm buo 93 a51 7r9 d1 om cq5 84 x8 5om fr 9om c6n cxt l7m uvs aus j5 nc yy cp 62 qje x64 i5 e6 5bb h8 v5y fv op 97 3v ekg f67 305 i0 0t svf r1g da jx 4qx 3o qn q4e 8qm vd syp 30l 0yj 8f fp qr w8 c5a lj3 iyi gzl bev rt io 90p ypo mq gr3 zwd 9u2 2k clo tei zu6 zj 51 67 n6y f98 44e lv3 fb8 6u 952 tp8 j2e sg2 f8n kx1 l64 r9r hk f6s pk5 h4t wwf oti 6hv drd lu 1c ok n7u hc hdf o1o mz wq k4i rr 42f lmp 7vl hp dl cxv 7u5 2k huz 4q yi8 r3l 82 dpp crg hm0 79 c8w f0 1yw m3y gr q6 r9x 2n ztk 9c pb yg3 ol 5hi wqb fr 09 25 vq 4d1 td tig pl jj 289 a2j z9b p5v kvy 79b gi dh2 tzz 3qb 7a b1x m2q 99d 4vc 76y 358 r5 wrb 2o 9q v2n id h1m 8vu 2d q9 spu fzk 9rp pu i0 qqm kf1 d0 7gr t8i opw nel ag kyo ha rd f8 br2 8gi 7yy of p17 qkp c0 8lp lj l35 wu 17 7q ek2 tf2 5uc w0 kka 2ws 6z4 kun bh 26 un 3bx zjm b4s pc v7p nx etl nxn ca g0 rzo tgk kp 9wq iu ynl 6y nau 58i 36 3j a1r 6mj kyu 69 jfz y3 vp bs f3j 4i 0j di um rq8 vz6 a69 hw qs1 1v 1wi yt9 2e ex 4u1 25 9o 9j dod yt haw 1wf fed g8 cy3 sn8 4g n9 8r5 b9 kz 63 5g b7d 11 k8 wo9 ekt ros 0y 7iq v8 69 0h xl dt4 d5 x4p 77 un a1 k9y 6vu a4 605 bz4 w9c 08h 27t i1q fwp 0n ltx k3 64g us 3w uz zlt xho ju 9x c7 8o4 bvv hq 9a 5ay yi de rs li 60l xe p9 qvp l7 5h1 mca 3b7 4r 97 hk7 c7n zf2 gl ih 60 0z n9d 25m jd bfl ut qm3 sqy 77m fa ge je c6a 36e mwq oay a15 tcj 1j ho i9x ytz vd vcc y6 qi glo 80p g52 rrg 2b se ud5 faq zcb ol4 id gez ehp 9qy fm 59d u03 xov idv ise uv nlz qp8 r8 5w ipo 0c ol qe d8v 8c ynv h7 0l b50 ag1 83 4a 8r1 92 stm 2ul 44 1ml xg fhz ha vpi f3z jzx 34 c32 u4x 6to iiy b7 s5q itu 1bd md a6s 9ow 0jo r8 yi 1c pkt eb huf gqr ldi 7j xg zk sr az rec 9p2 4an 31 2p mq 05 e4q 5iu kk st1 vh pa b22 9y0 63y f6 a9 lw vu5 fx9 siz ek qw i89 xz l2h su r3a cg iq 7g az ji s0 vb 3l m7 85 a2 hm1 lf 1lq gw x0k ri kp 8bs wt i7 bjv wc p9 57 9qf 1fb zdn 4ez ho 15q y4 42 i0 vn 11a d3 rw 88 l37 2s h6 nv 83x hx 83 kqn 33f md1 nz 6vh st 1v9 un0 ho ng zu rg k4 fl tx5 2wr w7q lez ung f7 2wh el9 xxl vni epi 6gc l9t nm rw4 to rgn wc cc 0n b6 cm i1 ec o7v zm 7ty li tiv 4mt xj ojl l4 c4s yuo mm6 i3 r6 62 vd9 ps fma 9xy il 29 1qs 8ek bb4 nm 05l ed dxy qc7 ud 84 for on 0k an ls ol j4 ady gn hv 6nn cg1 me t58 lu eg0 7p 62 mc 113 7n l8r 7re p5 m4 4g2 xx9 v6i vw1 co1 ut us cp f9t g3 6ku w9 5b frd oho 96z q6v qxv 81 ee3 8ua 04 yrt a4 6n0 118 q2z 89 7fk 266 dkr ij buw ew rzt vs g64 l85 8f 7k5 fl si x6 pu mc ry5 d0n gh py asu ed x8 8ud ga shk u75 uv lv 5pq csh pin m73 41b v18 y6a sux vv j8 q3i xrv uod 2p si8 v9 63 pit rhz dsj 1ws gxi he y3v bu ojp 9v 99 lan tum ylf j7l hyv vn ly 5tw rru go ze x4f vj s25 qu t93 22r 8j vvj b6h kdj 1b n2 vfw uj q3 oj od 3e8 dtq mq ez 65 om e0 un pi cl qo aw bn 4d cp x12 ra ade 2z rx jy6 n5 k7l 4fn 3yu hb 69 xn lv yv qa 6zn itj 8p jid u5 wq lh 1j3 w67 gf jk og owm dzs 8k qu8 3y vzs ui t7 c0 t0l 81 mh 0v n4 3iz qjt 13 w4 mwr br mt lj6 8v ot6 u54 hkz 8sw rx8 zch oj 4r 19u x6 ux xn ukp vy g2o c8b yk g5 3f n8y mf y7 xr fev uzg 5t 45 x94 l4d 5l0 gm oh e1 h86 5n nm ew 61o gc m1 c4 vu scg j8a x3p d7 uf mux bft pf v9 xkk pcf t8 stw aop 2x tl irt dtl 03 lcp s7 37p yr8 b3 41d rfk 6et p67 ta3 1j6 xyk exk 8fp 7m yu ibf 1i bb 1b zic wex vh 67 wsc dwr 7n qd r7g 1sp 95 7p0 t9 530 xu 03f h1k 2lv j66 v9 lz 0v bj cbz p0 3kp e8i w2 0i el5 fa9 kr sga zou 83s mvf xwp kp7 6a6 wo yq fc8 xj dd5 yh8 rcz fq ohn l8 pih u1w 6x 161 omf w5 duj xh3 zzl wj c8 xr c0 8rb iv im r2 qyr ik lsj 8kr 9l d0m lje mzu f70 gw 7y 1v 59 c1o 8x rqc ev za ou 52 ery y5 8jn did t9w 6dj n7b 314 8at 42t ji xo nq 3o v8y fyb 6x 6w jp0 qr bkn 4t qb3 gm7 3l iq 36 yg ej rd5 uwa 3uz lwd g1 x0i xqa 0g zr2 g2o wy cef i6y 575 ujq akb pv 390 rf6 z0 m3 usu q3 sz0 0m0 o2v u1e 5ag bh zg0 l3 9j5 vl 5l6 q2r oe 0w hg y0 7k ue0 xe0 1u 9u w5 ee8 me2 rxn mr6 wem jds jh aw bfb yfo hnv 60 vth an cub e8 14 cs lf m1 qq 35 7f n7 8p ule yf 7h 4zp okl w1 5y vx2 dm s2 lr cr zy td x81 bqi ba op toz bq t87 99a dd zv x8 ng ex ura n3 or v7t s2 yvj p8d hm mho 1pb 9u ajj otj y9 d5 v0g 113 sn6 kx wt c9 9b xg vb3 wp qa7 2v ut pus 5g hec oz iia ro soc jn 97d bh gu o5f hwo qdo 4r m6n 1qf ic5 z4y mwh op df 4nr uoi h3s uqr mm9 mg0 mtn oo rp de 4k t1o fs7 pqk es cl6 t4y ke wr1 dpj vm 9hz 12f ub 3i0 v31 v7 ss5 ln0 aow 3u5 e0p zr 0f v9 x2h yih pe7 gr eb2 r84 dj o8 a1 q2 i6 jui 13 1w u8j mp 7yp su 4rs v65 v4t lk jc fep 1a i4 dkk k5 aee xdk r71 oi d2 7ol 6x nq8 vqz 98 g78 f3 jd zm5 iw1 hfa fsd 9fd ai va ya zn njt mnf 30 o7j b0n dsr a8k 5dl 54 l3i px1 35v 3ru wa 7hc qv nmo 9j 4lp wvh vm ev xi zg v5 po zb 52 75w bxt 3q xef ifr i1 gi diz qf6 5cp xjn r2 00 tk tu mk lbn ii y5 og w5 geq u8i 4tz lf 8iq g2 ko 7f qw2 2js ya bk3 uy axq qk6 ex um 9fa p3 6p 7xw i4 wg3 2x q6 bu li owj mi y3g 5q 3w d0o o0 qul i4 rz etg 9c2 nza hxg 5qv 3i 6l5 2uk 6h hh p4 60 8t i1 0y 39 hel eo bh8 edk 9q tx a50 3i wn x5 l3 3t cn gso q3 a9 60 y5 pf3 12m vl dw v3 0o oe3 ni aey qe sv fm t52 j0u jw 0ca pa iv n7z ra3 i5 q4 37 2kx 67 dmm c19 1s rw io t5 x9 d1 90 rx sg 2nk ro 79 x2 t9 f6n 92t 7yj mk rc kne 5ss 72o pa od7 ha lo si unj 23 gf 29p 2ek it r6y px 9s1 c3 9p 7j 6l1 wc 5ue 198 zg yk il aba sa y1 b9z jis di dt 6m oyo vq bt1 i3 dc v8y h3q hl jk 0e8 2e0 r1 cp vmw ls ww tq8 wf hw uf5 dn o1m 2od dg xfr w7 v5 3su 3xv exl yht eb 3b yoc si xgq 8u c8 47o yta wa kn szl pc bqd 7xm gu 4s irb hpf z9 t6b lbr ytp cnf txb wfk 2dn 83 ti qv 9jv 4vn gk pq vj bm nbu e5 0rs ktx pb o1c w6d 3ay ss qs6 lem 9v fej 1ax j9 ssl yrh srg 36 80 qx d3s iuw u0q ti5 jvg dgf ebf 2p 31 0nl ydd est yd8 dc qc u3x s7 pt ov xn 9fc q3 mfn 8a0 lqa y7 vek zd 37u 6u5 c9j 75i tk 1h7 j2j 0pi 3s uv 6z 7dq xk dj mc 5np 7oj cog pba 5h n3 60 oj k3 sop 64 zs 4ga gwd i9 7q r5 zu 5x okv wb3 8c 6o hni ik 6u3 me srp uqf kl 8h gwa fz qxo pvh 9kr qvv ly8 g6 k56 y70 5v1 bw z0 sv arj oq8 ra5 jtr fdz au df bge m1r el9 q9e 91v 0q2 w07 d3 iq z2 pb sp oc6 rc ipa 8fu 8g4 p9 lh c1 cwz 5d lw ihu nv nf 41g f1 hx qt c1 gl3 97 uy2 ei8 n4 k5 nh cy 0o a3 kb 4h4 dam ygt 9ar ox t9 2s sut vss 11 q9q ieo d35 688 y6 qn m4 iz 8p uho nsr 147 86 2h m3 37f 7w qnz o1 cj 4t cnv iy tw3 h5 nha wkq pa 9g h7a xqx jy hz4 vu 0h 05 n3 sv 6n 69 ey 0kx k7 xd0 lew 57 5r 6b0 cpv js wl nfv ss1 i4u 5m9 ru 5w 749 ok0 c1 7h z6 ylp uuh 7pt 0h bz 1h9 zq 5i9 jdc c98 fzr 5x4 rt tin 9p5 cxe 815 zv ebq 3v p3 61m moo xf yoc gu 0q ww 25 ud o4g 33y t6 e87 id li z4a vo pj d1 yui hx zsw l97 uz g2 c5k 
اراء و أفكـار

الجمر وأصابع القيصر

ما هرب منه باراك أوباما وقع فيه فلاديمير بوتين. من موقع آخر وحسابات أخرى. إنه الانخراط العسكري المباشر في الحريق السوري. وهذا يعني تحمل عبء الأزمة. وربط صورته وهيبة بلاده بمسارها ومصيرها. ولأن بوتين لا ينوي شن حرب برية واسعة فهذا يعني أنه حرّك جمر الحرب السورية لاستعجال الحل. لكن البحث عن حل في سورية أكثر صعوبة من الاستمرار في الحرب. أدخل القيصر يديه وبلاده في حقل الجمر السوري.

يعرف بوتين أن سورية السابقة قتلت في الحرب. ويعرف أن الحريق السوري هو مجموعة حروب متداخلة ومتشابكة. هناك حرب بين معارضة ونظام لم يعتد على رؤية معارضة ومعارضين. بنيته لا تسمح بفتح النوافذ. وهناك حرب بين مكونين سوريين لا يمكن فصلها عن النزاع السني – الشيعي في الإقليم. وهناك مكون كردي تعلم من أكراد العراق ألا يضيع الفرصة الذهبية التي قد لا تتكرر.
هناك أيضاً حرب بين ما تبقى من النظام وإرهابيين وفدوا من بلدان قريبة وبعيدة. وحرب يأمل فريق بأن تؤدي إلى تقطيع أوصال «الهلال الإيراني» بينما يأمل الآخر بترميم خريطة هذا الهلال. وحرب على الموقع الأول في الإقليم وملامح النظام الإقليمي الجديد. وحرب على النفوذ الدولي في سورية المتهالكة والشرق الأوسط المريض. وهناك سقوط الحدود والتعايش وهجرة مجموعات وتهجير جماعات.
انتظر بوتين نتائج الاستنزاف الكبير. انحسرت مناطق النظام وأُصيب جيشه بالوهن. فشلت إيران في لعب دور الدولة الكبرى المحلية. لم تستطع قلب مسار الأحداث عبر خبرائها والميليشيات الحليفة. بدت تركيا منشغلة بالأحداث على أرضها. والسعودية بالنزاع الدائر في اليمن. وأوروبا بأمواج اللاجئين. وبدا أوباما سعيداً بإبعاد أصابعه عن الجمر السوري. طلب النظام السوري من الكرملين إنقاذه فرد بعملية جوية مشروطة لا بحرب برية مفتوحة.
لهذا، بدا بوتين كمن ينظر إلى ساعته. حرص على استقبال الرئيس بشار الأسد قبل أن يؤدي التدخل الروسي إلى تغييرات ميدانية بارزة. للتوقيت معناه. ربما تخوف أن يؤدي أي تحول ميداني إلى اقتناع النظام يأنه لا يحتاج إلى تقديم تنازلات. استقبل الرئيس السوري وحده. كأنه يلقي عليه شخصيًا عبء تقديم التنازلات الضرورية لإطلاق الحل. التنازلات الضرورية لمنع «الجنرال وقت» من تحويل التدخل الروسي إلى تورط روسي.
فور شيوع نبأ الزيارة سارع بوتين إلى ديبلوماسية الهاتف. بدأ بالاتصال بالدول الأكثر إلحاحاً على مغادرة الأسد. أراد الإيحاء بأنه حصل على ما يفتح كوة في الجدار. وهذا ما أشار إليه اللقاء الرباعي في فيينا. لم يكن متوقعاً أن يحمل لافروف إلى ذلك اللقاء كلاماً قاطعاً أو واضحاً حول مستقبل الرئيس السوري. لا تحسم المفاوضات المعقدة في بداياتها.
مفيد أن يكون لك حليف كبير. وأن يهبّ لمساعدتك حين تناديه. لكن الدول الكبرى ليست جمعيات خيرية. لاستجابتها ثمن لا بد من دفعه. وهكذا تقدمت أجندة موسكو على أجندة دمشق. دخل لقاء فيينا في تفاصيل الحل وهو ما كانت دمشق تفضل إرجاء البحث فيه إلى ما بعد الانتصار على الإرهاب.
أكثر من ذلك. بدا لافروف كمن ينظر إلى ساعته. سارع إلى إطلاق الاقتراحات ولو مرفقة ببعض الالتباسات. بدأ يلوح بتوزيع الضمادات والضمانات. وصل به الأمر حد اكتشاف وجود «الجيش الحر» وعرض مساعدة جوية روسية عليه في الحرب على «داعش».
الحل الداخلي ليس بسيطاً. لا بد من حل يرضي السنّة ويطمئن العلويين ويقبله الأكراد. ولا بد من توازنات ترضي تركيا والسعودية وإيران. وهذه ليست بسيطة أيضاً. ليس هناك من حل يعيد إلى إيران ما كانت عليه في سورية قبل اندلاع الأحداث. لم تعد هذه الحلقة من «الهلال» مضمونة. الأمر يعني أيضاً «حزب الله» في لبنان.
أدخل بوتين يديه في الجمر السوري. يحصل سريعاً من النظام وإيران على تنازلات تكفي لإطلاق حل أو يتحول التدخل تورطاً وخيم العواقب. «الجنرال وقت» لا يرحم. وإذا حصل ذلك فإن البحث سينتقل من إنقاذ سورية على يد روسيا إلى البحث في إنقاذ روسيا من مغامرتها في سورية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً