جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي يتهرب من وسائل الإعلام ويواجه عقوبة جديدة

مورينيو

تجاهل المدير الفني لتشيلسي جوزيه مورينيو التحدث مع وسائل الإعلام البريطانية المختلفة عقب الخسارة المدوية على ملعب آبتون بارك امام ويستهام ليواصل المنافسة على البقاء في البريميرليغ بعد ستة أشهر من تتويجه بلقب المسابقة الأقوى في العالم بفارق مريح من النقاط عن مانشستر سيتي.

وطرد جوزيه مورينيو من المباراة بسبب احتجاجه المثير للجدل على الحكم، ليتابع الوقت المتبقي من المدرجات جوار الجماهير, في مشهد لم يعتد عليه البرتغالي منذ عودته لتولي تدريب البلوز عام الفين وثلاثة عشر, وغُرم مدرب ريال مدريد والإنتر السابق بخمسين ألف جنيه إسترليني بسبب الانتقادات اللاذعة التي وجهها للحكم روبرت مادلي أثناء مباراة ساوثامبتون التي خسرها البلوز بداية الشهر الحالي, وتهربه من المؤتمر الصحفي عقب المباراة بعد الخسارة الخامسة لفريقه هذا الموسم قد يتسبب في تغريمه مبلغ أكبر من قبل الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم او قد يواجه عقوبات اخرى.

Related Posts

LEAVE A COMMENT