مكنسة كهربائية لتنظيف شوارع العالم

 

مكنسةطُرحت في بولندا أخيراً مكنسة كهربائية بلجيكية الصنع مخصصة لتنظيف الشوارع تمتص الزجاجات الفارغة والنفايات وروث الكلاب وجميع المخلفات. وسوقت المكنسة التي تحمل اسم “غلوتون” في 24 بلداً بالفعل.

وتمثل المكنسة الكهربائية حلماً يتحول إلى حقيقة لعمال تنظيف الطرقات”، على حد قول سلافومير كامينسكي الذي يتعاون مع الفرع البولندي لتوزيع المكنسة الكهربائية.

وشكلت مكنسة أوراق الشجر في الحديقة مصدر إلهام لمخترعها البلجيكي كريستيان لانج الذي يهوى سباقات السيارات. وخطرت الفكرة على باله في أكتوبر (تشرين الأول) 1994 وطورت “غلوتون” في مارس (آذار) 1995 قبل أن تسوق في يونيو (حزيران) السنة عينها.

وعرضت المكنسة الكهربائية في معرض بلجيكي للابتكارات المراعية للبيئة وسرعان ما لقيت نجاحاً كبيراً. في العام 2007 مبيعات بقيمة 1.7 مليون دولار في مقابل 11 مليوناً هذه السنة. ويأمل كامينسكي بيع 150 آلة خلال السنتين المقبلتين.

وتشبه آلة “غلوتون” كلباً ضخماً يلحق بصاحبه. كما أن الهواء الخارج منها ليس أنقى من الهواء الداخل إليها فحسب، وفق لانج، بل هو أيضاً معطر برائحة شجر الكينا.

ونقطة القوة الرئيسية في هذه الآلة تكمن في خرطوم الهواء الكبير فيها المصنوع من ألياف الكربون والذي يتميز بخفة وزنه.

وأوضح لانج أن مبتكري الآلة أخذوا في الاعتبار الأشخاص العاملين في كنس الشوارع الذين يتعين عليهم استخدام هذه الآلة لست ساعات متواصلة.

وتسمح الفوهة المرنة للمكنسة بالوصول إلى أصعب الزوايا وتنظيفها بسهولة كبيرة.

وباتت آلة “غلوتون” تعمل بالكامل على الكهرباء، ما يجعلها صامتة كالفئران في الشوارع.

وقال لانج “نحن لا نتحدث هنا عن مستوى الضجة بل عن مستوى الصمت”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT