النقد الدولي: الحكومة العراقية بحاجة لوضع خطة واضحة لإصلاح ماليتها

 

صندوق-النقد-الدولي

رجح صندوق النقد الدولي منح العراق قرضاً كبيراً في عام الفين وستة عشر لمساعدته على تحقيق الاستقرار المالي في الوقت الذي تعاني فيه بغداد بسبب هبوط أسعار النفط والحرب التي تخوضها ضد الإرهاب.

وقال مدير ادارة الشرق الاوسط وآسيا الوسطى في الصندوق مسعود أحمد إن قرض صندوق النقد الجديد سيكون أضعاف التمويل الطارئ الذي وافق الصندوق عليه في يوليو تموز هذا العام والذي بلغت قيمته مليار ومئتين وأربعين دولار، معربا عن أمله ببناء سجل لتطبيق السياسات يكون أساسا لبرنامج تمويل آخر من صندوق النقد الدولي في وقت لاحق في ألفين وستة عشر
وأشار أحمد إلى أن بغداد ليست معرضة حاليا لخطر نفاد السيولة لأنها تستطيع تأجيل مشروعات الاستثمار والاعتماد على تمويل البنك المركزي إذا استدعى الأمر، لافتا إلى إن الحكومة بحاجة لوضع خطة واضحة وشاملة لإصلاح ماليتها وإن برنامج صندوق النقد الدولي قد يساعد في ذلك.

Related Posts

LEAVE A COMMENT