المنتخب السعودي على وشك الإنسحاب من مباراته أمام نظيره الفلسطيني

المنتخب السعودي

اكدت تقارير صحافية، أن انسحاب المنتخب السعودي من مباراته امام نظيره الفلسطيني التي تأتي في اطار تصفيات مونديال روسيا وكاس آسيا بات وشيكاً بعد عدول الفيفا عن قرار نقل المباراة الى ملعب محايد
وذكرت التقارير، أن الاتحاد السعودي رفض خوض المباراة في ملعب رام الله بعد ان كان مقرراً ان تقام في الثالث عشر من تشرين الاول الحالي, ومن ثم قرر الفيفا تأجيلها لأن السعودية رفضت خوض المباراة كي لا تمر عبر المنافذ الاسرائيلية الامر الذي دعا الفيفا لنقل المباراة الى ملعب محايد, لكن الاتحاد الفلسطيني رفض نقل المباراة ما جعل الفيفا يعدل عن قراره ويؤكد اقامة المباراة في مدينة رام الله، لافتة الى أن السعودية مازالت ترفض اللعب وان كلفها ذلك الانسحاب فيما هدد الفيفا بشطب نتائج المنتخب السعودي في حال انسحابه من المباراة

Related Posts

LEAVE A COMMENT