الحكومة تكشف عن ابواب موازنة 2016 المرسلة للبرلمان

مظهر صالح المستشار الاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي

أكد مستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح أن موازنة ألفين وستة عشر وضعت على اساس احتساب سعر برميل النفط بـخمسة وأربعين دولارا للبرميل على ان يرتفع بشكل نسبي ليصل إلى اثنين وخمسين دولارا للبرميل.

وقال صالح إن الموازنة ستمول من عوائد داخلية أو عن طريق الاقتراض من مؤسسات مالية دولية سيتم الاتفاق بشأنها بعد المفاوضات، مشيرا إلى أن الموازنة الاستثمارية تعادل نسبة ستة وعشرين بالمئة من إجمالي الموازنة العامة وهو رقم يتطابق مع العجز في الموازنة.
وأوضح صالح أن حصة إقليم كردستان في الموازنة بلغت سبعة عشر بالمئة وستطرح منها المخصصات السيادية كنفقات السفارات والدين العام والبطاقة التموينية وفقرات أخرى تشكل نحو سبعة بالمئة من إجمالي الإنفاق.
ولفت مستشار رئيس الوزراء إلى أن سقف الانفاق في الموازنة هو مئة وثلاثة عشر تريليون دينار تشكل الموازنة التشغيلية نسبة أربعة وسبعين بالمئة منها، على أن تمول من قبل إيرادات تصدير النفط بـأقل من سبعين تريليون دينار، إلى جانب تمويلها من مصادر أخرى تشكل نسبة أربعة عشر تريليون دينار.

Related Posts

LEAVE A COMMENT