اهالي مدينة الأعظمية يشيعون ذويهم الذين قضوا خنقا داخل شاحنة التهريب – تقرير

يلاحق الموت العراقيين في كل مكان وسط الصمت المطبق على ساسة البلاد الذين جعلوا منهم عرضة للمهربين.
كاميرا التغيير في بغداد تفقدت اهالي الاعظمية الذين شيعوا ابناء مدينتهم بعد ان قضوا في ظروف غامضة بشاحنة في النمسا خلال رحلة اللجوء .

Related Posts

LEAVE A COMMENT