الحزب الديمقراطي الكردستاني كتب بيانه بنفس صيغة سنوات الحرب الداخلية

حركة-كوران

انتقدت حركة كوران البيان الذي صدر يوم أمس عن الحزب الديمقراطي الكردستاني والذي حمّل به زعيم الحركة نوشيروان مصطفى مسؤولية اعمال العنف في التظاهرات التي شهدتها محافظة السليمانية وبعض المدن في منطقة كرميان.

وذكرت الحركة في بيانها ان الحزب الديمقراطي الكردستاني كتب بيانا بنفس سنوات الحرب الداخلية وان الحزب ليست له القدرة على مواجهة الازمة الحالية وإيجاد حل لها ولعدم الشعور بالمسؤولية تجاه حجم المشكلة الداخلية التي تهدد كيان إقليم كردستان كما انه لم يقدم على اية خطوة تضع حدا لتلك المشكلة بل على العكس إذ كان عاملاً رئيساً في نشؤها.
وتابع البيان ان الصراع الذي يخوضه الحزب الديمقراطي الآن هو من اجل ضمان منصب رئاسة الإقليم والتمسك به من قبل رئيس الحزب بعيداً عن القانون والتداول السلمي للسلطة وبعيداً عن توفير الاحتياجات والخدمات للمواطنين بحسب البيان.

Related Posts

LEAVE A COMMENT