حمودي: لا مصالحة مع الذين لا يؤمنون بالواقع السياسي الجديد والعنصر الإقليمي قد يعقد ملف المصالحة الوطنية

همام-حمودي

أكد عضو هيئة رئاسة مجلس النواب همام حمودي انه لا مصالحة مع الذين لا يؤمنون بالواقع السياسي الجديد بعد عام الفين وثلاثة قائلا ان دخول العنصر الإقليمي ضمن اجواء المصالحة الوطنية في البلد يزيدها تعقيدا وقد يساهم بإفشالها.

وذكر حمودي خلال استقباله ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في العراق يان كوبيتش انه من ضمن أولويات البرلمان والحكومة في الوقت الحاضر هو الحرب ضد داعش والمعيار الحقيقي للمصالحة هو من يقف مع البلاد ضدهم ومن يؤمن ايضاً بعراق واحد وفق الدستور.

داعيا الأمم المتحدة إلى اخذ دورها الفاعل بالتعاون مع الحكومة العراقية في شأن المصالحة وان لا تخضع للتدخلات الإقليمية بشأنها من جانبه أبدى المبعوث الأممي استعداده التام لاستمرار الدعم الكامل للعملية السياسية في البلد وبذل المزيد من الجهود لحلحلة جميع القضايا الهامة معرباً عن دعمه للإصلاحات الحكومية والنيابية.

Related Posts

LEAVE A COMMENT