الفريق الركن عبد الستار المعيني في ذمة الله بعد تاريخ حافل بالانتصارات والانجازات العسكرية

Ahmad.A.satar

توفي في العاصمة الاردنية عمان الفريق الركن عبد الستار المعيني وزير النقل في عهد الرئيس العراقي الراحل صدام حسين عن عمر ناهز واحد وثمانين عاما.

واكدت مصادر مقربة من عائلة المعيني ان مجلس العزاء سيقام في قاعة الريحاني بمنطقة خلدا بالعاصمة عمان اعتبارا من اليوم الاحد ولمدة ثلاثة ايام بعد ان تم تشييعه والصلاة عليه في جامع عيشة قرب الدوار السابع على طريق مطار الملكة علياء الدولي الى مثواه الاخير في مقبرة سحاب بعيدا عن وطنه وارضه وتدرج المعيني خلال حياته المهنية بالرتب والمناصب العسكرية منذ تخرجه من الكلية العسكرية عام الف وتسعمئة وستة وخمسين مرورا بحمله لشهادة الماجستير من كليتي القيادية والاركان والحرب العليا حتى توليه لمنصب قائد الفيلق الاول ثم معاون رئيس اركان الجيش للإدارة خلال الحرب العراقية الايرانية.

كما شارك المعيني في اواسط خدمته العسكرية بحرب عام الف وتسعمئة وسبعة وستين ضمن القوات العراقية التي ساهمت بالدفاع عن العاصمة السورية دمشق من السقوط بيد الجيش الاسرائيلي كما تولى المعيني حقيبة النقل خلال حياته السياسية في عهد الرئيس العراقي الراجل صدام حسين.

Related Posts

LEAVE A COMMENT