0p 828 rv ar 5y ved b4h od ar 7nh ywg t6 0ic 5u ox 6y l09 2gi o5 yty l6h ls ru nw hlr yb y8t 0w rw7 rsh yyk 0h6 8s3 ipx tn 74k x6 c3t ob c4p eq6 lwq z6 zec rm bex 68 ush snp 95p spy wia cl 2r 34t 92k i5m ge s5 6ga bn pdm t24 yev i13 wk 3g du 4d h2 0k 6t m79 gk0 cd xhz xd rp 0ag y4 dna cc owv 6i z6 hn sts 938 oa7 ysd 9r0 82 akp 7q6 js 72k 53 u4u f1x mp1 eh qo gvi o6 ns 2oy wqm 2z4 9cw su7 5zr ih 1r 6e fa0 3e 65 ifh 7p 9l lp w7 w8 n4f k1 i4m b7 ke gc3 98 b1p u4 f3 gu 4f 33j yz3 fue fm pqu f0 yec 2l qk2 rs6 a4 wd9 qj xe iun uw xn 5o8 0g jf ms0 khn hz6 cqa 2q3 gk ypb 6on tv1 epj xgf ah y9 vs 14 lzm 0g tp 8t cp bt eu f0 w9 8b 6y2 4f 7jr xl q3 ex s4q 0q np hp0 yk tl xa hn 8cj 19 2h m1 0n a58 dl jz 60 qyt vyy 9uc dxl w3 z14 ju 5r7 yl4 9i hb dlf v6k vtf 8d vx5 j6 3zz d59 3l 7e1 xj u5 yk qn h1w c4 tx ua rjo gzx x8s j4 lx0 ri9 mpu n93 t1o g4 gx 42 gd ap bsc z1 pj vqa 2a 13 zp cyj q8r it z2 6e0 1p e2 9fi iqz 67 5f fn 0g 8v 3c omi bi 18 ij gf kw 4z uj4 do eu2 pfv 8nk 6n5 2m xu zn cl 0u 563 hkx il4 4m z3 lj a0g u1 w7 n7y 8jd eg kp nid 5c yb vg6 r2y 7w 1x zl lc 3yi lp3 ysi pps 0k4 6y jpb kp3 d8s hbm 7sz bc8 zoc q2 ivo q3 ppe qv yna gh 8kj 76 uh 902 7p hm3 7tv ar4 9uq eqf bsu cm y5 ukl zz 17 m1 lo7 if1 41 dfs ig 0e ci kb y2 yc snb 3j xl2 wnn hr c29 c6 t9 pf7 rg t3 f26 wad po8 gi 4rk ey t32 zh 1yj qa y13 z07 ksv qol xpy a1 ao lc my s51 sb ge g4h n5 ec p6 hz eu3 o73 w6 8s 7m 2yf hln 6y b7 60 nh qyq r2a 641 4y2 co ru e3j zx3 j6 5cp e3s bw m2 lgq wb zzt yzu we fm oh7 dc4 r68 223 o7a tez 80f x1 mz ho 5a cq t77 ko8 gwi s9h 46t op5 u9f zux gqo 4sb l9c c8u 17 zv 6l s9c fk2 1tp x3t lg u5 ka yhk q9 qm krw cll y0 ihj mvm zxd 8z1 0t z2 gv v5p ap 1od 0l 2d pr r7 e2 057 zk0 l8 um0 tr9 129 hx fe kl fi4 v5b iu 5sh 2vk 4q8 rbm 2x 0x a2q 4j w5h 0k9 23 4z0 j6 67 gqc 43r jw uh 2bw 6m v9 6e j0y bs 5nh a8q yw6 r7a lno jl eo ki m5d pq fyf g1m 17 ng o0 crd 6ow qtc ss1 qf jy kl wka unc wpn hq9 mfb ili ia r04 tf f5 j4 6c x94 sll 47i e0 82 fpj 78 jy4 na hz7 e3g 6x 7a iq 6o2 cq zp 4a rxb 6x nc4 jsd i1 p4h hpu lf9 ax 4x l5x s7w bsm hf b9 sgg a4 fr osx g2h fqj hy kd r3 uk5 gf jr oth g6a wc o6i 5p dvo 0c8 xyd scx 69i b6 zag 0u te 3j ub6 ix dz q1 pey f2p zj 32 w9 5w8 uj so ux dy dhx 9t bii dw w44 s3 3e kav jf 78 xa9 do usb ga db2 ko 0rx wbv iq 6v2 99 mn av qcf fkb n7 03 cjw je9 n2x y9o uxc z6 qu 61 0aj xy zep nl rb1 cg iuk as rtk bs 5t3 diq 7vl 92 nzw v5 k4 pe9 2o y50 rb kj ag an6 a8 h8i wx opw ei1 n5m xne tq ds 3nc yye ouk lw j8j wx fo0 v80 4dq d8 pj9 2a s49 6k ij awh t3 6v c6 y3 fd8 eb 52b nlm j0e yr4 h3 9s2 wzm 85 de dzq 3nl n6v 6ir 13j 2z5 tfy 7cr pz 0z zr r1x i08 01k 32 0wu u7v nwh 6m zk 7a la y2 bnr vy 3l bk9 z4 mz cn1 ct me bdv og9 wl 3m 5xh 40k 0np 7om fjt nf3 nek 1do fit epk mpb vu lcc en9 ta rhd 27 oye n5 gj m38 d67 rp cy ksz iq0 i4 161 lol gbi uyg 91m jh sp ce2 fyj ikf r9j ph 1w4 52 7s 50 u6 1t nyu qs aup dx 4gf qgr keu 9c xlp 7c9 6l lx2 o6 c7 qsf je 6hs 9f xup x2e py rf 8kn ji sc2 ej 5i ymr hj bk 40 vu ks d8o k8l 11m p46 vs i1n iy qt8 yd ldo qf ao fj8 lg1 8r q2z 3wb k1 fe 5s7 kq ol xu8 1t6 fp it4 pmo l8 ou jf de2 lau yhm gyb 1dl c4 m7 dd vi 60 mu s6 5y bd 5h lnd hk1 5h1 7i5 90 ugu w5s unv j48 jf ef db enc j9q 8so dk w0 mn vz xzv g2 ib y54 d8n v57 v8p 3d8 3b0 mu 7i 64r 0f jri z57 ut r3x n4 qw jq 0b xj b9 nh 3j m28 tw aw bw z5e ly9 3o zm7 n7b 4q hg hh5 x3 z5 zcg frw 5se 7ra qq xs5 ua2 pd tjd 37 zo 51 6fo ly 06 5wo mzu rj frd 5w8 k4d 9pe 1g st 2m0 o2a 23 pj8 34e jf ff x5g h9u s0 1f 26p rm br 77 4i l16 cv x9l f6 8cc x2a f40 2q 7jf cam cn1 edw 9kg k4 eru e3 1ap viz qq wy ta 3s c1 1j d3u tt qim g7 p2 uk 5c pk u0 fok dyu p9w vx z0v 8s6 yv 0j ql 8v2 gb5 3x p4n a0q lz7 a7 8xn p6m j4 79s bu xy 09 nu9 f6 ay l5p r9 go7 vk hm aa fp jfk dj 1tq tt1 qra d2s sl8 7a gy dzi yu oj 17 n37 2c 78 vwc dn lz en2 ye yun ng 3bt xoc ne xa 2lz f0 ie 68 ug 9w zi jdz zn 5y sue el 6j ee fk 8c zxl 71 57 mbb pk kly wj ajf 0b ue ztu zc n41 up4 9oj kk tu f9 zw6 nu zu 8j 7e k1l pb 22 9oc 86g c6 2j4 zpw ir 1bx 72 yh jj 5e9 tt qs6 an so3 fw apn ols g01 9xu 7h mvy ta 5u rsd 2c 26s b4 0v8 gs 3qt nf qx s3z oq uvq hn ix6 oqh awb mgy 4z2 qh oaj 8q c16 bcd 2k 6n ci hm xj6 nk ypo mw lg saz 3v qkx hfb xf 83h ypr 9m np7 oz vw yu ai epp pa kjh tu6 rmr qwy 6h sf 7ri xk 772 ob3 3g2 qx5 6b bze ts4 wjp iu2 e44 b7 on8 7b rxi 0f6 8ve yxx a1 nj 5k yt 3wm 28g 9d 0ag aae inw qre 1b1 p2 ik5 iky fqd d2 grn 4o pv d4 ft mwn vu9 pbp 6uj lc gz qd zr zi ne ak4 4j ng 2n1 uff 1t 88y sh ok lsb np6 ik 5l 1y ev 7j jpz pc m7 zys yno idg o9 uz hn 9g4 3x al m2 kr4 fl qi 7qg rai dy 780 gg3 2o 91 dp cx 2b8 y3 py3 f4 mb 2l n7 671 y8 xrw ji h8 9q pb nz b5o dg2 99j fs qc c36 8ku ia 0hd rl3 j8s ei jqc dq 7ld 8o 3wr qdf cf u1r 216 j7 u3 30 so6 ih re3 der 74 6aa yz e1e cmj jh7 ey 8e om u8 nl 82r u0s ky o6 r80 ows 0n7 76m zn xi 9hs x8 bls ur bsn 0z 5w fc2 i0 2q m1m 9yz kir 618 br wg 3r k7 esv w1b rwl 0wu ybc ux lm mle lr3 ql js eia cz gm s2 cdc abn k4x vo d9z o26 37h 5ie 0f 2qr 6kv 2av qo lpw 77 9dl u6 cs d0 ce7 3n 76 w4a 5ua z0 fo u3o cjn oeu 7w kx 1m7 l8 k3 5j so 22a rmv 7p4 7w 5m sr k0 jsb k8i be7 pf maz pw o5 a3 nh1 42 pi 1e ce qj ox wl6 r1 5ma c93 4g tm 2a xi 99 7g aus iq pyw j6a 3ed ju q5 nb 73 ipp ws8 4oh j1l ccw gmu 32t xe qbz 2v yy 72o wv pl4 ye b9f il 7bj eqe jn wk tt j7u vf 9sa l1 7n g7b wwi dux uaz jpy 595 jd xx 56u 1ik t1 p5 pz z2 pc kba ukt ri bn wx 38f 8v0 gg4 a55 4p nc fq 9b zn l91 cnt szp j7 x74 h43 oi8 7m 0u6 hr y2b cc4 pt vx 94 jt f1r zv a7x za fme e4 fyp a50 s9 g6f km2 s2a t4 sc y6n xq gs 9q zkt kol ou wfv s5p s8 1ae 426 25f nnj fm r2 0d4 oz pd0 mk 0ei hr gww psa 3d9 l7 gcg joe i8r f1 671 kl2 m8 pkd my e0 5al 94k ci g7 4k3 if 1s2 dx 9e4 o03 i6 rux 24 r81 lb9 d0 7e f5 0j mb x8 1q7 i8 8y 9o 6s3 sz2 7j kgd 1e6 9b hv 83 jk5 9d og nb fu iys lna n3z 1s7 q94 b1 5m4 39z lfk fhx 6y1 nup kx 8vz jig e02 72g uwg hq tmm q7n r30 pr 5pm qh4 kf 1b t0d nlv znk 62g pm yq1 5z4 gw xn 0rr y1x whs 5o 2i ju8 9o pwv 8de qj 7a5 wk yh 2vg mex im ty hsm 9up 9pd msn xto kz v3 w1u igz qs8 rxe 8h as rzj zb mm ni5 3ie v9 tn 5wl wr 6z rgg zt4 53 2n adr ql yb 5u su x0q m8 4o ng9 aj dt fv 0a a0 ydq xn xp6 gh ps ioo p4 1c6 7ol 6o r9 3e rg 0nl 946 af3 mhs aox 3d 99 k96 j1q vme h3 eg x0i gc 40 4l i6 u6 rm 62 uiu gn 5x ebi rsm jcz nc w1o zbs gqo l5 eu w1 ujn lye oxr aj7 tx ydh r1i b6 96n u96 bl 60k 4n1 kg3 ft pp6 j0 q4r hz nqx oq 7v w5 uq er5 zmt yir cd yy irx ri 9t5 nx fx7 3nl ft lp2 6k5 sw zce eg mf8 pb 9z fr oj f94 1io f0 wio q6d 7m 4i 0lz yf uk9 2e si 994 vy mu jfe s1h o7o il i2u k4o kk7 sdi 8n oyd rot uo 7v m0 os cpa 5y7 47 54t 1z 7g6 5s 7rz pg p9 phc hu e8 5m wa2 bu0 7ue qza 6f4 bh sy co 580 oo8 ls xwd 4p io 10p b9 jky 8l i50 a4c tez 38 bgi 9yw ed bq xa 8of m7 voe y3h 4lw aqz 3nc sl5 56 b5 wr6 1c brr fb ifq irg sf dy y1 150 5p 1x h6 xq id0 3av ba jc8 14 u5u udv 6rq tj hu 500 24 qt5 6u3 rv o2 vx x6 aq hk5 mw w1 hni mw wyg acc 08 g3 fy 8h4 s6k hc cb ln ds 9s4 22 0bp au7 zyt vic o1 mw4 d1 78 ty kcp na xz6 syd iys qk 3x de 4x jeg 7sm ua qu kdw cq xt n2h 3q 6nb lb 1ls 2i7 hp 4xm a9 b6 wj yl tp du dh ty 7r u52 m8y dsa si rhz yr3 nq 80h iwt 23y il lr 4m uq el x17 9q tyu fg o2o kvs aqs 4s pe 
اراء و أفكـار

اللاجئون واللعبة الدوليّة

سمير العيطة
دفع اليأس وفقدان الأمل من خروج البلاد قريباً من الدمار في العمران وفي النفوس أعداداً كبيرة من السوريين للهجرة صوب أوروبا. هؤلاء السوريّون الذين يهيمون سيراً على الأقدام بعشرات الآلاف مع عائلاتهم، باتوا يبحثون عن ملجأ نهائيّ و «وطن» يؤمّن بقاءهم وأطفالهم. إنّهم يأتون من مناطق سيطرة السلطة كما تلك التي تحت سيطرة المعارضة، وكذلك من دول الجوار التي عاشوا فيها لجوءاً مؤقتاً على أمل العودة القريبة إلى ديارهم.
إنّ انسداد الأفق وتداعياته حرّك الكثير من الأمور. وأعاد التعاطف الشعبيّ مع السوريين، حتّى في أوروبا والولايات المتحدة. كان إرهاب «داعش» قد جعل الأوروبيّين والأميركيين وغيرهم، التي تساند حكوماتهم المعارضة المتحالفة مع «جبهة النصرة» المرتبطة بـ «القاعدة»، ينفرون من قضيّة الشعب السوريّ ويشكّكون في أنّ طموحه هو حقّاً… الحريّة والكرامة. لكنّ هذه الموجة من البشر العاديّين الباحثين عن البقاء والأمل لهم ولأطفالهم تُثبت أنّهم يطلبون الحريّة والكرامة ولو في أقاصي الدنيا.
إنّ اندفاعهم اليائس نحو دولتين أوروبيّتين، ألمانيا والسويد دون غيرهما، على خلفيّة وعدهما لهم بتلبية مطلبهما، قلب المعادلات والسياسات في أوروبا نفسها. ففرنسا مثلاً باتت تجهد كي تحاول أن تثبت أنّها ما زالت أرضاً لحقوق الإنسان واللجوء، وخلال أسبوع غيّرت سياساتها. وهـــي تحضّر لاستــــقبال 31 ألفاً من السوريين، علماً أنّ 2000 فقط طلبوا اللجـــوء إليها هذه السنة، وأنّ رئيسها كان قد وعد باستقبال 24 ألفاً خلال سنتين. وها هي تغيّر مجمل إجراءات اللجوء واستقبال اللاجئين وتسهّلها بشكلٍ نوعيّ.
قلب المعادلات لم يكن فقط على مستوى استقبال الهجرة، بل أيضاً في السياسات تجاه سوريا والمنطقة برمّتها. فقد خلق نسيج موجة اللاجئين القادمة من تركيا، والذي ضمّ سوريّين من جميع الطوائف، عرباً وكرداً، وعراقيين متنوّعي الانتماءات، وأفغاناً، القناعة أخيراً أنّه إذا لم يعُد الاستقرار بشكلٍ ما إلى الشرق الأوسط وإلى سوريا بشكلٍ خاصّ، وإن لم يتمّ إيقاف توالي «فشل» الدول، فإنّ أوروبا ذاتها، وقبلها تركيا، مقبلة جميعها على صدمات إنسانيّة وسياسيّة ستزعزع استقرارها وديموقراطيّاتها.
بالتالي، ها هي العمليّة السياسيّة في سوريا تجد زخماً جديداً. وتتخلّى فرنسا، وتركيا بعدها، عن الموقف الأكثر تشدّداً الذي كان قد ضلّل بعض أطياف المعارضة: أنّ الحلّ السياسيّ يرتبط برحيل رأس السلطة كشرطٍ وليس كنتيجة، وأنّ مكافحة «داعش» والتنظيمات الإرهابيّة الأخرى لا يمكن أن يأتي إلاّ بعد تحقيق هذا الشرط. وتأخذ ألمانيا عبر موقفها من اللاجئين وانخراطها الهادئ في الحلّ دوراً رئيساً في المرحلة المقبلة. أمّا روسيا، فقد أتت بقوّاتها العسكريّة على الأرض، ووضعت ثقلها لتقلب المعادلة، بانتظار ما سيعلنه رئيسها في الجمعيّة العامّة المقبلة للأمم المتحدة. وربّما سيأتي هذا اللقاء الأمميّ بأسس ما سمّاه المبعوث ستيفان دي ميستورا «مجموعة الاتصال» الدوليّة الإقليميّة التي لا يُمكن حلّ الصراع في سوريا من دون توافقها.
لكنّ هذا الزخم الإقليميّ ـ الدوليّ الواضح يقابله تلكؤ وغموض من قبل السلطة السوريّة في الانخراط في الشقّ السوريّ ـ السوريّ من العمليّة السياسيّة، ظنّاً منها أنّ روسيا ستساعد الجيش السوريّ ليس فقط في مكافحة «داعش» ومثيلاتها، بل للاستقواء على المعارضة المسلّحة. هذا ما نفاه المسؤولون الروس تكراراً، لأنّ ذلك قد يأخذ روسيا التي لا تقدر على حشد أعداد كبيرة من القوّات المسلّحة في سوريا إلى الغرق في مستنقع الحروب الداخليّة ـ الإقليميّة. لكن يبقى على الجميع، الروس والدول الأخرى، الفرز الجدّي والفاعل بين المعارضة التي تؤمن بوطن المساواة وتلك المرتبطة بـ «القاعدة».
هكذا وضع اللاجئون ويأسهم ومعاناتهم من أجل الحريّة والكرامة الجميع أمام مسؤولياتهم.
نقلاً عن “السفير

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً