العلامة الحسيني يحذر إيران من تبني سياسة فرق تسد بين المسلمين

الامين العام للمجلس الاسلامي العربي محمد علي الحسيني

حذّر الأمين العام للمجلس الإسلامي العربي العلامة محمد علي الحسيني، إيران من تبني سياسة فرق تسد بين المسلمين، مؤكداً أن مثل هذه السياسية، لم تعد تنفع، لوجود وعي إسلامي.

اذ اكد الحسيني، في حوار مع صحيفة الحياة أن كل الجماعات التي تقف مع ايران وتقاتل إلى جانبها، عرضة للبيع والشراء على طاولة التفاوض في أي وقت من أجل تحقيق المصلحة الإيرانية العليا.

وتابع الحسيني قائلا أنه عندما تعرضت مجموعة من السعوديين إلى التسمم في مدينة مشهد الإيرانية، في وقت سابق، لم تستخدم السعودية ذلك في التصعيد السياسي، مثل ما يحدث من طهران عندما طلبت المشاركة في التحقيق، في موضوع تدافع الحجاج في مشعر منى، خلال موسم هذا الحج.

لا فتا الى ان هذه الحملة سياسية لأغراض خبيثة خاصة وان إيران، منذ عهد الخميني، لها تاريخ طويل في الاعتداء على المملكة قولاً وفعلاً ولطالما أرسلت طهران بعثات حج مدججة بعناصر الحرس الثوري لتخريب الموسم، واليوم تجدد إيران اتهاماتها مستغلة الحادثة المأسوية الأخيرة في منى .

منوها الى ان هذا الموقف معيب في حق دولة تدَّعي الإسلام، و تستغل فاجعة موت مئات الحجيج لأهداف سياسية دنيئة في الوقت نفسه.

Related Posts

LEAVE A COMMENT