مجلس نينوى: الحكومة الاتحادية ليست مستعدة لشن معركة الموصل

مجلس-نينوى

أكد عضو مجلس محافظة نينوى علي خضير ان نقل الشرطة المحلية لنينوى الى العاصمة بغداد يكشف عن عدم جدية الحكومة في تحرير المحافظة.

وأشار خضير الى ان بقاء القيادات الامنية بعيدة عن نينوى ونقل القطعات العسكرية الى قاعدة سبايكر يخلق فجوة كبيرة مضيفا ان حجم الخسائر البشرية والمادية للشرطة والقطعات الاخرى سيرتفع اذما تم نقلها الى بغداد لافتا الى ان اخر الاستعدادات هي تواجد قطعات اميركية للاستطلاع بغرض البدء بمعركة التحرير.

ونفى خضير ان يكون هناك اي موعد محدد للعمليات العسكرية في المحافظة مبينا ان الصعوبات التي توجهها عمليات تحرير الموصل هي قيام تنظيم داعش بتفجير الطرق المؤدية الى المدينة ما يعيق أي تحرك عسكري محتمل.

Related Posts

LEAVE A COMMENT