“سومو” تسلم كازبروم مليون برميل من خام البصرة كدفعة ثانية لتطويرها حقل بدرة النفطي

مصادر تجارية: العراق يبدأ اطلاق امدادات خام البصرة الثقيل في يونيو

أعلنت شركة كازبروم نفط Gazprom Neft الروسية، اليوم الاثنين، تسلمها الدفعة الثانية من مستحقاتها عن أعمال تطوير حقل بدرة، من شركة تسويق النفط العراقية (سومو)، وفيما بينت أنها تبلغ مليون برميل من خام البصرة، أكدت بيعها لأحد المصافي الأوربية المهمة.
وقالت الشركة الروسية، في بيان، إن “سومو سلمتها الدفعة الثانية من مستحقاتها عن مشروع تطوير حقل بدرة النفطي الذي تشرف عليه، في محافظة واسط”، مشيرة إلى أن “حصتها من النفط البالغة مليون برميل من خام البصرة الثقيل، قد تم تحميلها في ناقلة مؤجرة من قبل المشتري، وهو أحد المصافي الأوربية المهمة، عند منصة التحميل في البصرة” .
وأضافت الشركة، أن “أول دفعة من النفط تسلمتها كانت بحدود 500 ألف برميل، خلال نيسان 2015”.
وذكرت كازبروم، أن “الحكومة العراقية قد توصلت إلى اتفاق مع شركات النفط العالمية في تشرين الثاني من عام 2014 المنصرم، على تسديد مستحقاتها في مشاريع تطوير الحقول النفطية، على شكل حصص من الإنتاج من الانبوب الرئيس، تبلغ نحو 15 ألف برميل يومياُ، على مدى 90 يوماً، لتقوم هي ببيعها بصورة مستقلة لأطراف أخرى”.
وأوضحت الشركة، أن “حقل بدرة يضم حالياً خمسة آبار نفطية منتجة مع استمرار العمل لحفر ثلاثة أخرى”، لافتة إلى أن “معدل إنتاج الحقل يبلغ حاليا قرابة 35 ألف برميل يومياً”.
وتشير التخمينات الأولية، وفقاً للشركة، إلى أن “كمية الاحتياطي النفطي في حقل بدرة هي بحدود ثلاثة مليارات برميل”.
وكانت شركة غازبروم النفطية الروسية، أعلنت في،(الـ25 من حزيران 2015)، زيادة إنتاج الحقل من 15 ألف برميل يومياً عام 2014 المنصرم، إلى ما بين 27 ألف إلى 28 ألف برميل، متوقعة وصول إنتاج الحقل إلى 170 ألف برميل يومياً في العام 2017.
يذكر أن شركة غازبروم قد وقعت عقداً لتطوير حقل بدرة مع الحكومة العراقية عام 2010، مترئسة ائتلاف من ثلاث شركات أخرى، هي كوكاز الكورية الجنوبية، وبيتروناس الماليزية، وتباو التركية، وتمتلك الحكومة العراقية 25% من أسهم الحقل.

Related Posts

LEAVE A COMMENT