مفوضية حقوق الانسان تشدد على ضرورة اجراء تحقيق عاجل حول الاحداث التي شهدتها تظاهرة بابل

المفوضية-العليا-لحقوق-الانسان

كشفت مسؤولة ملف الحريات العامة بمفوضية حقوق الانسان في العراق اثمار الشطري عن نتائج التقرير الخاص بتقصي الحقائق في الاضرابات التي شهدتها تظاهرة بابل الأحد الماضي مؤكدة ضرورة إجراء تحقيق عاجل من الحكومة الاتحادية حول الاحداث التي شهدتها مدينة الحلة واحالة المتجاوزين على حقوق المواطنين الى القضاء.

وذكرت الشطري ان التوصيات التي تضمنها التقرير هي التزام القوات الأمنية في بابل بضرورة مراعاة المبادئ الدولية لحقوق الانسان بحق المتظاهرين وعدم إطلاق العيارات النارية حتى وان كانت في الهواء لأن ذلك يعد خرقاً واضحا لحقوق الانسان.

فضلا عن اتخاذ الاجراءات القانونية بحق من تثبت ادانته بالمحاولة لإخراج التظاهرات عن سلميتها واحتواء الازمة من قبل محافظ بابل ورئيس مجلس المحافظة والاستماع لمطالب المتظاهرين والاستجابة للمشروعة منها وضرورة التزام المتظاهرين بسلمية التظاهرات وعدم فسح المجال امام المندسين ومثيري الشغب لتشويه صورة التظاهرات واخراجها عن مسارها.

ودعت الشطري المتضررين الى تقديم شكاواهم اليها بشأن ممارسات حق التظاهر السلمي حيث ستمارس المفوضية صلاحياتها بإحالة تلك الشكاوى الى المدعي العام بعد التحقق والتقصي من صحة المعلومات الواردة فيها.

Related Posts

LEAVE A COMMENT