مجلس البصرة يستبعد حصول المحافظة على مبالغ البترودولار في 2016

مجلس البصرة

توقع أعضاء في مجلس محافظة البصرة عدم قدرة الحكومة الاتحادية العام المقبل الالتزام بصرف مبلغ دولارين عن كل برميل نفط تنتجه المحافظة، إلا في حال وجود فائض.

وقال رئيس لجنة الرقابة المالية ومتابعة التخصيصات في مجلس المحافظة أحمد السليطي إن مسودة قانون الموازنة العامة للعام المقبل وجدت لذر الرماد في العيون، حيث أن برميل النفط تم تخيمنه بسعر خمسة وأربعين دولاراً، وكان من الأجدر تحديده بالحد الأدنى تلافياً لمواجهة عجز إضافي، مبيناً أن فقرة تخصيص دولارين عن كل برميل للمحافظات المنتجة للنفط، ومنها البصرة، تبدو غير واقعية وصعبة التطبيق، وقد تم تضمين تلك الفقرة من أجل تثبيت استحقاق المحافظات المنتجة فحسب.

ولفت السليطي الى أن البصرة لم تحصل من موازنتها للعام الحالي إلا على مئتين وخمسين مليار دينار، معتبراً أن الرسوم والضرائب التي تضمنتها المسودة لا تعالج العجز المتراكم في الموازنة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT