صحيفة الحياة: القوى السياسية المتصارعة تستخدم المسلحين لضمان المناصب

بغداد-الحشد-الشعبي

تشهد محافظة صلاح الدين صراعا سياسيا بين تجمعين للظفر بالمناصب الإدارية الهامة في المحافظة، حيث أخذ أحد الجانبين الضغط من خلال قوة الحشد الشعبي التي تسيطر على كثير من مناطق المحافظة.

إذ اكدت صحيفة الحياة اللندنية ان التكتل الاول يضم تسعة عشر عضوا من مجلس المحافظة وعدد من نواب صلاح الدين في البرلمان العراقي مع دعم من قادة الحشد الشعبي.

بينما أخذ العدد المتبقي من أعضاء المجلس الجانب الآخر وعيونهم تصبو للحصول على مناصب داخل المحافظة .

ونقلت الصحيفة المخاوف التي تولدت لدى بعض أعضاء صلاح الدين من أساليب الضغط التي قد تمارس ضدهم في حال كانوا مخالفين للحشد الشعبي .

كما نقلت الصحيفة عن اعضاء في الكتلة الموالية للحشد قولهم ان النائب هادي العامري المشرف العام على الحشد الشعبي من أشد الداعمين للكتلة اذ طلب عضوين من اتباعه في المجلس الوقوف معها.

Related Posts

LEAVE A COMMENT