التغيير تكشف عن تفاصيل فساد “عقود سيارات مصفحة” تمت من قبل “سعدون الدليمي” في فترة حكم المالكي

سيارة-مصفحة-الحكومة-العراقية
اكدت مصادر مطلعة للتغيير ان السيارات المصفحة التي وصلت الى العراق مؤخرا تم التعاقد عليها من قبل وزير الدفاع السابق سعدون الدليمي ابان فترة حكم الحكومة السابقة برئاسة نوري المالكي.

وذكرت المصادر ان مئة وخمسين سيارة مصفحة من نوع “جي ام سي” تم التعاقد على شرائها من احدى الشركات بمبلغ نحو مئتي مليون دينار للسيارة الواحدة وان رئيس الوزراء الحالي حيدر العبادي حاول الغاء الصفقة او تحويلها الى سيارات اسعاف الا ان العقد يفرض غرامات كبيرة على العراق في حال الغاء او تغيير بنود ذلك العقد الذي تم توقيعه من قبل مافيات الفساد فضلا عن ان المبالغ قد سلمت قبل وصول السيارات.

واشارت المصادر الى ان السيارات المصفحة عند وصولها الى العراق تبين انها غير مخصصة للتصفيح من الشركة الام وتم تحويرها وتصفيحها بدرجة رديئة في احدى الشركات بدولة الامارات .

هذا وطالبت المصادر الحكومة العراقية بأن تقف بشكل حازم ضد مافيات الفساد ومراجعة جميع العقود السابقة وذلك للحد من نفوذ الفاسدين مؤكدة ان مسؤولية الفساد في تلك الصفقة يتحملها كل من وزير الدفاع السابق سعدون الدليمي ورئيس الوزراء نوري المالكي. هذا وتعد التغيير مشاهديها بالكشف قريبا عن ملفات فساد خطيرة وكبيرة متورطة فيها شخصيات بارزة وذلك من اجل ايضاح الحقائق للعراقيين واعلامهم بالأسماء الفاسدة التي تتاجر بأموالهم وارواحهم.

Related Posts

LEAVE A COMMENT