الخطوط الجوية العراقية: تعليق بعض دول أوربا هبوط وإقلاع طائرات الشركة جاء بسبب تداعيات قديمة

الخطوط-الجوية-العراقية
أكدت شركة الخطوط الجوية العراقية مساء الأربعاء، أن قيام بعض دول أوروبا بتعليق هبوط وإقلاع طائرات الشركة جاء بسبب “تداعيات قديمة”.

وقالت الشركة في بيان توضيحي بشأن ما توصلت إليه مباحثاتها مع منظمة الطيران العلمية IATA إن “قيام بعض دول اوربا بتعليق هبوط واقلاع طائراتنا كان لتداعيات قديمة فهو يعود الى عام 2010 كما اسلفنا بالبيانات السابقة، حيث ان منظمة النقل الجوي الدولية IATA كانت قد علقت عضوية شركة الخطوط الجوية العراقية في حينها”.

وأكد البيان أن “كان السبب وراء ذلك الاجراء هو عدم تطبيق متطلبات نظام تدقيق السلامة للطيران IOSA والذي يمثل فقرات مهمة تخص سلامة التشغيل وتخص وثائق الطائرات”، موضحةً أن “الادارات التي تعاقبت على ادارة شركة الخطوط الجوية العراقية في الماضي لم تأخذ ذلك الموضوع على محمل الجد واكتفت بحلول مؤقتة مما ادى الى تفاقم الازمة ورفض الوثائق الخاصة بالخطوط الجوية العراقية من قبل منظمة EASA”.

وأضاف البيان أنه “من خلال متابعة شخصية ومستمرة من وزير النقل، تم إنجاز 70% من المتطلبات والوثائق وتم ارسالها الى موقع الى منظمة EASA بشكل اصولي”.

وأشار إلى “حصول موافقة الامانة العامة لمجلس الوزراء على توقيع عقد بين شركة الخطوط الجوية العراقية ومنظمة IATA لاعادة هيكلية الشركة وفق المتطلبات الدولية”، موضحاً أن “المنظمة الدولية قدمت عرضها، ونحن بصدد اكمال اجراءات التوقيع”.

وأوضحت أنه “تنفيذاً لتوجيهات وزير النقل يوجد خبراء في المانيا وخبراء في شركة الخطوط الجوية العراقية للمساعدة لانجاز هذا الملف باسرع وقت”، مبيناً أن “الوزير مهتم بالملف ومتابع من خلال عقد اجتماعات دورية كل اسبوع لمعرفة ما توصلت اليه اللجنة مع المنظمة الدولية”.

وبشأن مسألة تأجير الطائرات، ذكر البيان أن “شركة الخطوط الجوية العراقية وايفاء منها لمسافريها وحسب توجيهات وزير النقل، وقعت عقداً مع شركة يونانية على نقل مسافرينا من العراق الى اوربا وبالعكس لحين تجاوز هذه الازمة، وهذا ما يحدث في جميع شركات الطيران العربية والاجنبية والتي تعمل بطائرات تملكها واخرى مؤجرة”.

وتابع أن “قرار التأجير تم من خلال مجلس ادارة الشركة والمصادقة عليه من قبل وزير النقل”.

ولفت إلى أن “شركة الخطوط الجوية العراقية تملك الان طائرات حديثة جدا ومن شركات طيران عالمية مثل البوينغ وايرباص”، مبيناً أن “هذه الطائرات لم تتوقف بل انها مستمرة وعلى جميع القطاعات”.

واختتم البيان بالقول “كخطوة سريعة بعدم بقاء الطائرات جاثمة على ارض المطار تم استحداث قطاعات جديدة تدر بالفائدة للخطوط الجوية العراقية مثل قطاع بغداد- باكو- بغداد والذي سيباشر به يوم 22/9/2015, وكذلك تسيير رحلات اضافية الى قطاعات مهمة مثل زيادة عدد الرحلات الى اسطنبول وعمان وبيروت”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT