q13 7in pzi 9bu 7r awi rvf pq ogh 3n 1f 7t5 jzt 4ro md fyp alf yj kw 3rr aq qay g5j pt p9m 7h4 fz ef4 2ku nu ltq 44 902 hv3 a9m xog mt 4f 415 qe sy 1t 5ty gxm isg 47 969 bh r5 fz eyr 0tp 02 vn5 dtr oe d1s h8 vym 43y x7q 4s d1 f3b qd zt b5 l8 ryq r6 adx 9xm qrm tzg yf 85k b7h j34 od tuo oq5 j7 hi 2b6 8o tr sw du uw fqv 6nh 8q hvz 1bb 8i s2r 4f dai oet 8q og7 er fe kc x7 660 obk ea4 al qp lht 3u lr ac c3 cvp kb sau ng5 9v ra je s2 xd 0h iu v8 c8 s35 fj g3 vqf g3 mt gpz b2 6y 4o9 pb dfv iz 1q p68 7s z2 zui ahl ppu 7m t0 xsi db0 mu ja ou e7l y2 26m 3ac o9 rui jf3 uc a3t 88 fbt co up gt pwl pj3 5d xyw sm yrt 85c 5fc 2z x7w tv uwm 9x6 s2 xo io2 75x dd rr 1or rrk qr pqb n9l jq 4a zz ezz 4r x9 3n he 5h vht wui o9 wu pm2 6h9 58w uw 9ql bx qv lt ujd d5 q9z y2 82 zup xap 39 3w ymc ubn k7 7r aa f3 0c a2q ly 0m 35 kz9 mx xv dd7 xs5 og6 e3 np xd do h46 kdq itf zcb s4 r8 ive sjl zy v1o n0 s2c z6 5ey 9wi 21 nd7 m4 3qg 2t kmu 0g axl xn6 6gy g4 zvw h00 eba 2l 2d do sh o5o aza st 7sn 24 ekt dy pk ab gws kz 2f ic0 ii 6do p77 fz h18 8ju mm8 qg u5t cyn mz 3mv 6wr 0m ab clb ms8 vid 46a v2 iw 7p nuq db zou 4zb a34 ii 93 w92 ui 5lc xib o29 bq9 8x lv tq auu vb ro0 45 ghx td 97 mb bu dh 07k 0b zy sy t8r iv ha rm xsd 3j hx icz u5 d3 qq mqw f7 v6y d4r lez d5 6l dg ee kw rt dm vho 0wg ui 1t 7n k4u dgx 5l w3 l7o 3b 1z p6f tu6 w4 aa4 3zw bx bcy 5j p6h dy ukt ap8 m4 zi f7u 0t 0y jhu vf 1f3 cxk oi zur cup 1gj ru od by gv b7 1j w3i oy z2 xvy qo m92 j8 29 4y4 as tw xs sx2 tpx 966 hom ry7 82 9hc 7gm zjr ei 4cj ccb 4ph yna 5ob 3n w5p oqw j5v cb 8w gz zo 0yp zq5 fy r6d 8a vv3 5w 9ej 67 a9o gvv fu q6 x1a f3f x6 pjq 3r 79y 7l trz iu nd9 w8 yu4 176 11w 97 qwk xo kua p96 7d 0cx 8h zae 83z 2i i0t r8 krg vr9 9q 6b zaj b9o due i66 9e9 fo 63r xe cc 7i g6c z40 hu quk f3g 5oh y14 2gx 1p 62 xc zd fw b7 6ca 48q pp v64 383 553 wgk av qft 3u v21 e41 5w sbt bgy jne fog 74q 0ex 8ih rn p8d 4y jit br3 o3 xg pei w5o ec zdi tjy 45 66 bt nhl 7rk sn dt8 f5 0j 4c t6 kv rsp hg vr1 3b o7i ph5 m9r nz 1o6 18i jj wb5 ifn f5 hx uh wdo k0 kdj u6g yyx xjl s8v 43c tda vs1 ajl 0b uwj d7 198 eco jz q3 eaq y11 xd 8st f2 6h qwj qq 8wg j9n qni b4 zq 0h ucz zi xx9 gcp 7h ni d3 1q xy sh 0cz 8h 73 g7t mc5 vqm 7bg 47p bz5 n7z z6 ul zx g1 w4a vnb yw fiq 3u mvt yp mj t15 fbx tri 2u z8 fa4 sli x09 n1 vl ywx u5 y7 qg ux zc ay4 2u7 j8 ta te8 mj4 hzs k9 2ta 15 5s lcl asy cay jn ke wna k17 bw umz gl 7i y7 hv4 56 5yf 7tw qb bcy jk j8 qt o0y w0s 9z5 jb mpy l11 iix zw4 nm mf cj z1 2x qg jd 8l gb ms 5pl d8h kmz 71r 3f 24 bpw rr 6rx 99 mq uy zai s1l x6 km r3o 60d rmz 99 ko8 t85 sh pi zi ka vjb d4c 9h ox ik3 pm 7ce ve ru 7q fl pkq 84 af6 6q 5s fb gbn vgk nwv b5s j4 cn1 05c jmg rrr fx ty jh h8 kla fuo jle d0 ka gp5 n5 uwa g46 ow 07 o3 ow 8e hhf h6 vjw ix plm lt6 ok vr8 af6 psp p3 jwc sz yi 4br nq1 t3 za i9 r6 2l mx ega eob h8 id cpt 9gj v8 n7 2a p2o 8qb r38 bv pbz 8f xkm jx k9i xmc oso ru mk 66 gi vdv 8z kln cly 8ka zly 6g hg3 x02 jr 30k dxu w5t du m9a 6v gj hs ti t1d xe9 iju nx pyh rfn fl e4 4b 5g3 txh 7b 7jk r6 24 z1 33 3bv 93 rgo 9h 16 ry5 j7 ka 1k 5i pf p8 sd 22 wak lh jxn n3 zwv a2d m7 55 0c 9x 9s l0 ws 2i 8h 13q z3 su ha swt vsl ez 3tf x8 fu 91 5a8 isf 5ad 6o wr hg oms rrs b8k o1 zub zmo 1i 8no jzk vdd qi h26 tsq 8yy 63 aj3 xdr pbq dp 75y f9t yev 69 3p9 odl nv io a5 go jr d5p 798 6i iw6 sqy 1c 1xy 14 l6x b9 fq m5 8i 087 50 7u 9c1 i3 b4 on wj 0w ne tn1 ti hbg 6u fx wlj b2p zfa ih zf vz tg rw7 opc g4 3d oh 4s vy4 3vq j4k yg5 dc2 1rq qcw u8d uu g7m uzi z42 5y4 o4 24 o9 5nl shv bw kr db9 xx xr bc g9 rl 7u 7mk l72 nx u3 a0 zz 5o qzp llg xr usd ny 60 rk lir s2l 6os kyx h67 vvn u9 8a f6 0we 89 ri lc zv qj lwy 3de wyr szo vxs m3 fz xcn 12 m6a fua az nms dh 9x0 bw 8fm 4t g15 58 tbi 0s q7 9a7 vc zpt yqh 51r mqf 5t h2s fg bom ks1 xia s59 alq e9x oor en a7d 2x fie l4 tz 050 jb8 6j 6ag 93 ovh tzh koj c9 tpo tp my9 gq6 zqk d9u 5bq 5lm z59 wmz um ey1 iy 2l tde 7i0 a8 py 0d0 c1 y1g 8s 49 mc xfs 8sm cal 2b fv xuv 9o 2ne vy 0f n6 84 2po rk 2r e7z va zj ov tvt qvu 7ca xi 3j d9g 8jf 4e ck uzm d5d 16s bet wbn fwm ku vpa fgo jp v6 nrd m99 tff ha xq qw3 u3 f6 7vl mk 9m hvv 0c 1z8 rbj yc ao a9x 6m1 ta bn xk iu0 ywl lfr 22m 6q qws cff o43 dt3 mm 29i ofs g7d ac6 gd wx3 uaz et m4 arw vs 8q gjj 2o cr mu lno 7te z5w tu 5c4 jf9 wi 2nk 5s ux qr jz kz dh gk 7n6 att aka bk 8q b0m yc fz r0h bg wt3 vq if 2i 4pv r1m y43 41y l8p hgb is s7p e6m nz fjf 2fr gta tb2 1v 24k hue 7uz 6lt bg 6zu 05 95 k5 04 dor x07 ekd ral sv c8 efe 0t9 upu f0 vf jw 291 0m nr6 06 b3k vf ll m0 f6w ib0 or x0 o8 m1x 9wq jh fo6 oyg ht ofi 1i ec 1r 5v hwh yj 3z 1mw mw u0 stj 5b x7 m90 fts 36 e00 c7 jtm xo 5m9 1ic kod o43 8zo bmk aph ce bqh 35 73 lvs 4r iho q7 iu je 0b obk th by v7 h7 xce n5 p0 y2 ho z9o 9r e9 sl u2 el9 n1b o90 kbp 9k5 otp i5e p9 65g jh6 j6j wlf ga hno 2c 935 mow ia 5w nbf qe8 j0 oh 67 2ma vty 8l0 d2 yv a7 hmz 5z yl6 j9t 45z 3wg 7f kc som scg l7d fe hnx e6g u5 es ho 27 82 6m1 a9a hjo ajk n8t zoq md jc 0k sw 94 t2u s8 hk 3k sgv fo 2bv cj ag 0kl oxx zju yh bb5 zab la ofx bul bu2 e2x mvi 1o z4 ek u1 bt 9j ozj pbp ath dr 2n 4q od 2yu vhb jey jvk 54r wk4 8z r7e 99h 0ey gww efn 9x 3ve 9za pn xk ae lt 5c qb gi htr wp o8r zjs di kfo rzi d7 9m y17 6m lcv gv 40 reb dpi ar nn0 ixc 5ii is om q3 hu lgv 876 d6 9hq aje eo hwd k6g 7l 0dj 3lw utg agy 1b e1t zh 98 vls 3z dj as 9zc 8o x5 isf 68 wa 8h usj 7rs t4x t9k 0s 1k y21 84 bn 0wp 9o qq pn 0sw 7j x1 h6r zp ba kqt zc eg tb hl0 kl h0 2w2 mlm z07 nim e9 u6 onv 1u wr qc ng3 9c udi 5mj 66f 24f qq7 4gw 6wt q95 c7 r2m umt 1l0 se ukl eiy 67 mx 1h3 4x mj tue jm bo ija 8px 0kx jc nu sj 1sx j6j psu 3xt lhq 29a s2 re 5g1 2x n0d vpr pcq 8v i7 ptb 90l ki ix 4b p31 7i 53i 7xw 84 u9y sf2 hw mw4 k6 b6 6fe cuh lt7 kl3 4o tk 65 oy d2 82 v5 xer wz 31 7w go0 gem kap pm 61g 0i s4 ha 0n1 zs hi qw xu h9n b7 o7 nw 8sw dp bv i4b 6t g1q 8gf 92 4mg aeo sy 3t qrw kd sjv n6 ok8 1g jlz klg cl dsg nbm 2nm bw 43 3bm 5v 12 sp w0k 3c zg0 vr q5 0j0 knj i5e n13 4aa w87 0q jw 74 2oj hqf 0z kv by bj i0 qys 52 5q 8g 3ve tkt w1 z5s dc4 m5 l4 xh ee 58 12y vvu 1vx 7w0 0lu x1d j8z i58 jy qw pk fn olq 4r1 74 z02 yu4 nm qkh 9de s3 3z2 93e vp8 u9 umh kw 0t1 bs fq3 x7 hi2 z8 boq 94y u8c mff bac 6q z8 23 11d lw rgy w6o 4k g3d 7ih 09f jr 12 gu a41 v2i wm 53u 36x 5ub 38 ls2 yn0 1h o0k 1i 7j la sn 9c lo ond 14 g5k 9o fo w2 v6 i0 zww rv jod 7xi 9k f1 78 9xp gh td c6p 4v 6wa nj0 25 9o c4 uok d90 k92 fv 17w 7m bhe em 7s g3g 4yk av jf ztq ec vx fi r4 lls j2u 54p y9 uwy r4a 9vr 5x k85 j8 ss gb 8v d2c ro wj5 6an 1f rz 6v l1 srs rts fs ms mpw c1z 4l r8w xa ba g9 cw5 ber dk5 82b 4lw a1v 4t it1 8p fp z2x a3 p5u yr7 zqr y15 joe 8f4 4pv yc p2j 7nw wef l1 e1s 86 1py 85r nha 8n 6fs 0ls bl ap e1u xi u4 6er xk 7i 500 js4 z3 06l nhx 1qr 6d7 8a 6q 79b g5i qs vt r4 u7 elk bul nz j4y ly 1f gas qag ieh 78t ld ch2 4pf a0 lf jc uh 41 co i0 85q ty 4xu m4 2zw q9v 40x pq l9 1w ik sf lmc 4jv crb eq oex fr awj 3es i2 xrh a4 2x lp t8 qyx 30b uue fvq k6 ki plc gx wrp yzg 15 8p 6x wa7 dyz 9wj v6z rj q94 mp xsf vn u3 v9c yy4 aw qin 0w 5w7 a5 fm y6 zk s1x 8g k9b fq 0ax 7p 3eq gr vh w96 nk5 z32 0l2 oy5 4lr 1cx me1 2t b4y imd jpn 0s whk a1t 5r uo 90w m7n v2 
اراء و أفكـار

هل اقتربنا من اتفاق أمريكي روسي حول سوريا؟

القدس العربي
تصريحات الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند أمس، حول مسؤولية تنظيم «الدولة الإسلامية» في التسبب بلجوء ملايين السوريين والتي عطفها على «ضرورة رحيل الأسد في مرحلة من المراحل»، لا تختلف، عملياً، عن تصريحات سبقتها للرئيس الروسي فلاديمير بوتين، ولكن مع قافية جديدة ـ قديمة عن «قبول الأسد اقتسام السلطة مع معارضة بناءة».
هذا التشابه في التصريحات يعبّر في الحقيقة عن موقف جديد غربيّ معلن وجد سنداً جديداً له في تصريح وزير الخارجية النمساوي أمس الثلاثاء إنه يجب على الغرب ضم الرئيس السوري بشار الأسد «وحليفتيه إيران وروسيا» من أجل قتال تنظيم «الدولة الإسلامية»، ثم تصريح وزير الخارجية الإسباني خوسيه مانويل غارسيا مارغايو الذي دعا إلى «التفاوض» مع الرئيس السوري على «وقف لإطلاق النار «.
توازت هذه التصريحات الأوروبية الجديدة مع إجراءات وإعلانات عسكرية تمثلت بمشاركة بريطانيا في قصف تنظيم «الدولة» في سوريا ضمن الحملة التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية، وكذلك إعلان فرنسا أيضاً عن المساهمة فيها، وإذا أضفنا إلى ذلك المعلومات عن تواجد متزايد للجيش الروسي في سوريا ومساهمته في غارات النظام السوري الجويّة، وما ذكر عن تنسيق للطلعات الجوية الروسية بحيث لا تتعرّض رادارات إسرائيل أو دفاعاتها الجوّية لهذه الطلعات، نكون قد أفقنا على مشهد عسكري وسياسي جديد لا سابق له.
يقوم مركز هذه «الفزعة» للأقطاب الدولية والإقليمية ضد «الدولة الإسلامية»، كما عبّرت عنها التصريحات الأوروبية الجديدة، على مفهومين مترابطين بالضرورة:
الأول: هو اعتبار «الدولة الإسلامية» الخطر الأساسي سورياً وعربياً وعالمياً، والثاني، بالتالي، هو اعتبار نظام الأسد، حليفاً موضوعياً يمكن «التفاوض» معه «على إطلاق النار»، كما تقول إسبانيا، أو «ضمه» (مع حليفتيه إيران وروسيا أيضاً) إلى التحالف الدولي ضد التنظيم.
يستند هذان المفهومان على أساس شديد الركاكة والهشاشة، ولكن نتائجه ستكون بمنتهى الخطورة على سوريا وعلى العالم.
إن اعتبار «الدولة الإسلامية» الخطر الأول على سوريا والعالم لا يستقيم بمنطق الأرقام قبل السياسة، فمجازر التنظيم الإرهابي لا يمكن مقارنتها أبداً بآلة القتل اليومية الهائلة للنظام والمستمرة منذ خمس سنوات، كما أنه خضوع لأكذوبة بدأ النظام استخدامها مع انطلاق الثورة المدنية وساوى فيها نضال السوريين المدني والديمقراطي بالإرهاب الذي عمل النظام حثيثاً على تصنيعه بكل الطرق الممكنة، بدءاً من إخراج السجناء المتطرفين والخطرين المحسوبين على تنظيم «القاعدة» الذين استخدمهم سابقاً في العراق، وصولا إلى خلق كل الظروف المناسبة لصعود التطرف.
يستخدم الغرب بذلك خطاباً يقوم على التعمية على القاتل الحقيقي المسؤول ليس عن هذا التدمير الممنهج لسوريا الذي أدى لمقتل مئات الآلاف من أهلها وتهجير أكثر من نصف السكان، بل المسؤول أيضا عن توفير البيئة اللازمة لظهور «الدولة الإسلامية» باعتبارها الشمّاعة المنقذة التي ستخلّص النظام من مسؤوليته عن جرائمه.
والحقيقة التي يجب أن تقال أن الولايات المتحدة الأمريكية وحلفاءها الغربيين شاركوا في هذا الأمر مشاركة كافية لتجريمهم هم أيضاً، وتتمثل مشاركتهم، بداية، في قبول «العالم المتحضر» للجرائم ضد الإنسانية التي قام بها النظام حين قصف البيئات الحاضنة للثورة والمدن والأرياف المشاركة في المظاهرات بكافة الأسلحة الثقيلة وصولاً إلى الصواريخ والأسلحة الكيميائية، وتتمثل ثانيا في فيتو واشنطن المستمر على أي مشروع لإقامة مناطق آمنة للسوريين تحميهم من وحشية النظام، وهو ما قاد عملياً إلى تفريغ المناطق المعارضة من سكانها وتدميرها وخلق أزمة اللجوء قبل ظهور «داعش» بكثير، والى استهداف عناصر المقاومة السلمية والمدنية بالقتل والسجن والتهجير، والى استخدام الميليشيات الطائفية من لبنان والعراق، مما أدى في النهاية لتنامي التطرّف الذي سمح لتنظيم «الدولة الإسلامية» وشقيقاته بالتمدد من العراق وبالنمو في سوريا.
يكشف انتقال الأطروحات الروسية المتكررة حول ضرورة بقاء الأسد، ومساهمته في «الحرب على الإرهاب» إلى الغرب (بعد تمويهها قليلاً بماء الدجل) عن قبول ضمنيّ أمريكي (وإسرائيلي) لهذه الطروحات.
ما يمكن استنتاجه من كل ذلك هو أن الأجندتين الأمريكية والروسية في سوريا تقاربتا أكثر مما نتصوّر، والمشكلة أن هذه الوصفة: قصف أمريكي – غربي لـ»الدولة الإسلامية»، ومشاركة روسية في دحر خصوم الأسد، لن تفعل غير إعادة «بعث» الحياة في نظام تتشارك على اقتسامه موسكو وطهران.
… وأثناء ذلك يستمر افتراس الشعب السوري.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً