التحقيقات مع ما يسمى بوالي بغداد تكشف عن تورط قيادات امنية كبيرة في تدهور امن العاصمة

بغداد العراق

كشفت التحقيقات التي اجريت مع المدعو زياد خلف الذي عينه زعيم تنظيم داعش ابو بكر البغدادي واليا لبغداد والذي القت الاجهزة الامنية القبض عليه مؤخرا عن تورط قيادات أمنية في تسهيل عملية إدخال السيارات الملغمة إلى العاصمة من بينها تسع سيارات ملغمة جرى تفجير ثلاثة منها قبل اعتقاله.

واوضحت مصادر امنية لصحيفة عكاظ السعودية ان خلف كشف في اعترافاته عن تلقيه من قيادة التنظيم قائمة بأسماء مسؤولين أمنيين طلب منه الاتصال بهم لتسهيل دخول السيارات الملغمة لافتة إلى أنه قام بنقل مبالغ مالية ضخمة إليهم قبيل إدخال تلك السيارات.

واضافت المصادر أنه جرى توقيف القادة الأمنيين الذين اعترف عليهم خلف وأنهم يخضعون لتحقيقات مكثفة.

Related Posts

LEAVE A COMMENT