الرياضة

رئيس إتحاد الكرة الكويتي طلال الفهد يؤكد إقامة خليجي 23 في موعدها

رئيس-الاتحاد-الكريتي-لكرة-القدم

أعلن رئيس الاتحاد الكويتي لكرة القدم الشيخ الدكتور طلال فهد الاحمد الصباح موافقة الاتحاد على اقامة دورة الخليج الـ23 لكرة القدم في موعدها بشرط موافقة الدول السبع الاخرى المشاركة في الدورة.
وقال الشيخ طلال الفهد في مؤتمر صحافي عقد بمقر الاتحاد: “نقول سمعا وطاعة لاقامة خليجي 23 في موعدها”، لافتا الى ان الاتحاد سيعقد الاسبوع المقبل مؤتمرا صحافيا خاصا للتطرق لجميع المخاطبات والمراسلات وكل ما يتعلق في الدورة.
وكان الاتحاد الكويتي تقدم خلال الاجتماع الاخير للجنة الدائمة لامناء سر الاتحادات الخليجية والعراق واليمن بطلب تأجيل (خليجي 23) لمدة عام بعد ان كان مقررا اقامتها هنا في ديسمبر المقبل لعدم جاهزية المنشآت الرياضية.
واقرت اللجنة خلال اجتماعها الذي عقد في الكويت في الثالث من اغسطس الجاري الموافقة بالاجماع على طلب التأجيل لاقامتها في ديسمبر 2016.
وكان مجلس الوزراء قد ذكر في بيان عقب اجتماعه الاسبوعي امس الاول انه اطلع على توصية اللجنة الدائمة لشؤون الشباب باجتماعها رقم (2/2015) بشأن بطولة كأس الخليج العربي (خليجي 23) وتأكيدها على استعداد دولة الكويت التام لاستضافة البطولة المذكورة في موعدها المقرر وجاهزية كافة المنشآت الرياضية وبصفة خاصة استاد جابر الدولي لإقامة بعض مباريات تلك البطولة عليه.
من جهة اخرى كشف الشيخ طلال الفهد ان الاتحاد سيتقدم بطلب الى الاتحادين الاسيوي والدولي بنقل مباريات المنتخب الكويتي في التصفيات المدمجة لكأس اسيا وكأس العالم المقبلتين.
واضاف ان الاتحاد سيتقدم ايضا بطلب نقل تصفيات كأس آسيا للناشئين التي كان مقررا اقامتها في الكويت في سبتمبر المقبل لتقام في دولة اخرى وذلك لظروف خارجة عن ارادة الاتحاد مرجحا ان تقام تصفيات مجموعة الكويت التي انسحب منها المنتخب الباكستاني مؤخرا في ماليزيا.
ولفت الى ان الاتحاد ارتاى نقل المباريات في وقت مناسب ومبكر لتلافي تطبيق العقوبات المالية والادارية من قبل اللجان الانضباطية في الاتحادين الاسيوي والدولي على المنتخبات الكويتية والتي اخطرها الايقاف عن بطولتي كأس آسيا وكأس العالم مرتين على التوالي.
وسبق لدولة الكويت الذي حصل منتخبها “الازرق” على لقب البطولة 10 مرات (رقم قياسي) استضافة البطولة الخليجية ثلاث مرات كان أخرها في عام 2003.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *