اخبار منوعة

مفاجأة.. المشجعات في سوبر لندن لسن سعوديات

مشجعات-الهلال-السعودي
نشر حساب يدعى “ضمير” سعودي على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، صورا تظهر حقيقة المشجعات اللاتي ظهرن في مدرجات كأس السوبر السعودي.

وانتهت مباراة الأربعاء الماضي بفوز الهلال بهدف دون رد.

ووفقا للحساب فإن أغلب المتبرجات اللاتي ظهرن في المدرجات هن فنانات عربيات يشجعن إما الهلال أو النصر. وحاول “ضمير سعودي” إثبات صحة ما قاله من خلال نشر صور توضح وجود الفنانات العربيات بالفعل، اللاتي لهن تاريخ مع تشجيه عملاقي الرياض الهلال والنصر.

وأثار حضور مشجعات سعوديات مباراة الناديين السعوديين الأكثر شهرة؛ “الهلال والنصر”، حفيظة سعوديين أبدوا استياءهم من ذلك الحضور. في المباراة التي أقيمت بملعب “كوينز بارك رينجرز” في العاصمة البريطانية لندن، في إطار مباراة نهائي كاس السوبر السعودي..
ودشن رواد موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” هاشتاغا جديدا بعنوان “فضيحة السوبر في لندن” بعد ظهور فتيات سعوديات بدون حجاب أثناء مشاهدة المباراة في المدرجات.
واحتل الهاشتاغ المراكز الأولى في الخليج والتريند العالمي، بحسب موقع “توبسي”، خلال الساعات الأولى قبل وبعد نهاية المباراة؛ بسبب صور المشجعات السعوديات اللواتي ظهرن في مدرجات ملعب “كوينز بارك رينجرز”.
وجاء الهاشتاغ في المرتبة الثانية في قائمة أكثر الهاشتاغات تداولا عبر “تويتر” السعودية.
وتظهر الصور بعض المشجعات دون حجاب ومشجعات أخريات بالنقاب، ما أثار جدلا واسعا في الوسط الرياضي السعودي والعربي، وتوزع المعلقون بين مؤيد ومعارض، حيث لم تعتد الملاعب السعودية على حضور النساء للمباريات، بسبب المنع الرسمي.
من جهته علق الإعلامي مصطفي الآغا في برنامج “صدى الملاعب” على الأمر قائلا “تويتر متوتر بالحديث عن المشجعات أكثر من الفريقين. من ذهب ذهب بإرادته، ويعرف أن هناك كاميرات ولا تنسوا أن الجميع في ملعب رياضي.
وانتقد الكاتب منصور الحارثي بصورة ساخرة تعمد بعض المشجعات غير المنقبات تغطية وجوههن أمام الكاميرا، قائلا: إن بعض المشجعات السعوديات كن يكشفن وجوههن أثناء اللقاء، وعندما ظهرن على الكاميرا قمن بتغطيتها، حيث قال ساخرا “إن أهم شيء أن الذي في السعودية ما يشوفهم، والـ 15 ألف اللي في ملعب المباراة يشوفوهم”.

بينما انتقد المدون فيصل الزهراني تركيز بعض الوسائل الإعلامية على صور المشجعات السعوديات، بدلا من التركيز على التصوير الحي للاعبين، وقال: “بعض الصحف والقائمين عليها عقليتهم مريضة، يبحثون عن الإثارة عن طريق صور المشجعات”.
وقال المدون مالك الأحمد إن “هناك أناس وجهات لا تريد لهذا البلد الخير فاسدون يحبون أن يشاركهم الناس”.
من جهته قال إمام وخطيب المسجد الحرام سعود شريم “ليست الحرية أن تفعل كل ما تريد؛ فإن لله حدودا حرم عليك تعديها، وإنما الحرية الحقة في أن لا يمنعك أحد ما أحل الله لك (تلك حدود الله فلا تعتدوها)”.
وأشار الداعية عبد العزيز الطريفي إلى أنه “لا يستريح أصحاب الشهوات حتى يكثر أمثالهم، فلا يريدون أن يُنظر إليهم نظرة شذوذ فيستوحشون (ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما).

وأكد الطريفي أن “تقدّم المرأة بالحجاب وحضارتها بالعفاف، وتخلّفها بالتبرّج وإن قُلبت الموازين فقد سمّى الله التبرج جاهلية (ولا تبرّجن تبرُّج الجاهلية الأُولى)”.
وانتقد الكاتب الليبرالي محمد الحمزة الحملة ضد حضور النساء السعوديات المباراة، وقال عبر تغريدة له: “في لندن.. الحضور لمباراة السوبر السعودي رجال ونساء وبكل احترام وسلام، يعيد للسعوديين شيئا من إنسانيتهم”.
وكان أعضاء الاتحاد السعودي للعبة قد وافقوا بشكل رسمي على إقامة مباراة كأس السوبر السعودي التي تجمع قطبي الرياض؛ النصر والهلال على ملعب “كوينز بارك رينجرز” في لندن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *