اخبار العرب والعالم

وزراء يمنيون يعودون من السعودية إلى عدن “المحررة”

اشتباكات بين المتمردين الحوثيين وعناصر تنظيم القاعدة
أعلن وزير الداخلية اليمنى اللواء عبده الحذيفى اليوم السبت، ان وزراء يمنيين عادوا من السعودية إلى عدن غداة اعلان الحكومة “تحريرها” من المتمردين الحوثيين.
وصرح الحذيفى “لقد وصلنا ليلة أمس، مضيفا ان وزير النقل بدر بأسلمة كان برفقته عدد من المسئولين الامنيين.
ولم يوضح الحذيفى كيفية وصول الوفد إلى عدن. إلا ان صحيفة الشرق الاوسط السعودية نقلت عن مسئول امنى ان الوفد توجه جوا من الرياض إلى اسمرة ومنها بحرا إلى عدن.
وتابع الوزير ان المتمردين طردوا من عدن باستثناء “بعض المجموعات المحاصرة التى ترفض الاستسلام”. وكانت الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والموجودة فى الرياض أعلنت الجمعة “تحرير محافظة عدن” بعد اربعة اشهر من المعارك مع الحوثيين وحلفائهم فى هذه المنطقة بجنوب اليمن.
وكتب رئيس الحكومة اليمنية خالد بحاح المقيم فى الرياض على صفحته على موقع فيسبوك الجمعة ان “الحكومة تعلن تحرير محافظة عدن فى اول ايام عيد الفطر المبارك”.
ورغم اعلان الحكومة، قال شهود ان المتمردين لا يزالون يسيطرون على مناطق من عدن. واشاروا إلى ان المعارك ما زالت مستمرة فى وسط المدينة.
وواصل التحالف العربى بقيادة السعودية غاراته الجوية التى بداها فى مارس.
وقصف التحالف فجر السبت موكب امداد تابع للمتمردين شرق عدن مما ادى إلى مقتل 25 مقاتلا بحسب مسؤول عسكرى.
وتعذر على وكالة فرانس برس التحقق على الفور من الحصيلة. ومنذ أربعة أشهر يشهد اليمن، الدولة الفقيرة فى شبه الجزيرة العربية، نزاعا دمويا بين القوات الموالية للحكومة المعترف به دوليا بدعم من غارات جوية للتحالف العسكرى بقيادة الرياض من جهة والحوثيين وحلفائهم من وحدات الجيش الموالية للرئيس السابق على عبدالله صالح من جهة ثانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *