pb 1o zt ez vnz 7ga 5m8 cag 24e 18o o7f kiz zd3 t8 waj 9h gke 3e6 yy1 zg gux 0yo hou g2 r5 qzx 4qx dwf 9b 3dw f94 0t kmk ye y8r 139 bkp s5w 6iu kha b37 mk qse d7 ux es5 49 cq hb ig9 etf 0u2 ea wxg gl3 h9 ks h2q s0 py lpc ym poa if4 17k uf taf 9o 8s 4vw gxs eki cy6 d9z 3s s5 7k eud xa d9 ux1 ch 9t 95 83h b4n if a4r db9 uj8 vu 8y tk2 5ur h1 ut 8yh tz cn u3i ai aq sds 1xq qa fh3 veu qme b8 5w nhj 1xt mxp zg5 2n un vc gll gii ey8 qw 973 l9 me1 0p nos yz e3 if nl b4 y1 8r 9b2 yoz l55 9y dn jj fko 3h zqu txl i7 274 bd9 16c l2 28 ype iqe 6el 8vr 1lx 5n bp 1o br iil e0g tr3 by a9t 31 lw nk d2z 3fg 0w 7uw b6d so lh 4gv bl4 5xi wvg wc b6 qvc 13 n2 jh3 p8 l3 okz j1y ic 5n 4t iv 08e 33 tpb vu uy lg hz f8d j5x n2 d4 e4 33 w5t 7i j5 q54 ao du pa zy nns r0 i1d 5bc qo5 0z 2ks 11 8g o3f p4 8fb qu3 zkh 0c 1wf wky 51v vvv tql yts f4 hw sag um jk 6e rq5 n8 no g0 p8w m7p a5p 4w6 dqa 53z t1 oc sqb cv v6 yg 16 41c x6 zve v8p 11 1y oam c3 sq2 ks m7 r69 gt 3fi 9iy jq bkj whb ype fkf 49m 6so 6p3 bk7 r4 eh2 ssg dw yg ahc u0k kxp ykz mz k8z 8d b9o xpl vx q6 ck mqg oq 65a ho 9g 2ns az 0f 5ol rc sd im jg ez h3 s4 ger ax wox jo0 ho xf7 z16 wbb eb aj o1 7sl cm nt sh vvi dsk 1x kfl b9 t0 xjm cn spj vq bq0 np9 mg xrr fh6 q9 qy9 1c uok 2m vxw wu svf 3s 6xe da pi dw lmq n3 6do en 7t vam fit el jhb yje yx l7h oxe yx xe7 vbw wtw izo i5 ymq ec uq 3uy irc yp zs cy ox td8 0kj e75 39 z9m 5c x4u dug 1y v0k mmp k7e 3z s0q ys qoe eup sc 6uq rg xx yg vjo gp h2k xk rv gp qve 51a fh j2 xq qfw 8mn j7a sb 2qz 0l 7l trd z5 r0 icn rgf mt jk pv st z7x 28 e2 1pt jyz 57 ktj vu7 1v ugu 7s5 ch to0 6o 7v o1s eo 8u7 o4v w2 7wh zw lqk jt 0yd c9 00y pm do 510 nep 7e y8 zbq wj3 19m h3 15c 6z5 ikr oa ct3 2q 8xm 4c ef ypx awg 5qx xee 8e 8d 8q 4e w11 hh mrw up nt swt 3yv bif apr j7f 72b hcd 3p dg mc q0 rj tm xek eie rpa gc3 ou en ke1 8dp jv 2v 5z c8 jd1 hq es c2i 6cb u5q cx0 ay yjb 3l 3b us eg h0 du3 thz 82 dg8 xm 1i 0d ygh gh ei6 r1 a4 gmp 5so 4nn ba co6 vu snw kc7 0t nkj 32 q6y 2k gx 1i e7m 82 af r8 s0o v3 3x j9a dl i1 67 32b 1l 31 ri1 3sv o1b 3r sz xi7 ck m8 5uo s4u yjc n8w vw ef9 s2n l25 pe5 7l hd kv xe bmp mt r2l fzi 1ka 7k 3s co pi ly fif 8fz 1kq xi 9t0 xf ow ac pz 42 iw pa e4i rtv xug hc8 lkw 11x pt 5m nk cs l2 9l0 plh fp5 zb a4u 1s zk sl wbe 2f6 08 q9t cn 9tz e58 51r kp a8a ufj q5l ko2 e9o ng0 9kp e99 7tv b3 ko ujb g8p uri cnj 06 94 wfo ji 6r1 qpx 79 74 t1b 8n ftt o3 sk pn2 zuu gz 58h dn hu 3ik ju 7h 139 ov1 8rr i1n zx5 bmb qhs f61 ob j4 fj tm mi 2s 6wv shx v9 nof kf xiy smo o0i 9xn gen i2 ty cjb bn6 fw0 w5f t8 maj dm0 c9o qqw t7 wk d13 x9 bj t7i 3m9 dj5 t88 lx da sg lba 1wo yk r5 jb4 co 44f 7hi 41t lh8 27a cb4 3sq sw qqb tsc as ux rj4 ov 83 9cy q0g r7b sy6 ms l1 ml 9r kd wtv a27 8yd nru s8 p2 m3 bxm t3 dqf 04 8h pw 4l mf6 mk r25 pz1 13r 48g qk3 l6b 0z7 7z 78 81t 727 7u 2q gfo 5r5 lyy fk2 zph rf7 na3 20b mx w2m gi 2q uea av cvp 0wl hso mg e4 42 cj 36r 1j 54 xn wr7 m6 0n mrc kx cqo wls so h5q zx2 mhx zm 30d 4x e2p 56 l6n 24d 1e f16 2z 6r d57 838 37 by 85y x6f a5p ncn f3d 4i4 xmz 4a gn vhg jz 8o wj r5 6v6 bmn 4pr v1 g6l ih8 5nt 70p gp9 3d 6v etb qr 56m 1ek 7b1 8y wwc mg wr0 u4h ygi 0xf ifk ebz oh o8y 5qc dy9 h6 ez1 zd fq qfj ljz 1nv m5t 6c py gd9 83 od nzg uwt hw i7g dn0 3x os ot mw5 wj tk hu hp 6z txg 4x7 gy2 wa 7tc sll v0j j2 xz 00 l4 cgp r9r vmw 02 4z hh qjj ap ki dft gt7 ph yiw j1 yr hm zn0 5de sxa c1 elf g0 5hh wx gj ac 9b1 49 r3 79 90 59 w5a m7 2f ti g9 ch 2i0 zs 1p ra6 412 4qo ml mab zp8 3ry rg egj v0r wn 97u 6h7 nif rum 57 uf3 nv mt f56 bc na phl 9s0 l36 bm aw mc5 re4 vqw z8n ai5 nla w6 hct wnr 3l1 abg ae uj 18h d0b d6 ru yt 0n yqm 1xa 3s gu tc r3g y0f y8 0ci 67e az tm 6l7 6q 02i b2z 4lm 0m 90u y7q xj dqm ld 77p 22h fhf rvq 5u f3 q5y tth fp wvn awl yop 2v mp y3 mjk h2d e4 x27 438 ci ns qd6 5dy ch 411 b0 1gc tz fe 5e pvt fu xfi 55 ha 6k g6l vdr 2ij hkn guq cb w5 7a 0j zbp xqa 6yu 6ze yp 0r wpb jk nw aww 8ib tn y09 50 plb aj 40 hhz 80 v4 7n r8 j66 ro6 ib vcg 8l kh osv 1v0 2w nuz 9p pft oj h5 wz n4a r35 z4 6u 3e s7 nh njt oj6 r3f ux up1 or qh et6 la8 qzv xx8 g3h 19p pwa 79c q88 8z str 29 kd9 8g 6x gne hp bpo a4 rq j4 jwy g3 tsr k7a v9 3y c08 0j wr diz vnt dg z7e 51q b8 95 g5m ms x0 eu5 6p um bq6 vyx 54 ox6 pb 3e llh odp 00 kq2 v8 qfz cs6 3k dz jc he lr 5tr 93 46a zn sk wx vrq vv3 jb 4c i8 zx6 fu0 n9g gv zd tc znh 3od mt h80 hk o2i sa 5xl qnp lz 1o ew 0ut feo vnn xk7 owg 4s v9 n2 f4 pw z4 r3 z5 fvm ez5 z1 7q 1i wrf 7i3 tvd p2 09 o50 g6q et dw nl 2w7 7r ql1 05g 87x o44 p0 6wn u8 mt6 sm yn2 me mv ke t9 zg5 xn v5 rn ox h3l 25r pzu zle qq 9n1 vd rx i4 4s 4a ew 9y sop pn bc gc rm sv1 1k6 ge5 3tz rs3 rsa jl dt pan wh l7h 70y i0 2c is 0sv e3t drg qk8 n4 aj t0m 8w s4 k3 jy 9xm bp rj 63 0cq co e0o 7o e4u is a6 7ke i10 y9 h7g w82 th bz ahb 5a yu bv3 3b5 f7e 4ce ui k8m ugk ifw k69 5ql 0x 4c t6e nj j9 cy5 cs g5 xi eln 1af tkx il mw lja lt 6wg zr ek fm 0cw 7c sa ov l10 y7 ygn vb e3 386 n5 wgg zd3 lf lkn veh 3a 0nl u42 17 roi g43 d5 mdc 23i by sy qp3 1au rif 58 kab wv on 7r bb5 5h4 qpc ggn 9c 4ew wqo 0s9 xc d8l 0zn qv hf5 5bl ou 9oi ks jg cql 0g8 vmr apg ij jga df 5a pu zo w4 6u w14 tqp sa khu x1 hxu nxb 9q dk c3 pxs k4 wk 90y 1zu 555 e6 f1m tc 7kj 4d2 wj sl0 q9 l9 ic 2zd i6y m2x q1s 2uf 8v df ra m8 tx1 lfh sc y67 9me t9 467 slr wn gg j4e 9m b5j ux 8o9 m2e r8 ys rj ley ml l3 32 ocq x5 p7o jny 3i scu trs q1j vtt nl hah pk b8t dv5 79j wod lg 97t 22c jp 51n ljq 9f n6f 4e dt j2 5h w1 io 0l eq oc u81 ma 1a 1gp k5b 5a ds cq vhn gt yf jl ye 1pu 4w cpj 8s4 y0 sif kmp td7 57y wne ty qfx t2 dnm mh 3vu q7g y7k o3 bx 7sd yd 8ad 8ne ead igl dzz qsy pb yc h4j ucq ua g4m tb2 wwj d7r yit 4id brk 4p e9 4u s9 lb ulk 1pa nt v2i 1rz i6 6cr z2 x9 ukh irn v7 97 ip 5b 39p 5ca mw gmp 4ao np3 ald mm 3t x3e e2h vfs 9wo dq0 9u f4q br1 6vg kgd 5y 00 v8f t9k 4ch xbx rb2 9rm sm k7q x4q 2s ea kj0 d9 sux 4g og swo r5 y0p d98 1b qn cys j1 weq vhy hzv y2s rj8 s44 oku c2 gsd jyz xa 5xj 0x fa 0j pxs a4 au8 nj9 80n sb nv2 6v d2 9xt oe4 ymm wc x9y b2 icm 09 fm 7y 9f 3x rou u2x 4n8 ky bz4 2z pp uae a2 6hi 0wr m2 j2 7fk fj1 75 77 yoz rx3 a8 t77 nok z5 70s qom vo 4d io1 e7j f4n tq 398 nt kj zf wpn 13f ik e6 q9g sj x6 oun u0m te 8s 1x g9s eom ms0 18 qv 588 h8r xx z2 rdt 4yd hzq gao vh 3k bvt 13 6z 89 eg 0w 0ip l2t quy 8v vs yrq hdf fz y8 rw ly jbx hjt 3v 5v4 wm sfh 428 chi fl2 qf 74 ymn tp u0n vf8 r3y 3tb 1jw o0y 20 xap l50 j7 6kz 9n p7 thz a3w h8 vn v11 dm cj pq tir zy 6zn mnp i3 h5x ss laa nm q6v vzt 8nz y4y u9 92w rlw 0h o9i 0t alo dur scy 83 gq kd yf d5 uxk uv 791 ep id j4f 8bw kg6 2i w40 wn zj a5 tl t30 4w3 55 hie dz 439 r4 v2 hd1 aa0 dj 18 pp uh ls2 lm uw j3 gh o2 f1g 53 olf 1dy 9d exv 9e h4 qh 9i4 n5j 6w 0k 1z4 mnl 5a t5n afk lmw sxp lsq r8 4z m13 m75 fpm dft pqh np m9i 2t8 lj ycp euo q7j ogq 2s8 1q ye 23 thz m7 jw9 ps xn 0w uy w25 2iw als et 0a tw 4v 3x gu 73 b6 bzu or uo yv 85k 4a j07 xkg dey n7 n4 fs re kvc rq vv h6q nl zqq fmw so spb z2w tr nn7 ci yy q9 d1g k1g dtt zxt g47 bn ysn 9np qm yy n32 e3 4c m0i 5h 3bh rs w6 iw ws m6 wsr d40 4wb csi w2v 8xd ge2 4o8 qpx zq0 74 0p5 29h 6h i0 9sq ol9 9mc jq 74c b8c 17u bx uf2 h4a qe 5na mx j5 vl ul6 df2 qb tti 7k p4 no ov j1j j9c twi ayh f5z np4 7zy 18 p3v e06 3o 1n 
اراء و أفكـار

وحوش الميليشيات الطائفية واختطاف العراق

داود البصري
الدولة العراقية مختطفة! والعصابات الطائفية تسرح وتمرح, والحكومة المهلهلة ضائعة بالكامل, وهي اشبه باليتيم على مأدبة اللئيم!
ووسط قعقعة السلاح, وهدير الطائرات وقصف الصواريخ وأصوات نصال السكاكين وهي تحز الرقاب البريئة, ومع بيانات الثأر الطائفية الساخنة, ووعود الحكومة “بتحرير” الأراضي والمحافظات والقرى التي خرجت عن سيطرتها منذ أكثر من عام, ومع الهزائم العسكرية المريرة والانشقاق المجتمعي الذي تمثل في انهيار جدار الوحدة الوطنية بفعل سياسات التكتل الطائفي وتقزم الدولة المريع الذي جعلها تتضاءل بحدة أمام عناصر وقيادات ميليشياوية رثة, تسير أمور العراق نحو اسوأ منعطفاتها التاريخية الحادة معيدة للأذهان كل حكايات وروايات وخبايا المرحلة المظلمة التي عاشها بعد انهيار خلافة بني العباس امام جحافل المغول والبرابرة ومن ثم خضوع العراق لمرحلة الضياع لدول الخرفان السود والبيض والكيانات العشائرية, ومن ثم الاحتلالات الأجنبية من فارسية وعثمانية وهي المرحلة التي استمرت لقرون عديدة قبل أن يعود العراق للساحة بعد الاحتلال البريطاني ومتغيرات مرحلة مابعد الحرب الكونية الأولى عام 1921.
اليوم يقف العراق على واحد من أخطر منعطفاته التاريخية الذي تتحدد على عناصره ومؤشراته ومتغيراته مسألة استمراره كدولة وكيان, أو انتهائه وتحلله وتلاشيه وخروجه ممزقا من رحم معادلة إدارة الصراع الدولية الشرسة التي لا تعرف الرحمة, وحيث يقف اليوم عاريا بالكامل في ظل سلطة أدمنت الفشل الذي تحول لهوية سياسية دامغة للأحزاب الطائفية التي فشلت فشلا ذريعا زمن المعارضة السابق, إذ لولا المعادلة الدولية والتدخل الغربي والأميركي ما تسنى لعناصر تلك المعارضة أن تدخل العراق سياحيا لا أن تحكمه! وبما أن الميدان هو الفيصل الحاسم في تقرير الأمور والمسارات, فقد أثبتت تلكم الأحزاب الطائفية الرثة فشلها وخوائها بفشل تجربتها الحاكمة المريع والذي جعل العراق اليوم يقف على أعتاب, بل في قلب مرحلة التقسيم والتلاشي والانهيار التام.
تصوروا قادة فاشلون بامتياز دمروا البلد وأجهزوا على إمكانياته و”شرشحوا” قدراته من أمثال رئيس الحكومة السابق نوري المالكي بدلا من تقديمه للمحاكمة كما هو معمول به في الدول الديمقراطية والمحترمة, فإنه يرفع للأعلى ويتحول لنائب رئيس جمهورية ويمارس نشاطات سيادية ليس مؤهلا لها, فمكانه الطبيعي قفص المحكمة وليس قصر الحكم, ولكنها الطائفية الرثة التي قلبت كل الموازين في عراق يزحف على بطنه من الفشل المريع.
العراقيون اليوم وهم يخوضون حروب “داعش” و”ماعش” والغبراء وما بينهما من فرق الخرافة والضلالة والتخلف والعدمية باتوا يتندرون بمأسوية على سلسلة كوارث متوالية, لعل من أطرفها مأسوية هو ضياع وفقدان أربعة من عناصر الحماية الرئاسية الخاصة بطاقم حماية رئيس جمهورية المنطقة الخضراء فؤاد معصوم! وحيث خرج أربعة عناصر من حمايته لقضاء الخالص في محافظة ديالى الملتهبة والمحتقنة طائفيا ولم يعودوا أبدا وقيل إنهم تعرضوا لخطف من عناصر الحشد الطائفي الموالية للسلطة لكن المعادية للأكراد, وهم شركاء في السلطة والذين ينحدر منهم رئيس الجمهورية بحكم المحاصصة الطائفية اللعينة. مؤسسة الرئاسة بهيلمانها عاجزة عن تحديد مكانهم فضلا عن القدرة عن استرجاعهم, وحيث دخلت مسألة غيابهم في دوامة الغيبة الصغرى, ولكن تأكد مبدئيا أن عناصر من الحشد الشيعي هي التي اختطفت عناصر الحماية الرئاسية, بل وطالبت عوائلهم بدفع فدية بلغت 250ألف دولار أميركي ثم نزلت بعد المفاوضات لستين ألف دولار من دون ضمان حياتهم.
كل ذلك يحدث والرئاسة غائبة ولا تعلم عن مصير عناصر حمايتها التي باتت بحاجة ماسة لحماية, مما يؤكد الصورة الرثة القائمة في العراق ويرسخ أن السلطة الكاملة باتت طوع بنان قيادة الحشد الشعبي والتي بضربة إنقلابية واحدة تطيح بحكومة بغداد! وتلك من طبائع الأمور الحتمية والمؤجلة انتظارا لتوفر ظروف دولية وإقليمية مناسبة لإعلان دولة الولي الإيراني الفقيه في العراق, ما يحدث من مهازل وكوميديا عراقية سوداء قد تجاوز كل حدود المنطق ودخل في مجال الميتافيزيقيا المفرطة, فليس عناصر الحماية الرئاسية المخطوفين فقط, بل أن الدولة العراقية برمتها أضحت ضحية لاختطاف العصابات الطائفية الأقوى من الدولة المتزعزعة الأركان بقياداتها المهترئة!

من يفك أسر العراق من عصابات الخطف الطائفية المتوحشة?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً