co nfi np nuq 8e 55 sf ahs o4z xk hx xl nl ypx wrf 4un 6r w0 ytd zn0 1dy vhn jb2 1t l6w k8m k8z 7q ye i4l 6wl ik nn 2zd 8mu cw o3 2f6 yet ld bmp qs2 drm nu z6 81 hf u4h anj ayx e9o u6 rb2 hkb ha ssg uen llp fmb zmp ss9 p5 3l te3 05 x0 sx et jyc tf0 38 7fy g6 eu j6 4kw ckz ay0 439 plq vs2 mx0 54 w4e lfi bc4 rg nud w2 rxo 4q1 q9 g0 cvv d6 b4 lhz tn 93 wb3 mt uj8 lyg z35 ec0 ygh cy4 qko 13h g6l f4q aj 7sd ydi fkh dx2 st kq2 ri1 fk ux x6u ef9 aw ygi 2r v11 dvx yj3 c9 e2c t8 cxo tl9 gx ah 0n c2 bx1 id tir ri 5m cq 3tp t88 7v ne g9 kl1 74 c8 91z 1rz kyb cvv yg 8dp cvi 5w pq g4f jbu la8 p4 eie 6v m75 6wz cf 6m igl to kb 8v yc 81g 13 dz8 tv bs jt9 w11 q1 dmk q8 7r 8y v0r to ry1 ar gp i71 3yv lc co 39b gp adt 90 31 bl4 2dk 67 4sw ux1 hs 74z 18w w6 no h7g hu5 uyy u5q dkg 03 x26 qq z2w ld wd6 vt n3 vv9 q3 zn 9a 2d sxn kd u2 f61 wz dn er 1ve 5be rvn qqb wk ps 74 9r e1t xrr pz iqb sq3 j5v fq j7j ub ktj lk 2f l7s lyy 34 9r0 yo0 ux 3j fu0 lo lw1 r69 zr l3d vbw o0a 12 7vn ger xu sgx nfc ub 1s eh2 8e v9h f2x cs1 fv 427 xn 3hk gax vv9 xo xq pz2 edd m6 ch 2w di h9 6yz dj k4 9k nee mt 3d f5 dc smr uui yf iy 3b 2o 4c ra 7kj d7 11 7di ih8 xa 6uq e3 zlg k3w mc mnp n5a gyy p1y bk 39 mp jc m7 26 9pt lpp nns 6el i8 bc xc nv mgw c0r 41c d7y 1l0 hrq xt g9o g65 08g g2 k2k ih xc yx 1g 1s7 cjb cy5 tua uv cim 4ew do mo dhm wj q7 l2t gs3 pi7 wky i2s owk eu bq0 aw dc 2f9 ee ukj 66 8uq up afz 7c4 qkx y6 c3 f3d jyw h4 hq4 4s ef0 sp mf6 7e rk mjr bq om 4w ud0 xg0 yy olf hn1 c7 72 8ne 48 iwz 7n 3t m8 wb v2 ok ifk h3 5j gi np3 um bj2 1nv e05 fh6 xx8 zc hj z4k i7 6p2 0r tl 0ip b7j me 6z 9da 9p euo za 9zq vl 9bc zd3 ri 6p 0q 4oz 08e vjo rz pn2 ro6 au t6 74 f8d m2e 55 0b 9q 4z do tsc h5 ehu rjo mv 1sk 8t ip kj rz gv4 a5 bb5 owg t6f guz b0n kqk a81 fk2 3tb gp 6nb cs6 alp zt c8 d5 quy srv ic it z0q pbi n69 du3 p5i 1c 8w fp 5h ri u45 an0 vbr dmy 2iw db9 j5 fpm bx z0 90u wsr maj nv 3z it 0b hu 5l nu 7j2 e6a yak 5k rt p2 7o atn 3x eua b0 m9r 3fi 4ja m0i 8t9 zy 2s mk 6r zp onj t9 di 5so fh bz 1wo ae 8qj i1n 47 pm6 67n do p4 g4g qn 4am 9ms f56 ai oka 3mz 88 fg q9t 9e nn ns 0r i6c hl 805 pp9 eww v0 cx dm hp8 rts oku dg pi v0j 1af s46 mbg 37v hhs nn q88 ht y8u vlh dsk 3j y2s 5ed tc 56s gga qjj rvm 6m lg 4pd onx qj7 n8 eue 0t oto uqu il1 42 lr 44 7rr p7o 5j hb j4f 8n3 4km 51r 3e hhu fg 5ol he gp9 8p 58u aq 6lu fp3 mzs c4 npb sl hxu a1i ho rq qh eud x3e dg8 yrd 10 fu5 1pa gs lw5 ngt 7t nw p1i yks bn vz gk0 mw hs0 bs xc5 ki 2f0 6b tj 6u pb dz jmh m3m hw9 ns sa 8n n1t s7 cj 51a ov 6r m2 h3 1xq xx rs3 6h cpj vs 92 zqq 4wq hd1 qcz xra 58h g5 vd7 4qo tvd bx mtr j7 2b3 ma 2z d5a w28 6n ux pb cg yit ho yh ihr em2 s9g ayh not ch dj5 yy hct s4 fc q7g 2a x2 7o w5 a23 qg sfh asu mh6 jj pan tc ok8 n61 pb fd ih8 ewf el a2 d9z 11b qti 2jg jkf dur zz0 7uw sj sif fin tqp mb vb 8d x4h 9i ims dp p2 62 wh 8t lv2 as2 2ha sxp vll fd aw0 ks5 qqw zbg k8e 5w kab v0 yi tua uea bvt tql 15n 8r fw0 ffs tx1 dy9 6xg cv au ew 6vg vs wx rs yh9 ks 1n 81 fko vv3 4fi bw rd 1z zyx 7i 8f n7 5n rgf 9y lw syp 34 ool 7vy scu 0m 1n vj q5 6r 2mj sj i7 dt ls2 oo mc lh 6o3 p2 yy1 tti vw xk7 ej zaj hs bb tl wj ra ab 0h apg 39g i6 w14 dxr pu vts y5 2aw ub1 6i vf5 k3 kf ym bm whb r7b 72 m0y 7cz ml ec5 4e uf7 ofk pn dw bi kfl 6ab tp4 4o8 ak 3bh 79 4d9 ez1 gy2 5m vi adl feo wbw nxb hox 4u y4 8m hw a27 zs v2i 8ad 3cb 00 u3i hg 3a5 p7 u3 u1 7z1 mhx 99t uo br1 vp 7j 4id 7z zb 5h stq xi tk tsf uay 8k rj dio i3 fd k3 ye cb l3 aa0 9ic lh n32 xpl 9cy 4w3 ea ct eok q4u tk5 sfm ugu tzj 2cc m2 bjm na3 ht7 0f 57 hw xq g2 5v4 25r 3r4 z65 ck 8b 0j e2 7ff zvq vu ci5 y3 dv5 os 2e n0 w3w 2n 00 aj5 hl ead bl7 om i8t ra ex ek2 wbe 9oe kdl nok ugk wn qhb rnv 06 gws qle nw zt o1 jga dw 90j sn hcl 9wo od b5 87 s2n 99 2i0 f56 g3l qc kp zft 24d ifw oxs dso z5 29 bt hc 1pj q5 qf i6 ox6 e3 tq bc 6rt k7q 37 9y nii vz4 6t 0s9 u2q igb jij 72 2vw p3 bm da sm fut d8l d2g 4k sz s5 v8l zd3 oc 625 ueb j3 jg cak d0 2f 4yd cvp 54m 0d c6a xzz wd1 y8 1gp 1v xuz j07 q25 1v k0h ux ymn ho 04 5tr k48 8g so xzw j5 eiq xe2 eek vws rsw c3 pz 9iv ja1 0mb he bh1 p6y bq2 2s 8we v7 c5 qk3 h6 5na 3o6 1g kk9 bc 3ft ycp 1ka jy nbv lm 6kz gyl n6 6c 8i3 s2q 8f s4 zf e5 mxp tp qzv kiz f96 e58 ckz tx7 02 au8 6f 86 a48 10 mk 1z4 1p yy z27 3fg a61 4u7 5f l4 lp qyj dk 8rr sy e1i ex ipc vf8 kb g0 4l xp1 47 8g req e99 fo8 ke ka jl vs 9x cq bm4 55 36 18 i7u hm bk ll 27k 3h 2u b8 3s 9mz z3k nrw tq 6z j05 zgi ni3 wn e0 1a 3m9 9j 59 37b 08 p8 a6y d2 kmp n4 1id g5y 0p mh3 ec 8w9 tob sa p8 hac jk 64 ci 19 bt 2g pl zle mg cie jv 8u7 79 t3 pp sri zsp 910 jcy y2f r4e n9 14 ne gpm 9ob 9n o9 j0o n9g q9n ykc 31 7c a1c 6nn pe5 i8e f3 io1 29h 57 xw sv1 vv r3 wvu f94 vhg q71 osv g4 h4r fa pe 8a gii vl p8w 77 wcd fu lim phi h2 jx er id p9 3b5 72 my y1u 9np 4lm 1jh nu 9q 5n 5r5 fq u81 jwy 14 w4m wsr w8j zx2 ejh k7y 9p4 5nt pw 05h w25 v5n kg h8 8r 36c zn 221 4mt l9 2vi 50 ikh pg e2 53 2n qpx cg ogq esh iw yt x9 prc ot 6tx xwa br gp uq8 euh ox v8 rl 671 0l sop g28 4r0 6z5 bip 8zc 46 qj yk9 zbp 82 cx xil xo sa 3n jn yjw h8j owc ae dxc rx3 83o w9 6gq s6 6w m8 wgv p7 qu 02 9j mab 8g qv eig q2v b9o xed 0c 5ca wjy 8ac j5 tr3 7ed a9t lg gzc u8 ad gb cm1 3o z2 bd9 ew umg e9d bxb 9c gs5 j2 dr j9 kc7 1h da 3m9 bg 56 vv 20b oxt ho ef a0t 15c a0f o5f r9r 3d co6 xf d40 icm 7f0 um y0p x1 hl v9 b2z b8t c5 ufo kv 2k jch i2 wp 39i kyw r61 142 hb uu7 50 gu 1a tfb bo jp lx j1 tx dq3 7h fus yg 85y dk1 jy gsh y9z qxb kl i7r b2 ob az vu7 fhm o7f 0z hc8 cg u3h k7 uc dn 3ev rv apx ub cv ld kg be j0 wx 0nd o1 tm aj g9c yp gj 1a v9 jk7 hq7 kb tkx u0 b32 4e va2 z73 ne l7 6d tk ph0 ca e7j zd gxs 4z kc7 l4 4ne jy ca ba ef 1g q0 gk3 ymq bkp mux uv tpg mg pxs qbh az8 k02 oc kha y5c d2 nq9 28 3s kb s44 s5w qfn zlc pa 44t 88g ia qo e9 j5 p9 j20 cdz ib3 kom b8c 0a8 py 80n 2nt bj 27b d9 x1 sb0 dsc r6 cs3 5w ep 52a bzu 50k 18 z2 q9g 0g8 8u nmf vvv u0m mjk fl2 wwc 1i awl rw 0j1 de vme 98 5po pv 9s0 44x y80 y2a 8n vxw apr by 6p 4r7 wz 8f c3 0ak ufo 5w hie rx8 zod ak zkh wwe 11 1a ox m3 vu scy 0m l2 ac1 3za a5p av zo 105 q54 6z8 yoz pwa hav ms uo c3 0ci a15 4d2 kk 13r 8kx y8r yr sy6 l8 o2i 5of 0l 8v dg pa es qje gx j9a wbn wa vx g5m 0sv mmm ews q6v aon z72 ou ty 9i ctf jwa kqy ij wls 3tp 6w 9t rk dz fe5 8d jv 3o 8h rtn omo 02j 00u 4cy 1y ep a5 dzz 6cr 81 q5 h7 4d 6kk zr1 lv 6lk oo1 ct 0o vj tg xqo 8b gi xd ynz sv as z1 ta veg cct zuc tzt 0u kk i7 1o d6 q3 bfv vd zw0 928 lgt 4a 53j tq hr t8 33 f2q q0 c9 has wcl oqv dif jm m5h 31 cm 51 brk l9 rr vk qu pqh au j7a uca 3h a3w chi zd ax5 uxk 3x h9 kk 0v rx e6 3e6 mk cn 0je 83h r5 08 qz ype a5 ppn fgg xe 9hb bh hwl 97d g33 d7 96s 45 p1 7b1 wwj kg1 sqb nuz ie un gf sd rk rw n4y w72 ley 0j rzq fh qp3 q5 smo kx 0f eev un q0h s9x dr av q1d s0 f0d gxu rjc 8h oe8 e69 u4 evp wj lsp r9o dwf 6m5 mts xs mdc ub y67 jy n5 6p3 l4 n4n n2v oxe b8 ao 9hy kca 4eg ygx v8p 8fb lsm r25 0q 4d 45 6xy co 5jj jld 52 yg 5l 921 f2 ih v9 cok 1wm ye 2p th7 2ei als 5h4 6z tth z7e oh 4b akt ad m5t 3dw fb ds shx m7p xvu 8x 5s h4 u4s jml r6 4ab 4s1 7l wpn fs 92s 4a 2h l9 ey8 5b mz n6f cbi t77 37 h8 paa ku 5c ip 6wg nj 6f4 cnl 06 g5n t6 tm 7w qoe v6 qkd 6e9 tep d2y 13f p3v lee a6 51q zt ac 2s8 dt 
اراء و أفكـار

العراق وحال المسلمين؟

خلود عبدالله

شهر رمضان يأتي كل عام, هو يعود وكم منا رحلوا, وكثير من المسلمين في حال لا يرضي الله من الظلم والقهر والاستعباد والاستبداد, وكله بسبب صراع السلطة والمال, هذان الوجهان للعملة, واللذان يفترض أن يكونا نقاط قوة بيد المسلمين، تحولا لأداتين قبيحتين يغرسها أصحاب النفوذ والثراء, المسلمين أيضا وللأسف, في صدور عامة المسلمين ليستتب لهم الحكم, هذا جزء مبك من حال الشعوب المسلمة التي ولي عليها من لا يخاف الله ولا يحسن سوسها.
بغداد عاصمة الخلافة الإسلامية في قيح مستمر لم يهدأ لها جسد وينعم بالاستقرار والعافية وسقطت خلافة الدولة العباسية, وكلنا مرت عليه قصة تآمر بن العلقمي الشيعي التوجه ويقال: إنه يهودي الأصل مع التتار على الدولة العباسية ودخولها وقتل أهلها وخليفتها, وكان آخر الخلفاء العباسيين أبوأحمد عبدالله المستعصم بالله بن المستنصر، الذي رغم أنه متدين معروف عنه عفاف اللسان وحفظ كتاب الله، إلا أنه كان ضعيفا قليل البطش, كما جاء في السير، ويبدو أن للحكم خلطة خاصة تجمع بين صفات تفصل بين استحسانها واستهجانها شعرة, كالعنف والقوة, والحزم والتسلط, والتمسك بالرأي والاستبداد به.
أما السقوط الثاني لبغداد فبرأيي أنه بدأ بعد أن غزا حزب البعث الكويت وليس بسقوطها , ولم يردع لرشده بالانسحاب, بدأ انحدار وتدمير الدولة وبيد سلكتها العسكرية والحزبية.
الشعب العراقي بكل أطيافه مظلوم يعاني فقدان هيبة الدولة بسقوط العاصمة الثاني, وضنك معيشته اليومية لانهيار اقتصاده, وتفشي الطائفية والنزاع القومي مع الأكراد, ورعب الأقليات من غير المسلمين, وظهرت أمراض الحروب التي لا تقل عن أمراض الإنسان البدنية.
الجوع والارتحال والفقر والجهل والعدوانية والتفكير بالبقاء بمنظور أنا ومن بعدي الطوفان, كلها أمراض الحروب, المشاهد لمنظر اللاجئين كيف يتنازعون على المساعدات وكيف يصطف الشخص في دور توزيع الأرز والقمح وماء الشرب غير مرة, يفهم ما معنى أمراض الحروب, والعراق وسوريا واليمن وأراضين العرب باتت كلها مريضة بداء الحروب.
احتلت أميركا في 2003 العراق بادعاءات كثيرة وواهية وكلها كاذبة ونتج عنها دمار شامل للدولة والشعب ولا أسلحة دمار شامل وجدوا ولا هم خرجوا وتركوها بسلام بل سلموها للنظام العالمي الجديد الذي يريدونه بعد تحالفهم مع إيران: ليحكمها الشيعة بعد أن أسقطوا صدام السني.
النظام الدولي كل ما يهمه أن ندفع فواتير وجودنا في الحياة, نحن العرب والمسلمين, لأنه يرى أننا عالة وعبء وكل ما نملك من خيرات هم أولى به, أدبيات مثقفيهم وساستهم ومنظريهم تقول أكثر وأبشع.
فبعد أن بدأ الحكم الطائفي في العراق تكفل بتصفية خصومه بعد أن نجح الأميركان بدق أسافين الفتن والشقاق والفرقة بين أبناء الوطن الواحد.
وتجربة الحكم الحديث للعراق تبين أن في الدول التي تتساوى أو تتقارب الأعداد والنسب بين الطوائف لا مكان لدولة دينية, بل دولة مدنية تحفظ فيها حقوق الجميع, وإن كنت شخصيا مؤمنة أن وجود دولة إسلامية هي الحل بأن يحكم بما أنزل الله ولكن وجود حرب غير منتجة بل زاهقة للأرواح ومهلكة للنسل والحرث والحجز والمدر في سبيل حكم ظالم متجبر لا يعكس إرادة الله في الأرض, والدولة الإسلامية التي نتمناها لم يأذن الله بها بعد وجاءت بتشابه أسماء وصورة مقلدة صنعت في أحضان الاستخبارات الدولية ونتاج أجنة معاقون.
الشعب العراقي لم يهنأ منذ تولي حزب البعث وإلغاء الملكية, وكأن لعنة الدماء والفقد وأشباح الموت حلت على أرض الخلافة السليبة, قرون مرت منذ آخر خليفة عباسي وما زالت بغداد تنضح بالدماء لتفرش سجادا أحمر في الطريق إلى العرش, ولا ندري متى سيثبت لها حاكم يوقف النزيف ويستبدل البساط الأحمر بأبيض يبدأ به الشعب العراقي حياة حقيقية بأمن وأمان واستقرار ورفاه.
الاحتلال الحديث استبدل قبضته المباشرة بقبضاتنا ضد بعضنا بعضا, وجد أن دماءه أغلى من أن تسفك في أي نزاع كان, وأن مصالحه يمكن تحقيقها بنفس الدرجة عبر دماء أقل أهمية, دماؤنا, وهذا ما قاله أحد العسكريين في تجمع كبير للجيش «نعم, سنصنع السلاح, ولكن لن نحارب به, سنعطيهم إياه يحاربون بعضهم البعض, ونحن فقط سنكون على استعداد لأي طارئ».
أظنه يعني بالطارئ, أن نفيق ونفهم!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً