اخبار العرب والعالم

مقتل واصابة 10 من عناصر الجيش المصري شمال سيناء

سينا-داعش
أفادت مصادر أمنية مصرية، بمقتل وإصابة عشرة من عناصر الجيش المصري ومقتل اثنين وعشرين مسلحا في هجمات متزامنة على حواجز عسكرية من بينها تفجير سيارة ملغمة استهدفت إحدى نقاط التفتيش جنوب الشيخ زويد شمالي سيناء.

وذكر بيان للجيش المصري ان سبعين عنصرا ارهابيا هاجموا خمسة كمائن الجيش بقطاع تأمين شمال سيناء بالتزامن .

مشيرا الى ان قوات الامن قتلت اكثر من عشرين ارهابيا ودمرت ثلاث عربات محملة بالمدافع .

كما اكد البيان تواصل قوات الامن المصري بمطاردة العناصر الإرهابية وتمشيط المناطق المحيطة بالكمائن التي تم مهاجمتها للقضاء على ما تبقى منهم.

وكانت مصادر مصرية أفادت بأن نقطة تفتيش، كمين الرفاعي، قد هوجمت من قبل المسلحين، وأسفر ذلك عن مقتل كل أفراد الكمين، فيما هاجم مسلحون نقطة تفتيش السدرة، ما أسفر عن سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الجيش.

وهاجم مسلحون من الجماعات المتشددة 5 حواجز عسكرية بمناطق الجورة وأبو رفاعي وسدرة، جنوب مدينة الشيخ زويد، وفق ما أفاد مراسلنا.

وذكرت مصادر أمنية مصرية أن المسلحين أطلقوا، بشكل متزامن، قذائف هاون علي تلك الحواجز، وأعقب ذلك اندلاع اشتباكات بين المسلحين وقوات الجيش.

وفي تطور آخر، شنت الطائرات الآباتشي غارات على مواقع المتشددين بشمال سيناء، مما أدى لسقوط قتلى بين صفوفهم.

وتشهد سيناء من فترة إلى أخرى هجمات ينفذها مسلحون متشددون وتستهدف الشرطة والجيش، وذلك منذ عزل الرئيس محمد مرسي الذي ينتمي لجماعة الاخوان المسلمين في يوليو الماضي إثر تظاهرات حاشدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *