الاقتصاد

البنك المركزي العراقي يعزو ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الدينار إلى المضاربين في السوق

البنك-المركزي-العراقي

ارجع عضو مجلس ادارة البنك المركزي، ماجد الصوري، اليوم الثلاثاء، ارتفاع أسعار صرف الدولار مقابل الدينار العراقي، إلى سيطرة مافيات ضخمة على منافذ بيع العملات الاجنبية والتحكم بها، مشيرا الى ارتباط بعضها بجهات سياسية داخلية واخرى باجنبية.

وقال الصوري في تصريح له، اليوم، ورد لـ”وكالة الانباء العراقية”، ان “مافيات ضخمة تضغط على البنك المركزي والحكومة العراقية من اجل فرض سيطرتها على السياسة النقدية داخل البلد”، مبينا ان “هذه المافيات بعضها مرتبط بجهات سياسية داخلية والبعض الاخر مرتبط بدول خارجية وإقليمية”.

وأضاف الصوري، ان “الطلب على دولار التحويل اي (على شكل حولات مصرفية) لا توجد فيه مشاكل ولكن الطلب على الدولار النقدي هو من يواجه الصعوبات والعراقيل ويتم التلاعب به ويكون عرضة لرغبات المضاربين” .

ولفت أن “هنالك إرباكا قد حصل في السوق عند تطبيق قرار المادة 50 من الموازنة الاتحادية والقاضية بتحديد البيع اليومي للبنك المركزي من الدولار ب 75 مليون، لكن البنك قد وضع العلاجات المناسبة لتأمين طلبات التجار من الدولار”.

وقفز سعر صرف الدولار، امس الاثنين، الى 140 الف دينار عراقي مقابل الـ100 دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *