لجنة الامن والدفاع : التحقيق سيطول قادة الشرطة وقائد العمليات والقوات الخاصة وضباطا آخرين

الرمادي-داعش

أكـدت لجـنة الأمن والدفاع النيابية أن الحـكومة عـازمة على محاسبة المتخاذلين والمتـسببين في سقوط الانبار لافـتة إلى ان التـحقيق في هذه القضية سيطول أعلى الرتب الامنية.

عضو لجنة الامن والدفاع ماجد الغراوي أوضح ان لجنته طالبت الحكومة بفتح تحقيق بشأن الأسباب التي أدت إلى انسحاب القوات الأمنية في الأنبار.

مؤكدا ان هناك الكثير من الشكوك بوجود تواطؤ من قبل بعض الجهات الامنية وبعض القادة الميدانيين الموجودين في المحافظة وبين ان اللجنة دعت إلى الاسراع بإجراء تحقيق وتم جمع تواقيع من اجل تشكيل لجنة تحقيقية حول الاحداث.

في حين أكد عضو اللجنة عباس الخزاعي أن ما حدث في الانبار لم يكن هزيمة عسكرية وانما تخاذل لبعض القيادات العليا وسيتم التحقيق مع اعلى الرتب المسؤولة .

و تعهد عضو اللجنة صباح الساعدي بأن تحقق اللجنة التي شكلتها الحكومة مع اعلى الرتب الامنية المسؤولة .

مبيناً أن التحقيق سيشمل قائد العمليات وقائد الشرطة وغيرهما للوقوف على أسباب الانهيارات الامنية.

Related Posts

LEAVE A COMMENT