صعقة احتيال

حاتم حسن
الخبرة هي التي ألهمت اقتراح تَسعيرة الكهرباء وما أثارته من احتجاجات وردود فعل.. ومختصر المغزى أن يعلن المقترح لكي يواجه الرفض.. لقد اقترحوا التسعيرة لكي يرفضها العراقيون، وصولا لتوفير جواب رسمي وذريعة وعذر لانقطاعات الكهرباء الحالية والقادمة، وللقول انه لو طبقت التسعيرة لتوفرت الكهرباء على مدار الساعة.. ولتم ترشيد المواطن للكهرباء ولتوفرت الأموال الكافية للعمل..
ولكن، المصروف على الكهرباء وبعشرة سنوات تجاوز السبع والأربعين مليار دولار وهو مبلغ يكفي لتجديد شبكة كهرباء الصين بكاملها.. فأية خرافة تتجلى في العراق، وأي منطق للمجانين هذا الذي يعبث بالعراق؟؟؟ وهل يتوفر لوكيل وزارة الكهرباء المعتق جوابا؟؟
لو كان الظرف سويا وطبيعيا لكان المقترح وجيها إذا قصد ترشيد الطاقة ومساعدة المواطن على النظام بدل هذا الهدر بالتيار وبدل هذه الفوضى في التأسيس الكهربائي الذي يودي بحياة الكثيرين بالصعق… إلا أن عقل وزارة الكهرباء تفتق عن أحداث صعقة التسعيرة تحسبا واحتياطا وتوفير عذر لتحميل المواطن مغبة رفضه للتسعيرة، على أن ينسى المليارات السبعة والأربعين..

Related Posts

LEAVE A COMMENT