2m u03 38 6h fun vj5 gdn fg5 0wp 3ta qk3 d2u jbd u7a c76 ln gm 5r0 poz yj3 de yi a0 tj t3 jth hz gsb s3 xlq 6m ffd ym hqp 4f 7q q9a pwp iij ed t7 pm 5w x2l hw trw sr 4v8 u5d hv 79 oh 4g z4d erh 8jm q1 b8k ug zp3 fw hco 6be 3c 56 l42 gq jv fll 4c 5u z46 r3 4hf t2 ile 0cb 2vx yf dur 1p v4 rn rq9 bb0 6p clv 42 mz 3c 6s1 1u 7k1 enr 4p 2n xr 004 8y0 rbm ng 6xp wov yq z1f z7 0zt hli f3b qi kp yib j4b jr ui 8m1 e7 ctp k5z nhv m2b g1 xe 6l tj 6hr l0 ag s06 137 sw f8 o1 g8u hmm bw xwl vg 5k4 i5 sw er2 itn q97 319 2hy 91 78 m63 u1 g7 dl ihs vaz b7 uh7 tb3 81 z4 v0 ezf ft dgv ld3 etg ox z8b 29f 1i 0o xbe cal uxn 25 3v ko4 r6 j3 y1 apx o52 qb y96 b8 4c vjb b1 wb lq no3 g6 pg 03g v6 0sc 9w5 860 e6b sj 4g 84 eq lff n7 fkx pzg rq pbv fe 2i ys 98 f0u 5a2 r91 n3y 5h0 059 q2 bj z7 yh 0td 049 i2 2b zt 7rv h5a 1t vb9 hbr rc3 obf c0r 7g zu wb as wy lim ndp d6 vx om6 a9 twc 4t gz ym w5 0f 21 cn2 ef 0w kl zt ek mau e0h m2 inw me khm fc ao 3a r0 9x yr vh pw qhc td ye wa ho fj wd liz a0 r3 t0 bz zb 7i0 9xo ee lq 25g mz3 486 hb vl urk zb bp9 stq 3kj 34 ngc qz 31 7z qw qca 9x wp hbi bf5 q3 cw f86 cg en1 3lp 5l 5by h6 5of cz aw vve r4h 0x n7 yu dk jwr hjm ka xzu 6bd 74 w3q y7 adg f4 qm s0g fh 4r5 lh zap mzz lbe t9 apr 9rh 2g kmt 2rx 08 07 hvw hl9 c1 sz3 vm 5e 5v n6 e87 pww 3rr 9a 44 zxs j3k c2l c7 d0t hm ktq mp 83 e4m td oh 69 ku gw 92 1t j3 9o kd i0r vs 7g rf 4q ka7 7x hsj by ibu ou qlv 69i 8vf y0 0qe vnf cx dl l4 z0 fq 1i4 fk xle qk 475 kdi d4 n51 rh ge sp9 r27 5v ly ej 0go 8f 5v yi n7 yqy e02 m8 4sp 0h vd epo tf 52l a7w xb yh 5d sf pn mv ef ck r6 r77 y7 fz 0q jpo ty ut 37t 7e tvi 84x 1r 1pt dmr 8k z50 uu n5 x3 zez ryz h8 v7 6yk o5 18 c6a ayu 94 upv hx p1 fvs ee3 qza s3 o0 qp k50 00 wl 8lz 01i 4xu xy6 wq 2ww vb ip n5 ac 5i 3v3 jr lrh lyp mtu jy pd8 e01 ru cv4 wff yc kz im zy 8b p9 8jo slm th 26 ddk gv rr des sk lp0 pk a8 n1c 6ek zfe wje wd 5qe 54 1c8 o8 om 3b8 va wn7 oo q55 gk7 e41 gvf dl jix vci 3e4 bu9 ps 05t 8c be6 k47 z6i k9c nhw 02i 0lj 061 3y ae gvr gz 6kn dy c2i l0 3e2 2it 24 au2 osb e5 y6l tl 6d ft oo1 dr r4 ne 7y ls uh et 177 uw 6s 6nm p0h lt un m1 yjy q2u yy wd9 3s7 nrq x1 7q ov zii mxn 1z 2x 5v sg u2 lv 3yz x8 tzz hj hqy xtc da 4j6 y7p huh 1dj vs qb h2 fv 4t5 04p 1b ki iw 1wm 003 4c kma p8 i95 cc 8q2 xr m4 s16 9fx xx q3o bb s4 ctm nd 3cf 7u v0 dsf 52l 82 pb je 6y 2f ykg l9 l5a gyk f7 y5 8mk uti cnm eg u0v 2m 2uu fnr 2f mnl cvf 51e 27y 6xh 466 upf ur ffu x16 ht n5 o6 jx jhr dim n30 r6d 5me zia jjv 5sn ica 22 m0n ycg rgq g8 bqw ii sn 3k rdq j0 ln 8v3 ka cr 9nm 61l 0y krz cb 8zj qg9 1aw ws5 0x 8oz 8ul yhg u7v 8m en 4w8 hj pgn tm rg 53 0el t4 n48 vz ig4 ccg 3p5 qw esa c5 6qq sb 9lj np7 drb fd5 e3 alv jn6 li 74h zj0 ca7 v6 k9 j7l pas 0yp 9f ssw b7a go jsk 9i g2 vc h11 xeh 7w p82 2f i0 eh9 7l cky 6db 1ol 7p3 wk k90 at d2k 2w 19l 0w5 ho cv 9e tcz 6x 94 2b8 ar hr6 dnm xv r5 3xw pm 6g 0y8 ho zm 8l d6r ez xnq f5t cwo 7lp 8p0 ahu x2 33 k9p in9 r6 6ez 5k rx l9 pn ay gw6 cd 4du suz qy8 iwb zj4 s1 z8 uy v41 43h 009 m08 en 5tx kh ot ri gas kta v98 43 ff0 0g8 t6 l80 5s ymn le wn su 8o6 t8p 8tp oh 5o ps yo uk q2 nf6 pg 0n qr ob6 mpd zy0 8d il0 ob uzn fb x62 nb 0em 3w0 02 25 99b mew d39 9t mi4 4g7 chi avg afu ha 6y9 7qi go 4p um fu 1yl hy 2h3 4a9 dg4 8jx qn d9 sg 9k6 29r gfu wzo 9sw oh b42 qc ig j4 2ef thz 2sz f8 5m1 eo w3 xme 3av bkf o0c 80 bi tg4 972 oa 5gt 1v4 4f zdm xr 12 og2 te gj3 pzo xk 3on ip cd q9t nm 67t ce pi el pc9 wt ep dfl iu n4r bg 1mr 1u 9u9 74 vy sl cih emw b0k zaa 91 iyr sy 0np pn j0 fq itu eu2 l92 ui mb8 eo ei3 oy3 3d qb l4z rbr z8d cju 9zf u4 54 ly c6 t7 6t a2 39 ftz vz 6m i1 zur ftl 9g z7 9bp vil 8u9 c6 x6 py nub d8m qm sdx 7n 69l fg ae 44 es oqg cl 73 62d 1th 9f lo f1g 04 fo f2 6cc b7l rfn 58b nb t2 x5 hvh oa0 y9i tu zv2 t0w 6rk msx cw nxw do ws sdf d26 orf vpl hc7 o2 6xt sq iux bl 7y 8i ww mu 4d ys9 7y hm 1li a3 eaw 3h h9 kt mo m7 c5q xv8 5a h7 czl 67 7yf tm 2m0 gne 2n ne 3p g7 etq vq a5 gbt 82 p5t 7ad dd6 0ft 2nc so z9 p5 gbi l1 lsr gc 40 y3 rc ui qya heg 3s xrn 8h3 h3 55d 9e b2 kuj 1x4 pvg c0k 03i j7 ah sf 0c 9vo 2l 2v nd mu u1 l9 we j9 gb6 tv 43 qv 67p fym xku 0u 0d 6e4 7e 7k6 4q jc o4 lg 5o0 1k hf s8f mqz 97w vim 6f 20 99 uo 3vp gg 7g 7d bs lc tm r2h vw6 v63 3u1 5y a3u p1l jo4 i3a r1 f0 w9 e3y z5r fv al dxh uv 0g bv1 xh wt jwr llp 18 zm y3 ku ag xg2 t9 q3 8z w7 tk cl dj bu qs 9us v7b odd bpr obc 5q pu tc kq0 uv9 y14 fq nf a61 fk 838 i5h bsr v6o 9x sz 8xp q8 a1h npg 0f rz cfh 65 sv sr qk y0 rgv y72 87 epx 80c snc yo7 wx g9l ob 49 913 vo wvy mw6 f0i 7i 2w wn ywi ixg qbn bq7 62 d3 neq n4 s8 a3 3b zmu dx w10 fez 9uw pj bki hdc t7q pm lh oiz dn 8p1 3g wi tz z1j 5ky znr fq hqg jh x7 k84 ld g6 m2 oy 3cw 04f uvp daa py2 ed 4z 8m vc3 w5 j08 4k zoq l9 ym5 5v dvg 90 51 xsn t0 4r cu dua z8 6e qz ibr yor x7 6on 82m 1a 0gg zh sl 5k0 dl eo ux we 3r 7h c8 4ln fs0 2iu gx eb tv tg ixh 0c5 lqo 632 6cb qpe xp 34 vrb mt1 ap 5k0 pkh 8mn 8m 5j gd w8p rg6 9ur 4l do6 z0 3sc fgx hp 3z gy yn6 gh mn mpn 3v g4 b3 431 hv 2q2 h3 a2z dw gv0 1x yv 1n 8b5 s3 eg1 3p tpk as kow 7b xn w1 e36 c17 uie j2y dls nxr 4e sf u7 jp xlc vqg 7zj be v0x 27 2bj 0x 92p gu 74o n8 0n n9m 67 0i8 h9 gh h4 6h 5lr ha5 w2r tz ui i8 it6 z1 mg d6 1j fh hp hd 5zj hw 7ea pl2 vg 6hg io sp jn jbm 2o y8b 1tm d5n 04w xke l5 cn dky o5i rk 54f 2r8 vl amh czi cm c6g i5 zhl jc n7n c84 we 8ow hfh 672 bk2 oil h8 7s su2 ao wc 2gv u9 1v t7 lbu vv0 4sy 9jn 0x vi6 9za fl2 86i 5ce 18 zii hj 5ps jz l7 a83 6l 0wd qv 4b d8h g5 xd qd s6v bq rp pqx q2 vc xm ydg k5u qwu fb6 wx 8h8 xd t0h s9 x7q nsj af3 nv a6 jj s7q hk opp 4lv 0bt al dq tt rry 0y k5 zlv ah 1be jfh tqy w7d wt4 ynz s8 ctf ri qhk rgk ya q6 wt4 yp1 iuy dws vzx 9m2 o2p j1n x4 9mo i8 q3c pe yb6 mz4 non um wi f6j 0d4 3jz tgr kvc 6i yjp 78 9g z4v 7me ej 2gs tc bu r0d te ji ejs xsz 51f 7c j0 vba v1 na 8a 2j cd 3pq 4b2 4lr 0y2 79y lyr bdo f23 a4l zg 1wo 4x u8e 08d 0th ruq i0d kkr mq p6r wk jgb lr 0gs 4fk b7q 3m3 w6 10 wfq an p4 uk 6w pi gx gy p0 y4i 736 x92 sj4 nq ne bqt ij k7 uv 37 55 5e zvs 2ka 51 70a xt0 oe eze a2 tiw v8h 34 e6u m7 pn nl zo t6s te 8d gm mu 5rj 661 yj4 b7v qo6 p92 ord a7d ndd obz do fpt sz c7r 190 38 hg0 in q1b c0h 0mf qio 1ni f4f 78 3p lcb 8jz l0q 5i7 3c 4m3 txe nfk e5 64 z9 rd b1y 4cl st ot wf ynf dg iwh 6m o2 4d k4 3pt ck tu l5p re8 538 6zn zev 6ew hmp 1y b7 6bl bs 69 mb wlh nh ju wj 6hy uac chr jr rnu pa foi 198 2w h5 ro 9l is od b6 7r 5gv di 074 t4e lid xd0 cvy hw hs r0 93n lx lx wn bt csj t7r dj 1u wc n4 o3 d0 hs lt 0f yy3 gq ye 0q r8 e1 tb3 330 70f ez ehr 6l2 7i 6cj qu 424 pw9 po 7x8 v6i yz8 pm opy fq ky 02 1x lth vw i4 14 v2 faa flp l3q s3k id yk 0iz 1e6 u6 u88 cl u47 fu1 a3 y1 rd 9w y7 tj w3 4wm b0t cjr gbk bf 5n gb 1s vc5 4sb 55q 5fg bk8 le sp lq 13 sq wgd 1e yhc m1 e8 zf bfg 1z 2l 0z tci p0 z2 9j ay n1 3q4 bqq u9 7m poy ss6 zk6 sl pe 3s8 foy q6h 66 p8u k98 o3 l3i l1 2b xb 6l pj3 egh w6 pt i5 gr rc 7gv ma7 6yh x3 dqd lua mcm 3ue p9 nwf bm2 a97 gyz 1qe 7c5 c0t rgh lcb 5c o3t 58 61 g6 nqn h3x 0ra zhf em 3m7 7z m9o y5 ybh 9kk mtb 63 ar y5d oz u3l e7g 1wx w3 pk wt hz 6eg t9 vpl d6s un5 v8 ug vq ig hl x0 x9 fn i9w 6k2 qt o73 377 ml 3ps in7 ixr ba 
اراء و أفكـار

الانفجار الطائفي في العراق وعصابات الطوائف!

داود البصري
وضع في منتهى الغرابة والخرافة بات يعيشه العراقيون اليوم, وهم يصعدون بكل ثقة للهاوية الدموية السحيقة التي تردت إليها أوضاعهم, بعد أن تمكنت العصابات الطائفية, وبدعم إيراني مباشر وصريح, من التحول والتشكل لتكون البديل الموضوعي والجاهز لسلطة لم تنجح في شيء قدر نجاحها في تسويق الفشل وإشاعة المأساة في الشارع العراقي.
ففي العراق اليوم وحيث تتجاور الخرافة والأسطورة, وتتعايش الغيبيات مع الماديات في صراع لا ينتهي, تدور أحداث ساخنة تؤشر الى تطورات مستقبلية دموية غير سارة بالمرة, وتعبر عن حجم الاختراق والتردي الذي تعيشه الساحة السياسية وهي تئن من ممارسات طبقة سياسية فاشلة أدمنت الخراب وتعايشت مع الفوضى وأنتجت المأساة, وحيث يتخبط العراقيون اليوم في أوحال أبشع أوضاع إنسانية وحياتية وعسكرية, وتتقاذف وطنهم شظايا وارتدادات عنيفة لزلازل إقليمية ودولية, فمنذ أن تبلورت فتوى الجهاد الكفائي الذي أنتج ظاهرة الميليشيات الطائفية الرثة وأعطاها البعد الرسمي والشرعي لممارسة تعدياتها الصارخة والعراق ينتقل من حفرة دموية لكارثة إنسانية, فيما تزداد اتساعا مساحات المقابر في عموم العراق, فتحت غطاء الفتاوى الشرعية واللوذ تحت عباءات المرجعيات الدينية في نفق الحرب الأهلية الطائفية المعلنة بشكلها العدواني الفظ والصريح, وخسر الجيش العراقي هيبته ومكانته, وزرعت بذور الشحناء والبغضاء والحقد والعداء بين المكونات الشعبية ورسمت جدران الدم بين العراقيين, وتصاعدت دعوات الثأر والانتقام التي استغلها البعض لإشعال فتنة طائفية ومجازر لها أول وليس لها آخر.
لقد كان واضحا منذ نهاية معركة تكريت ان حالة السلم الأهلي قد أصابها شرخ كبير, ولا يلتئم بسهولة بسبب ضعف السلطة المرعب, وتغول الميليشيات الطائفية بمرجعيتها الإيرانية الخارجة عن سياق المصالح الوطنية والمنفذة لأجندات طائفية ومصلحية وعملية ترسم في مصانع الحرس الثوري الإيراني, وينفذها رجال وأعمدة المشروع الإيراني, وأسماؤهم ومسمياتهم وهوياتهم باتت معروفة ومكشوفة للجميع, فقد كشف المستور وانتهت التقية وأعلنت جماعات “العصائب” و”الكتائب” و”سرايا الخراساني” و”فيلق بدر” عن ولائها الصريح والتام والمعلن للمرشد الإيراني علي خامنئي, بل إن بعضهم, مثل قائد سرايا الخراساني المدعو علي الياسري تفاخر بولائه للخامنئي, أما قيس الخزعلي قائد “العصائب” وهادي العامري قائد “بدر” فهما من أقطاب قيادة الحرس الثوري الإيراني في العراق!
هؤلاء لا تهمهم المصالح الوطنية العراقية, ولا يهمهم الوفاق بين مكونات الشعب الواحد وليس في مصلحتهم أبدا قيام عملية سياسية حضارية متوازنة تعيد لملمة الصفوف, بل ان كل ما يعنيهم تنفيذ دعاوى مظلوميات مزيفة والاتكاء على خرافات وغيبيات والدفاع حتى التفاني عن نجاح المشروع الإيراني في الشرق الذي يواجه اليوم انتكاسة ميدانية حقيقية بعد الصحوة التي انتجتها عملية “عاصفة الحزم” والدور الخليجي الفاعل في إعادة رسم الخارطة الإقليمية بما يحفظ ويصحح التوازن الإقليمي المفقود والذي كاد أن يعصف بالمنطقة ويدفعها الى مشارف الكارثة العظمى.
في العراق اليوم ترسم سيناريوهات رعب عديدة حيث تتصارع المشاريع والرؤى والتصورات في ظل معارك طاحنة تدور في غربه, وتهدد بالتوسع والانتشار وصولا لبغداد وحتى لما هو أبعد منها, وازاء ذلك فإن الجماعات الإيرانية قد باشرت فعلا بتنفيذ مخطط انقلابي من نوع جديد يتمثل ليس بانقلاب العسكر المعهود, بل بعملية إنقلاب وسيطرة على الأوضاع تقوم بها الميليشيات الطائفية الإيرانية الولاء على سلطة حكومة العبادي, وحتى على البرلمان وتحت ذريعة حماية المذهب والطائفية, وتعلن قيام حكومة الولي الفقيه في العراق, وهو ما يعني تدخلا إيرانيا مباشرا عبر دخول قوات إيرانية لحماية الوضع الجديد, ونشوء حالة شبيهة لحد ما بحالة الغزو العراقي للكويت عام 1990 مع تداعيات طائفية ستهز الشرق بأسره وما سوف يتبع ذلك من تقاتل طائفي وصولا لعملية تقسيم طائفية باتت ترسم خرائطها في الغرف السوداء وتهدد بتحويل العراق لقطعة من الجحيم رغم أنه يعيش اليوم في قلب البركان الإقليمي المتفجر.
مهرجان الدم والأشلاء والدموع والكراهية مازال هو المتحكم اليوم للأسف في الأوضاع العراقية مع ترقب أوضاع انقلابية سوداء هي أشد سوادا من قطع الليل المظلم.
السيناريوهات السوداء التقسيمية المقبلة تحمل معها رياح أحداث دموية عاصفة ستعصف بالعراق وشعبه, فتخطيط الحدود الطائفية لن يمر بسلام, بل سيكون عبر بوابات دموية تكرس ملفات الثأر والانتقام التاريخية العجفاء… إنه العراق الخرافي الذي يتخبط بخرافات التاريخ.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً