مأسي نازحي الأنبار في ترك الديار والبحث عن مأوى .. مسلسل متواصل الحلقات – تقرير

معاناة نازحي الانبار لم تعد جديدة اليوم فبعد ثمانية ايام من التشرد أصبح منكوبو الرمادي دلالة واضحة على فشل الإجراءات الحكومية لاحتواء أزمة النزوح او حتى توفير البدائل البسيطة التي تحفظ كرامة هؤلاء النازحين .. مدن العراق وبينها الاعظمية فتحت ابوابها ترحيبا واستقبالا للعوائل التي انهكها الترحال وتداعياته.

Related Posts

LEAVE A COMMENT