يوفنتوس الإيطالي يحل ضيفا على موناكو في إياب دور الثمانية بدوري الأبطال

يوفنتوس يواجه موناكو في دوري أبطال أوروبا بسلاحي الحذر والثقة

رغم تقدمه ذهابا بهدف يسهل مهمته في المباراة الحاسمة ، يبدو يوفنتوس الإيطالي متمسكا بالحذر الشديد عندما يحل ضيفا على موناكو الفرنسي غدا الأربعاء في إياب دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.
وقال باتريس ايفرا مدافع يوفنتوس الذي شارك مع الفريق في 120 مباراة بين عامي 2002 و2006 “في موناكو ، سنخوض مباراة مختلفة عن التي لعبناها على أرضنا (باستاد يوفنتوس). يوفنتوس لن يكون الفريق المتحكم في المباراة مجددا.

كذلك تختلف المعنويات بين الفريقين ، فيوفنتوس اقترب بشكل كبير من التتويج بلقب الدوري الإيطالي للمرة الرابعة على التوالي بينما تعادل موناكو على ملعبه مع رين 1-1مطلع هذا الأسبوع ليحافظ فقط على موقعه في المركز الثالث بالدوري الفرنسي بفارق ست نقاط خلف ليون وباريس سان جيرمان.

وجاءت نتيجة التعادل مخيبة لأمال ليوناردو جارديم المدير الفني لموناكو بينما يختلف الحال بالنسبة لماسيميليانو أليجري المدير الفني ليوفنتوس حيث تغلب الفريق على أقرب ملاحقيه لاتسيو 2-صفر ليتفوق في الصدارة بفارق 15 نقطة قبل سبع مراحل فقط من النهاية.

وقال البرتغالي جارديم “أرحت ثلاثة أو أربعة لاعبين ، لكن الآخرين كانوا مصابين.. بعض ممن لعبوا لم يكونوا في حالتهم. ولكن هذه المباراة ستكون مختلفة. الاستاد سيكون ممتلئا.

ويأمل موناكو في مباراة الغد التي تقام باستاد “لويس الثاني” أن يحسن سجل نتائجه على ملعبه حيث لم يحقق عليه سوى ستة انتصارات وتسعة تعادلات في الدوري في حين أنه حقق عشرة انتصارات خارج ملعبه.

وتأكد تفوق موناكو خارج ملعبه أيضا من خلال الفوز الذي حققه على مضيفه أرسنال الإنجليزي 3-1 في دور الستة عشر بدوري الأبطال قبل أن يخسر صفر-2 على ملعبه ، ليتعادل 3-3 ويتأهل بقاعدة احتساب الهدف خارج الأرض بهدفين.

وكان كارلوس تيفيز هداف يوفنتوس قد افتتح التسجيل للفريق أمام لاتسيو ليرفع رصيده هذا الموسم إلى 18 هدفا ، لكنه حذر من صعوبة المباراة المقبلة في موناكو. وقال تيفيز “في مباراة الذهاب رأينا أن مواجهتهم ليست سهلة.

كذلك طالب ليوناردو بونوتشي ، مسجل الهدف الثاني في شباك لاتسيو ، بأعلى درجات التركيز أمام موناكو. وقال “إنه فريق يعد خط دفاعه من نقاط القوة ويجب أن نتوخى الحذر من الهجمات المرتدة.

وأضاف “المدرب سيخبرنا كيف نتعامل مع هذه المباراة المهمة للغاية يوم الأربعاء ، لأننا نرغب في التأهل إلى الدور قبل النهائي.

ويعاني أليجري من القلق فقط إزاء التهاب اللوزتين الذي يعاني منه آرتورو فيدال الذي سجل هدف الفوز في مباراة الذهاب من ضربة جزاء ، ولا يزال بول بوجبا غائبا عن خط الوسط كما يفتقد أندريا بيرلو مستواه المعهود حيث شارك في لقاء الذهاب بعد فترة غياب طويلة.

كذلك يواجه جارديم مشكلات في خط الوسط حيث لا يزال القائد جيريمي تولالان ، الذي غاب عن لقاء الذهاب ، وجيوفري كوندوجبيا يتعافيان من الإصابات.

Related Posts

LEAVE A COMMENT