الحكومة المحلية: السلاح المرسل إلى الانبار لا يوازي المعركة ضد “داعش”

مجلس محافظة الانبار

أكد مجلس محافظة الانبار ان السلاح المرسل من الحكومة الاتحادية الى المحافظة لا يوازي المعركة ضد تنظيم داعش.

إذ أوضح عضو مجلس المحافظة فرحان محمد إن الانباء عن ارسال كميات كبيرة من العتاد والسلاح الى المقاتلين من اهالي الانبار كلام اعلامي مبينا ان المحافظة بحاجة الى سلاح يوازي المعركة لان تحريرها سيكون اصعب من تحرير صلاح الدين لأسباب عديدة منها كبر المساحة وارتباطها بمحافظة نينوى من الشمال وسوريا من الغرب اللتان تعتبران معقلين داعش.

كما أضاف محمد انه تم فتح مراكز للتطوع والتدريب في قاعدة الحبانية لمشاركة الاهالي المتواجدين بالمحافظة او النازحين منها لتحرير مناطقهم.

Related Posts

LEAVE A COMMENT