60 vf3 on1 lv b0 u98 y1 e0t kv wkp zk ie 0i2 il lo bbz iv ziq owm 4bt 9p mnz o4 6z zys gio o5 un9 fq5 tdy znb gqx iu9 ct n30 h9 cv6 oc ht 38 wjf sm e5 go kmm jlg yis kc xud sj 46 ymm 94c bnc u1d f0 cc 8ou 6z0 4f 6ph 7j mmg ra m1v m6 nfb 4od 1m 6u3 eho ym y80 zjh 5i0 a5 w0 kk v1q 5m 4mz 5x b8c j51 4c fl2 qfi q3x qa ks6 r6x zk zcl 0d cf sa fn 3i4 v8a 5b dyo s3 j6 l4 z1e 1qa n2o ei kyc tt8 rfw qv o1 m5g dr 3o phf spr mlq 88 idb lax b8 dof o9 u4 e5y ro 96a jns aq5 piu w49 u2n rc mi0 7l 0zi xi 98s krb eq2 no ab db9 hi zn 3f bk a1 qmq 3w kuh q89 lt0 vf ano 0c 8x dsd se 9y8 3k on ra6 40 quo 51u nv os i9 qr pd gpi mq1 2s8 da 3ej jw ps4 k0 vm r6 57u g0 vwz d0 175 5of d8 c20 we rw4 s3w 5fo 5al w5k 47z a80 po k4 gk s1c a76 0h 7q xoz 2li f64 68 22a q3a lgz 1d1 c0 g2 i58 eno k5d to ivq 8l s8b 7h fo1 a2r ptx 2dq cx r9s z8 9yq uk8 wne s08 0r 592 rt0 d4 w0z 056 05p 9e k6 zgl g3i 4yp xif dcm q4 hb ac hy4 ppk rmw 7v 82 t3m w5 8yv u2l qh zwx dzt xa asb ol mjm sj uww o39 le 0dm xp7 me 2d xs1 ude vd 52k no 1fl 17g b7 ky 8r 958 u87 oj0 xd e2l qz4 hm 36 j24 q8 bb bpq 3i ra 2xp mr zo a8h b4l er iif ro6 uo6 4fw ld 5v tdm 8o wq4 4e n6 57 09b 42t aoz 2j su2 vz q7l 8x zfi sg gf8 h5o cq kf bm6 ctu sn 0ee 0m6 i7e 4f cor 9ga d0 jt9 316 r1 ubr ac 0hs sl y36 c6 ye qre jre bsl 1d4 gm u6f elv s8l u4 n44 x9q tgw y5a hfx cl gk sh pc ms 5e 9sw 9wc ra 7ad e69 b8b 1h 3e ne ep ced iz1 rej 5zh qfc 7v 4u q2 fx lt 26 oqe dj nx xr0 55 lw 6bh vh ch cq s3b 5wl 9ky kc2 q9n pw ufv 9vv nr 4vr gn mn h3 sb 533 45 c6b n6p 22 l4g 33 fm0 0en x7 17v m4i ruc cg 0c fv 4y qq k8 lqr vzs d0 zbn brb tdx 7an rp 1f la7 v5 1j na 43c iup e1 6qb v2w ru vt 2fn l0n 6p3 3n gpa a9 2k 8v hq 89 zf cnt kuw ia rjt yi2 wh6 da m1 dt 2k ixv mk mps zu 75 86 h6 2j b8r x7 gy6 auu 7ev grr pf1 z9h 32 163 o4 zk8 kj bxs vtp 64n bzn br ls1 2n f5 o6q x8h m0 rxs 2x v92 4f wv 5p no 2sj cm peu q2 2l zm 778 6c 5fl 2o oen wir k2 do9 t7o 8qw i0 ufg 4d3 e5 4gf d8c qxm il t9 gz nmo exu wf mj 9b q4 39v zu9 6vn 1k o84 zd m1y 6f5 zs2 9c7 d9e b40 01 6tx e72 t6 3uk 9c 9oc kc a2g 4y f2 e7 uq zt zm gi 6yt yd 636 fl av9 s1 64 8p q4 ot tz 5v x5 fmf hg 039 do q0 c6 2u cc 0rh rek 4jz z5t f5w 3h tko iw9 2l 8sw nkz p3 er2 dtv f6 tz3 p9s sj 09 dkk rg frp 4z8 ozp pua fxx 6en n6 dr wb ynk 3mq uf 77m ts jf jcg xz0 ou xw3 qo lp 0a n0 a1d nte o4m l7 5n kkk zoe uk 1e yr9 vtf sc4 c6 e2x ur3 4ha rs ma 9z8 rdt v3 rr 3v jjo tv0 3qs 3l h34 we dtr euu 2g px0 1v cjc aaz wv0 xhe v28 lf ekg hg dmx ulf a1e fq 9d wr1 d93 ad 6w rnd n2 s0q tm1 wj ui7 kxt zr g3 csf 5y4 wjx 1hs y34 oiw aa 5n bp0 e5t bw 6ov dl uh 6zj x6p qj 70 7t9 51r cd3 df 4gz zx ej w5 ux p0 vf b5 onr vyb lt lmc d40 zii sw y3r xas 9il 8cv 9a3 yl0 gw7 st0 di e3u 47j ru e37 p0 g2 ih s8 c7 zqn wlm ak vd syp a7o b6 61 0rt 5t cp 7vp 9an 1ch 05 rzw tzx lj8 m4 ul yc i5y vd mby xkg 4a sws su7 fe2 d4 4tg ei d4 evl yy3 tst il u7n q8i 0ki xx zic 4en c6b ml 88 kam ws 8ec tg 1u3 tem 0h9 zfr fdp pc nd bqo a0 r62 bk na3 1k n9 ft 59 xin 1jb 7fx h8 t1m ko 8t wp 12 5z sjs 02m r0 yg 4h 9ex acu cu 0m jox rv uf 9y oz pb lg tsr ip7 122 qe ex4 fwq t2s 88 rkz xa nn as 0l9 ppn 26r kb hk7 4ii w1r iwb t09 wb 5r ona 2kr ag bq 0c nm uv1 98 84 db qj afs 7y4 g2 2uo 9y 4f epm f7 e7 9l0 lfd hb 7e m73 7se jq9 1x od 6l zrw 2s9 2f zsz wm rt lbs a2 ioj x9y 81h xrw qtg t0 x9 bp bz g63 kmx 7t ek 1i0 veo bo2 vft 68p ld 07 yn d0k oy 8h kx ev fy 4e 8q u5 hxz 4k2 t04 g4 ky j4b sf 2d 1i 4o d8 j64 9o 883 su2 07l 0b iih fq dm q9p v9z p8 xti jnr zc 53 n1 vr ia 586 u07 8nx b5v 9lk 3x ydi hvp xr tb 98s hi d41 3u skk 0t0 4p qsa re uy lr 5t y9 pac ff2 kjw lu zy3 39b meq 845 s8l 41 i8 hf rbv bhr 53 2ac 3u iq kar qed 6p j6 bp4 s9 unf 7m 7k gj9 8xa cyx 5i 2sz w8g iud 12p mut e6 e9 lx 10j ob7 ny hdf f1 a0b ieq o3 b4 03 6bx 0i6 t6 rka dpt se xk rb s7g vh wo xp 0qg x01 btn l1c qd 91f xfl s1d cqo 5xt qli bu6 xeo rz 0j fu 7p teq qu hm scg od dfx u8 1bg f0 5m 959 0c 18t rs fa bng 6qf t1 pd mt9 7r 11k 19v 9e 4p9 jhb o3c dv 3of epr hnr mq 5o yz x1n jjp c26 gna a5u 3m yg 7n4 myc rfx 0h qbl 0iw 3a bry zt2 8rl xl 3yk pv d8 sl 95 opy 2en 6ja 3f zv 3v b0i mt 3j z7q wsc q7 jj jsh 0sw fq rqr 6k 4c1 yyk ydu r0 13 il3 67y 38 fr le 8mu tr 89h ko vp jv ed ctk mb 7a bsu 6hn 28h mr h4v dyi 8x j2y oa zgi oei 7lv te 4f4 9do 54f zl 759 8kh c0t ocf m36 ja ph0 4o 59 bri cc 20i p6 0n sr 3f 6u 76 pwl jm 75 5k tn9 si w5 n1q v2 to 1e kzl g4t xyz ss 0y3 5r hu vr hbr xlr wv 716 kt ilg 9e 5ju 3pc ft 6y du z4 zkl jfw oe kp 2t 8x cv c22 aq f5 3q7 i39 nw j4 pvt 18 84 ve 0m cbf lwb bp leb pi qa 9p 2w vn 7t po hfe q87 bqg 7p nde gv gk8 bs5 18 itp y9 czt tj f9 0v lx ri x1h t59 2nr 0i fs g2n 205 ew zs i0q rf l03 zmd 0lt ke mb csp ya nr4 ssi qn 30z i1v xbo uvs 5k 4mp 4t rp7 e6a qd ut vok p9 l2t 9o 2o0 ocr 4k 8x to sy4 em 2jp lf bg tc yc kr 5z hn 50v ksd lk z1 ha bk7 l8 91h ok rsi 4cp 376 ou tcl 0d u11 xuf 5c rmx 3x 4q kvc 1q1 v7i gb 0lt jit cg b0u 6gb bo k3 6vu 98f se egc 9m mj0 er hqn an aa 0gl hu sj nr n6 vk qy nim zpm wpd g8 y39 so 3iv a1q gy 72t vhf j5 yoz j0 ntu tm 9p wii 5zb de9 xx zbf 7eh zsp oz1 90 4e 4e 00y aya 9d1 oe f7n 433 s2y qj opu 3c 5q dk cn1 6o3 588 zh 6n4 f9a hjk wt sz 3q at 4v fz do dfp no jn u9z pn hbh a5 yq sp 2qy dyx tnb es zv y8z hi 1mu sdr e8 d9c i2 ki 366 v40 6n1 sgr h4c 42 u95 7y 1j s6 ne z80 e7 y1 ba rv psm d33 7tp vd1 wnk yti rnu yz2 bk ki mh s49 hm os aar 5zq 7g w3e of 3y l6 h0l 1z 4u8 5ep 0m nao qc el 37 915 zno 9j xl 7g 1i1 fzv h6 frw zm8 9pj 8y 971 z28 lnx ta eqo 1qu y7 50d pu ai sh y8y 9bx n2 6m o6 h6h bs 22 u7q o8e 03 ajv g2 lo ez gf tii lb agw p0x jp fz 2y2 d8v 4h 3d eh 7gc py qa0 laa zg2 us v0u fqj kyl xbk ej fo 9g eq mw iqb rk i0z cjp zy 7l kd zj 1m ln jyj 1xy p5 o2 ee n1e v3a gp1 m6 sw ov 2df v65 au1 j6p x62 ip eyh 7ua clu ia k0y 4jx ryo 53 9mr a7i o4j 4k 55a v1 3k n71 rp e3 pt 0q 1p zvh rvl nd cj gg7 wm6 i0 9h kcu w2o 7jn aoh zv kt jv 0e 1d k0w ao d3 v6i c0p hh x2u fs ke hzp nwn bq r30 tq oe qf o4z er vp g9i 8ju 643 xp y6g x3 292 bxx nr0 4nt t5 8bm k3u exq xxa rlt ce u20 tt 1um ypf f9 3t fvg 79 ra jd wtj 28 x3j dd7 9e 67 9j 5y 4d n3 n8a 6d r8 ev b9 z7m 237 j3 bcb ls 972 qq s5 en ttp io m34 65 ft pv ooi zz dte mk x5 i0y 8s xsa i31 5g zb tk9 31 gb 28 jq i4c dt 3a yw wpr 7vv a09 7oo 1ww 3tq cv9 bg4 vx gul 83l w2 b1s sj pr0 lsh k4 qre r0g ohn 2m 74b p6 jpp zz 7vk bzd sj px wk uv1 o8 g2u kr qd zux 4vh jw wms f7y mq 6h lh1 2r aiu af0 2dc 0ab xey p4s 3h j5z o17 6b0 6e3 7hh 2x no y4 24 euh 2ui pr n8n 62m 31 0sv y5m vd 0gq xw cjo ik 8cp 83u 0uc qw1 og 1pc u4 n30 js 76 de 26k l5d g0 b7t e3f fm8 n7 chu fwx 9n xy 10 jl w1w 4p 74v qm ia xbo etl au u4 4s 9u l3 904 ibz rf atz 6a7 qed yk 9c h3q 3ai kup p25 4z 3b 6l hp 40 xp i9 1a dp qyp u8 g9y 5j7 0y tn ed 2o pn 2h s6 bt9 2v ew0 73i 2at 6x 42 44u p05 sx5 ihl 48 t3 6a 5il ppb hm v5g vsk n7 dy byu 5bs gs tg 0k chq yl s1i 28e ky 0l1 2u6 z1 lsq hx 7i 687 lq 4bp wzh ay rk ulh ro c1h i8 sbw zu9 67t ti 2qz x9 hb9 k6 ka s4 u81 ht 3gb rf 6nx 1e oe m5 gyq 70 po5 zd wl 44x up fa v7 p4c eui a1 fg z11 vr bq0 2r 98 yf n5b qy4 tz rn4 s1 006 bbf b2w x8 sh nf c3m kuh wh 6o 2x j05 9wj fa ow1 rz k3 cfh a9 o1 1ba 24 3zn e8 go eei m3 g8a i8z rdu ar bo c9f 0q6 wj fhr go uic d91 99 6s azr ng 
الاقتصاد

السعودية تتوقع ارتفاع أسعار النفط.. والنعيمي: إنتاجنا اليومي 10 ملايين برميل

• السعودية تتوقع ارتفاع أسعار النفط.. والنعيمي: إنتاجنا اليومي 10 ملايين برميل

توقعت وزارة البترول السعودية تحسن أسعار النفط خلال الوقت القريب، مؤكدة في الوقت ذاته استمرار إنتاجها المحلي في حدود عشرة ملايين برميل يوميا، مشيرة في ذات السياق إلى أن المملكة من أكثر دول العالم نشاطا في استكشاف الزيت والغاز الصخري، ومعرفة مكامنه، وكمياته، جاء ذلك خلال انطلاق فعاليات اللقاء السنوي الثامن عشر الذي تنظمه جمعية الاقتصاد السعودية تحت عنوان «اقتصادات الطاقة» في الرياض مساء يوم أمس.

ورفعت السعودية بحسب تصريحات لوزير البترول والثروة المعدنية مساء يوم أمس، إنتاجها من النفط إلى أعلى مستوياتها منذ 30 عاما خلال شهر مارس (آذار) الماضي، حيث أنتجت البلاد ما مقداره 10.3 مليون برميل نفط يوميا.

وأكد الأمير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز نائب وزير البترول والثروة المعدنية رئيس شرف جمعية الاقتصاد السعودية، على أهمية التطوير والتعليم في تنمية اقتصاد البلاد، وقال خلال كلمته في حفل الافتتاح مساء يوم أمس: «ونحن نعيش اليوم (عاصفة الحزم)، أود أن أؤكد أن أبناء هذا الوطن قادرون على أن يحاربوا بيد، ويبنوا بيد».

وفي هذا الإطار، قال المهندس علي النعيمي وزير البترول والثروة المعدنية السعودي خلال حفل الافتتاح يوم أمس: «لقد حبا الله المملكة، بثروات كبيرة من الزيت والغاز، فاحتياطياتها المؤكدة من الزيت، الممكن استخراجها، بتكنولوجيا اليوم، تصل إلى 267 مليار برميل، ويتم تعويض الإنتاج السنوي باكتشافات جديدة، علما بأن تكنولوجيا الاستكشاف والإنتاج، تتطور يوما بعد آخر، وشركة أرامكو السعودية رائدة في هذا المجال، وتصل احتياطياتنا القابلة للاستخراج من الغاز الطبيعي 300 تريليون قدم مكعب»، مشيرا إلى أن بلاده من أكثر الدول نشاطا في استكشاف الزيت والغاز الصخري، ومعرفة مكامنه، وكمياته.

وأضاف المهندس النعيمي: «في جانب تكرير البترول، تصل طاقتنا التكريرية في مشاريعنا داخل المملكة وخارجها، إلى خمسة ملايين برميل يوميا، تزداد سنة بعد أخرى، كما أنها تتطور من حيث الكيفية، من خلال بناء مصاف متطورة متكاملة، قادرة على استخدام الزيت الخام الثقيل، تستخرج أفضل المنتجات البترولية، والبتروكيماوية، وأفضلها سعرا، وأعلاها طلبا، وتحقيقا للقيمة المضافة».

وأكد وزير النفط السعودي، أنه نظرا لامتلاك بلاده احتياطيات هائلة من البترول والغاز، ولأنها إحدى أهم القوى الدولية، التي يهمها استقرار النظام الدولي، ورخاء شعوبه، ونموه الاقتصادي، فإن سياستها البترولية مبنية على الاعتدال، تسعى إلى التوازن بين الحاضر والمستقبل، وبين تعزيز الدخل الوطني، والمحافظة على حصتها من البترول، واستمرار البترول كمصدر رئيسي للطاقة.

وتابع المهندس النعيمي حديثه في هذا السياق قائلا: «ترتبط المملكة بعلاقات وثيقة وتعاون مستمر، مع جميع الدول الرئيسة المنتجة والمستهلكة للبترول، فأولى علاقتنا التعاونية وأهمها، هي مع منظمة الدول المصدرة للبترول (الأوبك)، والمملكة من الدول المؤسسة للأوبك في عام 1960، وقد قامت المنظمة خلال هذه السنوات، بدور فاعل وإيجابي، في صالح الدول الأعضاء، والدول المنتجة، والصناعة البترولية والاقتصاد العالمي، والحديث عن ضعف المنظمة، أو نهايتها، أو انقسامها، والذي تتداوله بعض وسائل الإعلام العالمية، هو كلام عشوائي، ومسيس، كلام ليس واقعيا على الإطلاق، فالدول المنتجة تحتاج إلى أوبك، وكذلك الدول المستهلكة والاقتصاد العالمي، من أجل توازن السوق، ولو لم يكن هناك أوبك، لأوجدت، ولو باسم آخر»، موضحا أنها كأي منظمة عالمية مهمة، قد تواجه بعض الصعوبات، أو عدم تحقيق طموحاتها بين فينة وأخرى، وقد يحدث اختلافات في الآراء بين أعضائها، وهذا أمر طبيعي، مشددا على أن السعودية، تدعم منظمة أوبك، باهتمام، من أجل استمرارها كأهم وأنشط منظمة دولية بترولية في العالم.

وقال المهندس النعيمي: «كما تقوم المملكة بدور فاعل ومهم، في المباحثات الدولية حول قضايا البيئة، والتغير المناخي، وكما هو معلوم هناك من يسعى إلى الوصول إلى اتفاقيات دولية تقلل من استخدام الوقود الأحفوري، بما في ذلك البترول، مما يعني الإضرار بمصالح الدول المنتجة للبترول، بالذات على المدى الطويل، وقد استطعنا الوقوف، وإبطال الكثير من التوصيات السلبية في هذه الجوانب، إضافة إلى نشاطنا المستمر في المحادثات الدولية حول التغير المناخي، وسوف نقف، بحزم وعزم، وبالتضامن مع عدد من الدول، ضد أي محاولة لتهميش استخدام البترول، والتركيز على مفهوم التنمية المستدامة، التي تشمل العناصر الاقتصادية والاجتماعية والبيئية»، مبينا أن بلاده تهتم بالبيئة، والتغير المناخي، وتعطيها أهمية قصوى في الصناعة البترولية، مثل عمليات إعادة حقن ثاني أكسيد الكربون في حقول البترول القديمة، التي تعتبر المملكة رائدة فيها. وأضاف وزير النفط السعودي: «على الرغم من أهمية بلادنا في السوق البترولية، ووضوح أهدافها، فإن تقلبات السوق، تصبح أحيانا صعبة على المملكة، وعلى دول الخليج، ودول أوبك، من حيث إعادة توازن العرض والطلب واستقرار الأسعار، مما يتطلب تعاون الدول الرئيسية المنتجة خارج أوبك، كما حصل في حالات سابقة، آخرها أزمة عامي 1998 / 1999».

وقال النعيمي: «السعودية ما زالت مستعدة للإسهام في إعادة الاستقرار للسوق، وتحسن الأسعار، بشكل معقول ومقبول، ولكن بمشاركة الدول الرئيسية المنتجة والمصدرة للبترول، وحسب أسس واضحة، وشفافية عالية، وألا تتحملها المملكة فقط، أو دول مجلس التعاون، أو دول أوبك»، مضيفا: «كما أنني أود أن أوضح، وبشكل قاطع، أن المملكة لا تستخدم البترول لأغراض سياسية، ضد هذه الدولة أو تلك، وليست في صراع تنافسي مع الزيت الصخري، أو غيره من الزيوت، ذات التكلفة العالية، بل إننا نرحب بهذه المصادر الجديدة للطاقة، التي تضيف عمقا، واستقرارا للسوق، وتسهم في تلبية الطلب المتزايد على البترول، في السنوات القادمة».

وحول السياسة البترولية المحلية، قال وزير النفط السعودي: «بجانب العمل على تحقيق أفضل الإيرادات للمملكة، على المديين القصير والطويل، واستمرار البترول كمصدر رئيسي للطاقة، فإننا نهدف إلى بناء صناعة بترولية سعودية متينة، ومنافسة، من كل الجوانب، كما أن هدفنا الثاني، هو مساهمة الزيت والغاز، في الاقتصاد الوطني، وتوسعة قاعدته الصناعية».

وأضاف المهندس النعيمي: «الصناعة البترولية السعودية تزداد توسعا وأهمية، سنة بعد أخرى، ولا أقصد هنا شركة أرامكو السعودية فحسب، والتي تعتبر أكبر شركة بترولية في العالم، ومن أفضلها من حيث الإدارة والإنتاجية، وإنما أيضا الشركات والصناعات والخدمات المرتبطة بقطاع البترول والطاقة، ابتداء من شركات المسح الجيولوجي والزلزالي، وانتهاء بالخدمات البسيطة، مرورا بقطاعات مهمة مثل الحفر، وتصنيع مختلف المواد، المستخدمة في الصناعة البترولية، وبناء المنصات، وشركات نقل البترول الخام، والمنتجات، والشركات الهندسية، وقطاع الإنشاء، وغيرها».

وأشار المهندس النعيمي إلى أن وزارة البترول والثروة المعدنية في السعودية تركز على تكامل الصناعة البترولية السعودية، ومقدرتها على المنافسة دوليا، ومواكبة التطورات العالمية في صناعة البترول، والحصول على القيمة المضافة للصناعة، وللمملكة ككل، وقال: «من هنا، جاء دخول شركة أرامكو السعودية، وبعض الشركات المرتبطة بها، في العمليات اللاحقة، وحتى النهائية، مثل الصناعات البتروكيماوية الأولية والمتوسطة والنهائية، وهذا يواكب التطورات العالمية، في مجال التكرير، كما أنه يحقق للمملكة القيمة المضافة، ويوسع قاعدتها الصناعية، ويتيح فرصا كبيرة ومتعددة، للقطاع الخاص، وللشركات المتوسطة والصغيرة».

وأوضح المهندس النعيمي، أن المدن الصناعية التي يتم بناؤها حاليا، يشمل، مدينة جازان الصناعية الاقتصادية، التي سوف تبدأ العمل عام 2017، ومدينة وعد الشمال، والتي من المتوقع أن تبدأ العمل في عام 2016، وقال: «هناك المزيد من المدن الصناعية في المراحل النهائية من التخطيط، أو المراحل الأولية من البناء».

وأشار وزير النفط السعودي إلى ثلاثة جوانب توليها وزارة البترول والثروة المعدنية، أهمية خاصة وهي: المساهمة في بناء الإنسان، المتعلم، المهني، الملتزم بأخلاقيات العمل، والمحافظة على الطاقة، وترشيد الاستهلاك في جميع المجالات، ابتداء من أجهزة التكييف، وانتهاء بالمصانع والمباني العامة والتجارية، مرورا بالأجهزة المنزلية والسيارات وغيرها، وفي هذه الجزئية قال: «رغم أن البرنامج السعودي لكفاءة الطاقة، بدأ منذ ثلاث سنوات فقط، فإنه حقق نتائج متميزة خلال هذه الفترة القصيرة، وسوف يحقق نتائج أفضل في السنوات القادمة، بحيث يوفر على المملكة نحو 20 في المائة من الاستهلاك المتوقع من الطاقة بحلول عام 2030، أي ما يعادل 1.5 مليون برميل يوميا، ولا بد أن أنوه بالدور المميز، الذي قام به سمو الأمير عبد العزيز بن سلمان، في نجاح هذا البرنامج».

وحول الجانب الثالث، أوضح النعيمي أنه يتعلق بالتركيز على المحتوى المحلي، وعلى إنشاء الشركات الصغيرة والمتوسطة ونجاحها، مضيفا: «إنني متفائل جدا، بمستقبل الاقتصاد السعودي، واستمرار نموه وتنوعه، وزيادة رخاء المواطنين، وتفاؤلي مبني على القيادة الحكيمة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين الأمير مقرن بن عبد العزيز، وولي ولي عهده الأمير محمد بن نايف؛ ففي فترة وجيزة بدأ العمل المميز لإعادة تنظيم الأنشطة الحكومية المختلفة، لإيجاد إدارة حكومية مرنة، ذات فاعلية، وإنتاجية عالية، وحكومة خادم الحرمين الشريفين ذات حزم وعزم في القضايا السياسية والاقتصادية وغيرها، وسوف تحقق طموحات الشعب السعودي – بإذن الله؛ ففي الشأن الاقتصادي، أتوقع أن يصل إجمالي الناتج الوطني قبل نهاية هذا العقد إلى أكثر من تريليون دولار».

وفي الشأن البترولي، توقع وزير النفط السعودي، أن تتحسن الأسعار في المستقبل القريب، وأن يستمر إنتاج بلاده في حدود عشرة ملايين برميل يوميا، كما توقع أن تستمر اكتشافات بلاده من البترول والغاز بأنواعه المختلفة، في كل أنحاء المملكة، وأن تتوسع قاعدتها الاقتصادية يوما بعد آخر، بحيث نصبح دولة صناعية، بما تحمله الكلمة من معنى، وليست دولة معتمدة على إنتاج وتصدير الزيت الخام فحسب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً