عميل سابق في الاستخبارات الاميركية يؤكد ان أحداث تكريت تمهد لتقسيم العراق

عميل سابق في الاستخبارات الاميركية يؤكد ان أحداث تكريت تمهد لتقسيم العراق

اكد العميل السابق بمكتب مكافحة الارهاب في وكالة الاستخبارات المركزية فيل مود إن ما يحصل في تكريت بعد دخول القوات العراقية وميليشيات الحشد الشعبي إليها يمهد لتقسيم العراق إلى ثلاث دول للأكراد والسنة والشيعة.

واوضح مود في تصريح صحفي ان اهالي تكريت تشعر بالقلق حيال المسلحين الذين يرتدون الزي الحكومي ولكنهم في الواقع عناصر تسعى الى اضطهاد السكان.

فيما اشار مود الى ان النفوذ الايراني سيسرع من اندلاع حرب اهلية دينية في البلاد مع الضغط الذي يمارسه من اجل تطبيق أجندة شيعية بالعراق على حد وصفه .

Related Posts

LEAVE A COMMENT