مجلس محافظة الأنبار يحمل الداخلية والدفاع مسؤولية ضعف الأجهزة الامنية وسيطرة “داعش” على مساحات واسعة

مجلس محافظة الانبار
حمل مجلس محافظة الأنبار وزارتي الداخلية والدفاع مسؤولية ضعف الأجهزة الأمنية في المحافظة في ظل عدم ارسال الدعم اللوجستي في الوقت التي تتعرض فيه الى هجمات شرسة من قبل تنظيم داعش.

عضو المجلس عذال الفهداوي عزا ضعف قيادة شرطة الأنبار وأفواج طوارئ المحافظة الى عدم وجود العتاد والذخيرة والسلاح اللازم لافتا الى ان القيادات الأمنية بحاجة إلى دعم متواصل وتوفير متطلبات المعركة لمواجهة خطر تنظيم داعش وتحرير المناطق من سيطرته .

Related Posts

LEAVE A COMMENT