وزير النفط : الاتفاق الايراني الامريكي يمثل جوهر مصالحنا ودفعنا ثمنا غاليا للخلافات

وزير النفط عادل عبد المهدي

أكد وزير النفط, عادل عبد المهدي, الثلاثاء، أن الاتفاق الإيراني – الأمريكي يمثل جوهر مصالح العراق الوطنية, مبينا أن البلاد دفعت ثمنا غاليا للخلافات والصراعات. وقال عبد المهدي في بيان صحفي تلقته “الغد برس”، إن “جوهر مصالحنا تكمن في وصول الطرفين إلى اتفاق ثابت وأكيد يحقق الكثير من التسويات والمصالح التي تحتاجها المنطقة، لأننا دفعنا ثمناً غالياً نتيجة الخلافات والصراعات”.

مضيفا أن “العقوبات قرار سياسي سبق للعراق أن دفع ثمنه ولا نريد لجيراننا أو لأية دولة أو شعب آخر ان يعيش الآثار السلبية القريبة والبعيدة التي هي عقوبات جماعية بكل معنى الكلمة”.

وأضاف، أن “البعض يتكلم بقلق عن توصل الولايات المتحدة وايران إلى اتفاق يقود لرفع العقوبات، وزيادة النفط المعروض في الأسواق، مما قد يؤثر على المزيد من انخفاض الأسعار”، مبينا أن “النفط الإيراني ليس منافساً للنفط العراقي، وان البلدين كانا ينتجان في السبعينات اكثر من 10 مليون برميل يومياً، وان إنتاجهما وصادراتهما تراجعت اليوم إلى النصف تقريباً بسبب الحروب والعقوبات”.

Related Posts

LEAVE A COMMENT