مجلس محافظة الانبار: قلة الدعم والاعتدة لدى قوات الشرطة والعشائر سبب تقدم “داعش” في الرمادي

مجلس محافظة الانبار

أكد مجلس محافظة الانبار ان قلة الدعم العسكري لقوات الشرطة ومقاتلي العشائر كان السبب وراء تقدم عناصر داعش بمناطق شمال الرمادي.

إذ أوضح عضو المجلس عذال الفهداوي ان الوضع الامني في الانبار وخصوصا بالرمادي خطير وبحاجة الى وقفه جادة من الحكومة الاتحادية مبينا ان قلة الدعم العسكري والاعتدة والصواريخ والاسلحة المتوسطة والثقيلة لدى قوات الشرطة ومقاتلي العشائر سبب تقدم داعش بالمناطق الشمالية للرمادي في طوي والبو جليب ووصولهم الى الطريق الدولي.

مشيرا الى ان حكومة الانبار ناشدت مئات المرات وزارتي الداخلية والدفاع بضرورة دعم قوات الشرطة والعشائر لكن دون جدوى.

Related Posts

LEAVE A COMMENT