تسليح عشائر الأنبار .. وعود حبيسة المصالح السياسية والضغوط الخارجية – تقرير

لم يحظ ملف تسليح عشائر محافظة الأنبار اي اهتمام أو رعاية على الرغم من تعهدات الحكومة الاتحادية بهذا الصدد والتي تخضع وبحسب مراقبين إلى ضغوط عديدة منها الخارجية المتخوفة من ارجاع النفوذ العشائري والداخلية المستغلة للوضع من اجل الضغط على الاطراف السياسية السنية .

Related Posts

LEAVE A COMMENT