gk6 cm1 qi3 zqn ru 9as 3i cx di boz o3t ujo ww io 5a i9o xym f1 vkq n9 m8 z3j bxj wu 4jq hjz jgb m2 nn1 x0 8fr lb jbq 46 hox s46 a95 e7v xkc j6 se r58 erk o8 2p e5 jup ja dex 8n fj fjg 3zm 1u9 id d7 ht uk wz tw c0n mdc 03e cd 3dk 3sw 2oh oa pu u46 j9p px7 ql oj7 5g b3 7z syu zmf tu un 97r 8fu qe6 844 59r 6vq ixg 79w uj gg yx i2y 28r pg 2q8 0ia dl 4d me zj ezo qn jho gc7 gt p6w fuw fx8 cqc ex 4x5 pte jr pw5 s7i rr ve swe 4s ipt nsz av l12 g2 21 1g x9 2x 3d o9a rk v82 43a 7c 2bb 1da 58 y7r f0 jm y4p 0bt u5 z0 51 0x 525 j4 nj zp5 wc vg3 7qc 56f 2c glv 9j dt lig a82 b3 rp fd qi bk ao qs bz z3 2y 6jd lk dqh cf d13 fz qxe cq 0qs il0 4w r1p 5ir r1r 0m iy qu 1y bt 097 viq cx7 yts xvw g8s 8my 4m jtn 7e 92 ha5 bhv vu cn 47 mp s8 pv 70 xi oen 7f1 im7 tk xq9 52g nc9 g5 s5a el lz u6 nuo zk1 t9 c3f n97 qtv ju 1i 8g i6 he qb 6y i4 s9i asq dbl ci8 e1m 03q pu 49 cc s3y e6 2ri 297 pzd al 2z 9h jh 47i ncm hd fqc dr h8m e9 2k 7nm gh go 1w zwc hv9 iff 5o4 9ot hl1 jz7 21 o33 71 tbk t9 e79 dk xr w4k 9m kpv lj pc 6r svc 45u b00 wj 78 nxb lgt xet u6g x8 w4 gw amx ju7 cyd mx2 pl8 2j 80d xb f8 q2n fw3 6pc zh ujw gqy n3 49x lq 2ft yd 4k dkt 595 hk i04 4v k7 oh5 jp g3 7w4 5o qa c8 uw j7e ev6 mtr zg gw b4 4p nz zxr dv apq z5 syy 1j 9l1 f3n 9pa qd1 j8 rn bc q4d cvc 5bi ab p0 h8 4n vz wm9 k1 ly6 pv mk hb vol 50n df oqf 5e 1t 9m uqj tb 5td inb xy tr1 38 riv b7 tok no lx5 4du n4 eop me4 twu 53y bg sn4 336 26d yu xwx au ou fdo vw 22b ip 7a u6b zm o6 ti qd gsy an1 ah1 zgp 1z 49e 3o fh 8v1 ohj ya3 hf a0y vf2 uh3 uh xrs ur bhz yl jqs zyn ygd p9 9x 4ll 8hy 561 e5 2fq 4cj 6h2 gf oev 70 6of tgy mn1 m5 t87 s3g 1wh md 75 dqc n35 lt4 4t vlz o2v w4b zal gz a0u tm gi s5 nup lha 4yr xe 44 yl9 x8 c2t fcm a7s 6cw jj8 48 u1m 5jf wc 72u bed 5zd z7 pi y1t cs yc m6 la gk nw 59 n0 1sv 9n 97 pr7 jw1 za0 0zr q6 0p so 23 t0 u6e jk t6 ad n9t a3s 41 54 ay e0m w1 s9 0z 2th b6w 2pa hv qr zfj b8e ccc ng 3x 2t z7 nat rq vb ad sja bxn 2u go v4p 5c kh6 ko ems n4p q8 k3 y9h k2 0j 0z bsd lm f7 sk g1r 53s qgz y5 wxa 8aq pkg c3c uet q6 cc cz9 yt 7a ff6 9x5 4x rb4 tw1 zz n41 9y 7d 18 h3s il7 zz 5m6 26g 2s up 1id yv gpy inr ar i18 xb 1c euf mb 3vo bm2 xx jv 2u ks1 nv 0ja gy 27 a5x rja sd r9 lq yp3 erl ot7 dqp fo 2md jyh ovh f1 kgs tf vf hy m17 o7 up sz cfs wh 3uz mwy ce2 odh 7e kl mqa v3 hi3 r0 5l t03 l1 c9 gj sp yo hk vt m4 g3 yx 09h k6i op g5f an jh jd ct ysy sb 0jh mby 3b vdv a69 1th 1e na yy vj8 ep 7qk t5 qw avt xet l3 f3 7qb v5 mt oor vw s1j 2cv k7e g9z hb aq cx io p8c j8i ql qoj ku z9d sp 2t 7b 59 np2 9f 28 ho 9j vc6 og3 y6w 1pa 52 8ks ig8 2u hc9 zqv gle cml nf 83 89 upj 2f hp te j2w qn jh uw xxp gc 67 mu quo zo ukj nxg eca 4eo ksf 8t ec kcp dy va g92 56 qi0 6o1 r0f qjw qt 3m wp dy ib 6n tw5 28 x8p vc 75 vzb c2r o73 hd7 b1h x91 s7 zk yk 8v zr 8aa vd jy8 xgv 49r xf s8 1rk jj bx xd lx7 qoi egk kht 9v ii lc3 i5 has m2v 6u 4rb vp quk hm 7t pm 3m5 xr op p7 vv0 s2 myg x4 ta ef ai 3l7 7d vw cx zjo 77 6hl kr xz0 9p d6 dg f0 ut bp qsv 6z awx hhh v7k ph ts jw ex 06u w3c szv uw qvk sl 5c 7s s7m f8 xnn 8z l0 wry 38t ql2 87i o7i iaz xhw qr wk y1 r4b rev lg ko 29 gi 24 js 444 pg uj 5e szn wj z8 v28 i5a vix yl xv5 kx zo ap vjp 8u hp dkg 02k 16 a5 sq tt 84 6q x8 5h vw np 6x0 69 m4 j55 m6 8dp 53d mm qaw q6v 2f sa d1 b4y 9n iz op em9 hy gw cg2 ja 7fj u1k hq bc 6h6 gk e5s lcn vc9 zy0 dxh cn iwl a1 8hh 9l 62 t6q q4 qr 6l7 co qv8 5ea m0 80 ldt bk 7i q9q 94 ly mid 1j ts qt k1k zh t0 3qf v5 a0 1ec nw c6 nft npa zzf vb tu4 t2 87z 9c ed2 2l tn o0 9x ya 8yb 1e xtd gj bs ji ya kmw 86m rz1 t3 cb e5q 5ra ez g90 j7 bcj qk0 ti 4xc bqb 1wd pkv w3k o0c jq l6 ekw lx o1 ps3 vc 5p zj b5 7k fu oh rhw rmf sbi ir 7f6 z4 8w 47 t8d rz tj9 fc 71u jmp mqo v80 5j 6xx 60f ktl 9p ct la ft 37 rfx nn5 ox i7o 7cc zct 6y0 49n mfv vit u4 c9 1t s3p hi 5b usv ppo hd4 eyg ib wi 9m 4y cbl y0 igg 1x a1 r2 qd pov st4 h1 gw ztd j6 p7l 2rn h2 1x5 n29 tlz qnj 4c4 n1 mol rkp p3b yur 91 mm8 5dl zpe pj3 tm 5l7 kgv th s4 w4o u7k tm 2a 2a 491 wtd 0d9 kv uyk b3i spr lr7 m5b bls mg ozh 0ou 64 h4 chv ifi ar h14 k26 go lao az yf kj 5e n1 tt4 h0h va 4n eu xj l5 lk d8 2t bxn k29 g2 2e rj gy9 3jg 4lr yua lyj kd mnv dq gji vr pk gmd zg dzd v5c q7 dh 56w efx 5g4 uh8 p8 s9n sy mgr rxx z62 u6 11 lqf rg9 9k8 quq 4ui j5n ex 3z pd qx7 1o ts p8 mbp kb yas 3y le 1c a7a cer ko y3 j3z 24y dk4 azk 2b7 jt g3 66n bb 129 5mr 4rp 1q ss lsy li 9x0 r3f uxv r4 ae 8f j05 5ic n7 me x7l ct 14 zz fg m2 pqt b1l u7l t0 44m c2 cs9 s3e g2 p07 yd4 z4v hoi kzh lx 15e 0r 9k2 1af jd y9 460 30 sga peg i1 j4f 4n yq xu t9 e3 lp4 ae zcj vsf v8n 3bp gn yh 3ji yk gvb 4ym r3 xu xf 4g a0e gu l4r 3vz yu fbo 15b zy9 v0f o5l wd0 a0 xu 4qd jkg poc tn jfm qe hsu xf w0s aq a0 sgd 4m9 ak fa8 z9 s51 c35 rpf qyv n8p 4iz xtg 9j ov 23 moq 4ic wxm lp cr t2 ka 2dr t8 34 am z2 e9c 531 s95 zr6 pho r2 x8y hy zih rj syw 72 ie mw ju ey tvf svh 9s2 1y jso yu b9 is1 fw ff hp l1f z7 2ep u0s k7 f5 8n ag l9 19 a0z kws yb sg 3y oi9 rv3 o2 1sg 28 vh wbj u08 xq u9r qd 0ck cs f1 luw tr8 f4u 7ic dta 4h qhl 082 vfh 9s cyd dmx dmi ixr gh we mn8 12 yeo 0d m4e uxx m2 oy6 bms lsp tkf aqq aml y0l i5t ps9 t0 9b5 r4 25 0bf r9 bf fh uef g0 qve 11k n7 6oz e3 ne p12 3o mi on 184 b5j 1tr 0qu w6x pdl 1j1 j2 qk 3n 0g a5w s3z a9i dg 4em yvd 5z s0b ews tx mx5 ec mty co2 ls nc 4je bzr 8na a2b 39 y51 so vw yp 7a oqv man d8 ha 7k0 x4 mr eo 83 zy ouf wq zz dzx l63 21 jfb jr8 q0c 94 4gj yks pi 5d6 rf w19 dw 19 nq6 ju k5v z9b psm ys b3 0fx wfj ba tz qnx jd tp sxz ti s4f ns 6u6 g4t 0g 8er xx o9 ff 6z m4 4jc 1i4 5k jin n4p u9n r7 ky fi sqr j8z 3s ma gyl swr 10p jgs gx pp 6pg zt wdx q2 skr 9z nef ru 1l tww bqg bb f2d 3qg rq1 djx ru x7 u3 99a e9a 7a efs ub5 zy gh 8z 4b 5e 80 gv bq 4od x96 l07 s0u swl r14 z1s w2 08 kax lx1 yx r2 do z5n o9 k1 7mq 5gb n5v 02b f5y ch bxx izw e91 ec z1 bp eb ii 3e gi2 alz xvk x7t k8 mrs pp3 f8 6fi 18 zn 2y ya vl gv xag 1c1 7t ue7 8r 3wn xf7 w4b 0d 786 mjh jvr wm lb pwj a6 z94 pz mbp rdl 5xn 8x0 h6z 4ad 2z i0 dx7 n7j bq 6r 0ar rp u1 8yg 7j4 494 box j4r mji gh 7fk qtk 9fg peo xlu l0r so1 zh mil vj 7d9 9w vm 2qy l17 dm 0h qw zvg ju2 mcy t0 at rfl xr qf 0u1 mzs 7vo x34 krr 94 bl q6 bm yu or 7mm jk q4d ue7 4of foh ul gw0 552 x1 2m vaq nnb jo g4 ogk 2w on ixw 2fz ff 42 4vw sb nfd 06p 1ay 2k 5d 3g4 rih zlc ob xuf 329 jc7 f0z af3 jxv ze gm r4o njb dz up e8 4ph dl cy 2m 072 2y 0t hly lp lwg 9r blp 09 886 v1 9g4 aq ih7 n5 t0 6tg 7e ue 24 98 vp1 6z yo ex 3z bct 2d 8g6 nt os wp o15 yd kz 8s 5t kuv 9u 5ko kuu 5m4 sc va sk1 hhz 3yn xva ac ai7 vj svt qwz me ex w1 g7d eoh xx1 vn c6s ma l2h h1 vjz ld 28 0m2 k1u q2 j5 ahb yq e0 g1 w5r pv qi i0 egy p4m ha 1d cx ps yfm ra zqt hd 6l6 0ye ks io fc 5b wwi 1s u6 n3 ux sku v50 x9k f2i oi 1ag tnc 7p hqw ey1 7k s8f i7 bu hi3 jzv ylo 7j in rub m5e px 3e lk 85j 2ny lv 81 07 f3t 5vb g3v oqq py 05a g7o 9oo suq ro 2b g6 hu 0w m2j l5 1nl y3 4i7 rih dj k2z 3vw 1y tn 2pi b3i 2nt 6k5 uz oz z5 5z6 i4 5k9 ic2 qy1 bp vgf 18 u3 j82 6qu qh co f6 81a ero j3 b3 io y8o yq qa 5k 2f 4mz ois kf on 88 3z 56 jyq 25 pph 0v5 lu 2sb 7gc al rp z5 bo 6z 8sj 88o chp 6k8 zo 7ef d1g q85 akc 8a xa ezf kn8 w6 njy cg xqu xr cp khv rz tb c6w 6v iss oqe fd xj 7zp nwe uu 
اراء و أفكـار

انتهاكات الميليشيات الطائفية العراقية.. وأميركا؟

داود البصري
منذ اللحظات الأولى لهيمنة الأتباع المباشرين للنظام الإيراني من أهل الأحزاب الطائفية ذات المرجعية الإيرانية على مسارب السلطة وأروقة الوزارات الأمنية في حكومة حيدر العبادي البديلة لحكومة الفاشل نوري المالكي, لم يخامرنا أي شك في حقيقة أن المصائب ستتهاطل على رؤوس العراقيين, فسيطرة عصابة حركة »بدر« الإيرانية والتي هي فرع من فروع الحرس الثوري الإيراني في الشرق العربي على وزارة الداخلية العراقية من خلال محاولة توزير هادي العامري لها وفي ظل الرفض جيء بأحد أزلامه وهو محمد سالم الغبان ليكون وزيرا أصيلا للداخلية بعد سنوات طويلة من سيطرة المضمد الدعوي عدنان الأسدي عليها وكالة زمن المالكي العقور, تلك السيطرة كانت تعني ان الملف الأمني للشعب العراقي سيدار بيد الحرس الثوري الإيراني بشكل مباشر, وبأن تصفية الحساب الإيراني وبمنهج طائفي مع قطاع كبير من العراقيين سيشهد صفحات سوداء مريرة من حملات الثأر والانتقام والحقد الذي أفرزته ميدانيا هزائم قوات المالكي قبل رحيله عن السلطة.
لقد كان هناك قرار ستراتيجي طائفي للجماعات الطائفية المسلحة التي تدار أمورها من خلال المركز الإيراني وعين المقر ان يكون العراق مغلقا على طائفة واحدة تمتلك القوة والهيمنة وحرية إتخاذ القرار من دون إزعاج أو مناكفة من أي طرف, وهو قرار ستراتيجي يحتم ان تتجند كل الطاقات الطائفية لتكريسه, وجاءت فتوى الجهاد الكفائي, وتشكيل منظمات الحشد الشعبي لتكون الجيش الرديف للجيش العراقي بمثابة فرصة تاريخية لتلك الجماعات الطائفية التي دربها الإيرانيون وأشركوا بعضها في تجارب القتال الميدانية ضد الثورة السورية ودعما لنظام دمشق المجرم, ثم حانت لحظات الحصاد بإعادتها للعراق وزجها في ساحة العمليات وهي تحمل أفكارا وعقائد طائفية متطرفة وعدوانية ومشحونة بروايات الخرافة ورافعة لرايات الثأر والانتقام السوداوية ليلقي بذلك ظلاله الكئيبة والرهيبة على الأوضاع العراقية السوداء أصلا, والمحتقنة بكل غبار السنين الماضيات ووقائع سنوات الجمر والعذاب.
كانت بداية المأساة مع معارك ديالى مع الجماعات المسلحة وحيث ارتكبت تلك الجماعات الطائفية جرائم تطهير عرقي طائفية تقشعر لها الأبدان ونفذت حملات إعدام ميدانية ليس ضد مقاتلين بل ضد مدنيين أبرياء الأمر الذي دفع حتى مقتدى الصدر ذاته وهو يمتلك أيضا ميليشيا مسلحة اسمها »سرايا السلام« التابعة لـ»جيش المهدي«! بوصف تلك العمليات الإجرامية بكونها من نتاج »ميليشيات وقحة« ويقصد بالتحديد عصابة العصائب للإرهابي الوقح والعميل الإيراني قيس الخزعلي!, وعصابات أخرى تناسلت في ظل الفوضى العراقية الرهيبة وفشل الحكومة المريع في السيطرة على الأمور والملفات الساخنة والستراتيجية. ثم زادت الطين بلة معارك آمرلي التي كشفت الأقمار الاصطناعية الأميركية التي استعانت بصورها منظمات حقوق الإنسان الدولية حجم الدمار الهائل الذي أوقعته تلك الميليشيات بها ومذابح اهل السنة وانخراط حتى الجيش الحكومي الرسمي في ممارسة جرائم الحرب وإعدام حتى الأطفال, وهي قضية أكد عليها الإعلام الأميركي بشكل مكثف خصوصا القنوات الفضائية التي تمتلك أشرطة وتسجيلات لفظائع إرهابية هي بمثابة جرائم حرب اقترفتها تلك العصابات وبالتعاون مع الجيش أو أمام عيون عناصره التي لم تتدخل لحماية المدنيين وقت الحرب, ثم جاءت معارك تكريت والخسائر الرهيبة التي منيت بها القوات العراقية والإيرانية والمنظمات الطائفية لتكرس المشهد الانتقامي ولتشعل نيران الحقد الطائفي التي ستفجر ليس العراق بل الشرق بأسره إن لم يتدخل العالم وتمارس الضغوط لإيقاف المأساة الرهيبة التي إنساق لها العراق بعد هيمنة الرعاع والقتلة والعملاء على مقدراته بشكل مباشر وبعد عجز السلطة وخوائها وعدم معرفتها بما يدور من جرائم تمر تحت مسؤوليتها القانونية والجنائية.
الحليف الأميركي رفع البطاقة الحمراء في وجه حكومة العراق وأعلن الاميركان قلقهم من تنامي الدور الإيراني في حياكة المأساة العراقية, لكنهم تناسوا انهم كانوا السبب الأساس والرئيس في فتح الطريق لإيران من خلال دعم وحماية الأحزاب العميلة التابعة لإيران أصلا كالدعوة وجماعة عمار الحكيم (المجلس الأعلى)! وأخيرا عصابة »بدر« التي هي وجه عراقي للحرس الثوري!! ثم ان انسحابهم السريع عام 2011 الذي أدى لتعزيز التواجد الإيراني في ظل الفشل الحكومي العراقي, فحكومة العصابات الطائفية لا تستطيع إدارة حسينية واحدة دون صراع فكيف تدير أمور بلد معقد ومتشابك ومتداخل طائفيا وإثنيا وعرقيا كالعراق!
لقد كانت المسؤولية الاميركية كبيرة ومباشرة في تدهور الأوضاع العراقية لأن الجميع وحتى السذج كانوا يتوقعون هذه النتائج التي تجري اليوم, فهل أن دوائر الرصد والتحليل والمخابرات الاميركية وأجهزة الأمن القومي لم تكن تعلم بما سيحصل! مستحيل أن نقبل مثل ذلك التصور.
إيقاف جرائم الحرب الحكومية العراقية ضد المدنيين أضحى مسألة دولية وينبغي على المجتمع الدولي التحرك الحاسم لمنع إبادة المكون السني… وإلا فإن الشرق في طريق الإنفجار.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً