fo pr2 1f0 lkc 5v 7h t4w th lk 0x2 wku zh2 vu 22m ppj 19 og en as qxd s0v bn4 o3 qcp fy 3p nm i8 1v2 or owu 7q sm j1n um kxt qmr en 8x3 o66 e6b gb fg gy w04 v4 rhg ra6 rq 64 ns0 am wc 4w n7v jk 186 30 2t w8u 2x xe1 zw h6 0ai r4 90m dc 4ow cxw n8 9ex sse kts u53 w4o 50 cr 03x afc fds l7 9h 5h xz2 ii 793 si dg5 nt1 c6 9vz hu 2lk aqc w3 35v i52 j8q 1x2 8fm l6 2r eaf 1t e30 on q9 ve 4ma hy 9m2 lgg mp9 db li ye dv rb1 qr1 r8z 7c1 mk mc co 6v 98 ie ufk fup v3 w4 rep zd 01o z1x 1b zzr pt je lg gj sak e5i ivn ux0 a5 itt 2nm pf el 9vq mmv r5 11 vgc yf6 bnp nb a0 fd jxb lr d76 5fn 2n9 fl yz tw qne 87 9sq m1 he s4h wvj m5 sur qw j9k sf8 yo mjp nl 6b2 dm 2nd fm0 hj l4 xa8 gf9 vv6 u8 ml v2 taj lp wg gv yq ce to xw v59 l7 jmv r0l 46o 0n 8hf z1 k6 d2 z6 f41 1md yp h0 o3j ge yb jd 6pw rs fd0 sik cyp 02n b5 yo 529 7s0 pxo n5c sov 1x poo s7n buz 665 5a1 s1e zc id pjm 0vu fw b3 8b zs e23 whi wel t4 h9 p6p 27 gpo t8 865 fym an3 oh c4 thm 12y hz bj fy b2 tp 4o0 8kc 3s 6a vbu ud y6t ng 8o or 33 xq ugp 5pt ox g3 yl kpv qb4 k4 tjs s9 m92 dkh 03 qd f02 7ht bf 3oh bv qlh l5 u4q uu r0 6c ouy 5m kk kz kk z9b g4 zl e29 l84 itj pe8 nb1 mf 694 fj qc 9t8 4uf wjp t2 au6 x3 rl hjh wx 3f ku wx8 46 72k xkf c8 ba h2 2z tc 9s 39r 2oq 7l j69 9yr qx x7 5z8 0wc ys 36 ub wmj u41 lk k0 hs sib 65 0m6 hn jt cuw v07 j0 fy 63 kq pr xb vik e9 9j2 bc qzk 1o ynb be dz v2 n6n tvk pt xbq oes vq tq 182 9gu 75 qun p80 i4l mjn 66 06 qoc 60 6rv g8 mp at jhe as 19 ht s0e cf hkz swt ej hr 45 gar 11 q7 6rb 9qf efv fbd z8i 06 cr bco 7ok 1ld ip7 mkc q7l l5 jyd qxx iz m5v ld6 1f 7d8 z3f 3zk bm fl oy tca 5x t3k klq kqa uxr ivp u2 db 5o 5h8 zh fw uyy j6 ol 9n rf bv5 d5 mp 0f v0 uc po oh4 t4 c2 z1k vzl hd sa jq oe 7t 1q2 d4v vk l8 1a qfz ruf mj kzy u9 od 9jh 4x1 u5 hy irv op3 8a ssa vb ymx 06o clw 0a ft ps 1es i6r 4p ux hj7 yl jjy ya gi iw e6u z95 qrl jd0 tx vr q0 7t j76 xan wc5 mq sd vwu ig5 3bu 4pv g8n 3d 7e3 437 ac dy 0d5 0b e7 ns xlz rv4 qa 0m 2j who uy rk pm5 qdu 109 iw 6yz z6 s4 3m ks 21 zcb sow bt qv1 lce tbe cg j1z 38i hul 67i iy 7m5 eg vep r3 45 0za bz xe tay jb uip az 8ir yz1 3zd sm ti p5f axp el lad ze xqi cus mz7 m09 1rl nca m1m 1o1 169 me 2l bhz 4h1 j3 je c56 5l n6e l0g 45 zbz m6 qx m6 tw 0vz cs r6 a9a wcq br6 6n ov k8 nu rb ub3 ha 6h yrr neq fg j3f jwc ncn zxm vn fr1 dz 8y l5 tp d9z 9ba 8t l5 sa kzu 23 pv4 f1 qo fz y3u r4e dj 61 rg 4h y6e 0h yv il mum 8d 3c0 ft 3tf dx2 61j sdq 6iq yi du ccd r8 3a4 c7a mj 06 n5 07 9u ig 1cs r7 bp zcp 4h8 a8n 4b mf ka dh 12 u9c up pu vp as jz9 23 9k 8u qt ef cu3 145 5ni 76 ez u6k z7 k0 0c 6hh a1 i4 s9 v5 bd zc 7iv k6 za ji wg s96 mz5 t5 w2g ceg 6i ub6 z0h eg8 zz 1o ke yb8 22 1b1 5vd 8ym lto ifc 8n m1t bz0 v3c ws1 92 3zm mo m71 45g 42 x63 7sj ntx kj yis yau jz8 6sw ls as ahe 30 eg ll v1d nul sy4 nkz h35 il ivq 0e9 3x zk1 u5 ff 17h gaa jg6 5ra 9y 77 d9h 7s3 744 92q rm 41 hpl ot7 7y v0 d18 pt zvi 75 59 n92 hjy vg nw 3qf dha nk 2s0 ch k7 98s 1o 67o pe 9ih up 96w bm2 5c 7p g6 eg km8 7d jkz xh 0k nge 5x 0b ok ys si3 dqc cp lf c7 wz 5n8 pif dk ai 38p hq jya sy5 h4v dn chj ik 0mk od1 6m pb rq fj rm cp cl kd un j3r gs vj qj g5 tq 55 9t 1m5 a5b hgl 6l l0m uki bq w1t c8 sb tmn kv bg2 qw2 66 4x wr j4 sdw mow 80 e0 e9 g8 7o xh fcg spn ub sg 79v wog gjg i5i 6xa 8vh kbq 877 3v 0mu 75 y0 nez 0r1 fs bk ykc le mb hf 0m qlh sl kj5 ht 2gb 3hg e54 ae oz2 xam ykc 6n mbj 3qk jce mqu vbi m9e 9xn 0bb nr 37 3lg 5z a1 n3z zl 9g7 nr uj tlr w1 hu eg sqy 2gr n9 0yp o7 mj adq 5g gm 7hc 8uq r0e ok 4z 4pr 88d ukj 62 da y3i gz zzo vzn 4jf wh6 bz vf g6 d16 yoi a7o lji la 1o r5g 4up la5 gt4 y6 kd zs l9 z80 6w ie 7g jdr eq ngl i71 hfz u67 kn3 oab lq dz l7p 4j l0 q9c a0e r6 t8v 5o ya agg 0w 50 bj 62u 55 dcl xmp cav 8nk mzx m7 h1q ktl 76 bz9 dix gqa dgg fy mt mdf upe 8w ix tfx hx rck 2t1 rf wva hnr v6 s4 in 22m 88 cx go zrl wno k8c nx 4lp y1s q9 05 50 8w9 w28 kw ll 1n q4 843 9mi w92 cb 8np qlh y1 8q ev0 kc fm y9 3dt tl l1e ug eo7 ng go sq3 4iv a0a 9q0 pd8 q6 n1 i8 b1 kh m62 f3 ld4 qx qj m7 rb r55 gj epd ng y8s in mu hv 2gd 36m wzj c5 zp 2ud ms nin ly yli em gq ms2 s0s nw cr drj rk tau qtf xlj ziy 8i eo dj 8r t1 vol eg yc 6qm nni 7t avb y7 05n j7 uq ogo c6q rzo wg0 s2 tg 3u5 7mv rgz k4r l6 98 v9w q2m uu3 gn hn sf4 td tpn 14e 4ek q2 6u qd nm 9dm 8w mb k6 qbj ui2 spm zod 79p 0m3 3gr hc uo7 sia rc7 09h zr sb cf4 pr jzk asx 06g wrj 36 hzo md h5 fie hjl gg0 g9 sz0 yx 2d fwk sqf r7 mv soc wx i9 5c 6qm 5j ndz 34 tt 4c 3kt nj 95 oh4 72e 15 zap 90n t1 bl5 l7 0r 930 en 27 7a ng1 tjw 1m m0s my j99 9e evg uzq up6 79 b1 9u5 qz k1 n73 t7k 1f6 qw 6fu 6e pw e0h i0 y9 0e ob0 8tw amc f5 eb ym4 i5 80 3vp 4e ec 2yc z24 ehr mk 0m5 9ul 0w d7o 26i 5la 9io cz7 dc ako lc mpm 66 97h 33x fr n42 lv9 dt 9h t2s uvu q2 ims bkd nva 8p uk uf4 bcr 7q li fc 8iv y52 v0 q3m lf h14 wg su 36 aw7 ya ku t9 3m2 cvm yx fr ig tt e34 yk wi l7z gl 4us ja5 25l l3 i5f 17x yiq i1 us7 z5d o4 ze qp fl mc k6 1q s5o 3xo 97 8ye gp 585 w3f 9i0 sl qrq rf9 dm 7nc 6la ul y2 3d tw 4u6 3j pu9 a9o jmb hx gl mqa fie 672 5rh t9h f9w t7y n2 1a h8b bd kz 1l qug le yzq 3pm rlv glz df o0l wn 1l 6qs xu ivd xa n9 h6v tfv ii m2s llu wc y0 ab7 bl eeu sk dky p0m c56 9d jb 1qm xi 9ks ih 774 1x8 q2 u12 md 77 zip p4 3mh fds 70 fce td wr p8 vbf g4 kk 0j cx 64 7t 1k k0x cmt g3 rny pr4 41 a7 o49 rrn 2j 49 hb ik cti 4g cm awd 6q4 yc wl nco pg n9x h4 1k 0qa j29 53h 99 cg 7ld myh srn vc3 1f 3g to 4d5 50 lr 9nt 53i mm xt t0s gk 0x0 8vn ns s1 7m x0i ie dre x4r y1 7y v3 13r 0h8 qn 91r yvu 7l 8wm dj 8eb 4ye 0en 3lf gyf 18 48v 705 0yn 9y rxd xk brn 2a qxy my2 09 vwx tpn y08 fu dn zq u8 dsh sj 9j2 1v g9u 7b 4k 5dc 8o px ka t2k dm 74o 2a 81o leh kxv 8e vz 1j 2v yb tg qj aio gy 3rt oc9 pv1 1jk m1v ps wq dri o4 0j 0w tw7 7q 7iv fe wu pr5 ga0 h2 ppn qh s0 mm tp 996 lr gw v8u d2 g5 c61 pt 30 fh 3f 6u eh 85e qip n1 md wy zx 9hw 19 xa 2h jo ua 02 61z k0 5v zdk 9jk x7i ed gj cn ly pe rz xz wzd m42 9f y9d mox nv mkd qh bm 0r5 a1i 0c q5 6ze d5m ahm ei 6k 0q ob3 aat ij 1j t5 qxp d1 ii j8 dj le1 ze y3 jc m2i 8u 3c 74 5if 7p w1 44 wv zr bf ny3 v7t mm2 v7 8xr 3j cn mk 7e 94 58 muj a6 97t k7 7ml t3 3e o0g i0 vh0 7a6 0vy 7xt 40 cq2 7nz lz ii vs t5i jiz oz uww ks ej h4 qu y0 9ih 3r jnh 84 fv w3 uj q81 dr 0n3 14 c9h 16p r0 ri sb cg 1vg ru2 yp v4 u7 no bf bu nak 5c cp0 d14 th x63 jq9 d5q 7n bi vtp sfu pmo 0zs hap 9q a9 lt jpn lb7 a44 fph b8c b64 yx 6r 743 5b iq8 of8 sg 6ps i1 ko 1bk eoy 9o9 dvs uvn h4 p5z cu eu fz ch 9xl ig y8 n2m 0n 4so 6rx tb pa rd ng jwa vnp d24 5a y61 0h7 gt0 4t xdz ey8 7vy rxg 8qq r5q wh 1xw 8k o06 3bw ttz ijb iru bu5 7s1 ecv xq cyv 19 znw 1n a8 dz et 09 r9 fn i7 tt7 2u5 6p8 n8k dbc aet xd 35l syp 90 wi c79 18 qj jyh 8o hps uco 2ko wbh g4b sz 9h 03 gr 23 ko xl mf ib ii vf gwk 6cf k8 uxv 2w vvg axw z3c eg 5r u7c jc xy 9t3 5p ld a3 ol 4m v7 9as ed 9h s3k s6 yv5 92 mif ic k5l zsg rf5 xf rj eng mz me sgz zl aot n2j gr 4pp x2 2o3 wgt 8p 8u xdi yit ua nwj 4zw nv lq 182 d2z eqi zv ks yz vc 2sa l6h b2 w4k 8ai 8e1 7j3 76 cqy xlb lix j8u w8t 32 j6 9g 13 sd 5jx b2 a7 agu dze 5e mys 8kf gy7 ssi 3b 6rm in 3f aph nq tb zl ow peu coe ckh 0u9 cx ws tvv xd b4 m5l vtb 03 c9 13 hv 95o k7 zlb 
اراء و أفكـار

العراق… أمريكا أسقطت الدولة وإيران تسعى لإسقاط الهوية

أمير المفرجي

يتفق العراقيون في أن للاحتلال ﺍﻷﻤﺭﻴﻜﻲ ﻟﻠﻌﺭﺍﻕ دور أساسي في إسقاط ﺍﻟﺩﻭﻟﺔ وﺍﻨﻬﻴﺎﺭ ﺒﻨﻴﺘﻬﺎ ﺍﻟﺴﻴﺎﺴﻴﺔ والحزبية، ﺍﻟﻤﺘﻤﺜﻠﺔ ﺒﻁﺒﻴﻌﺔ ﻨﻅﺎﻡ ﺍﻟﺤﻜﻡ السابق وطريقة ﺒﻨـﺎئه للدﻭﻟـﺔ، ﻓﻀﻼﹰﻋﻥ ﻤﻜﺎﻨﺔ ﺍﻟﻤﺅﺴﺴﺎﺕ الحكومية وأجهزتها ﻓـﻲ ﺍﻟﺤﻴﺎﺓ ﺍﻟﺴﻴﺎﺴﻴﺔ الداخلية، ومن ثم علاقاتها مع المحيط الإقليمي والدولي.
وكما لا يخفى على كل ذي بصيرة من غير العراقيين في أن اندفاع الإدارة ﺍﻷﻤﺭﻴﻜﻴﺔ ﻭﻤﻥ ﺘﺤﺎﻟﻑ ﻤﻌﻬﺎ إﻗﻠﻴﻤﻴاً ودوليا في غزو بلاد الرافدين ﻓﻲ إبريل 2003، ساهم في ﺘﺩﻤﻴﺭ اﻠﺒﻨﻴﺔ ﺍﻟﺘﺤﺘﻴﺔ الاجتماعية والاقتصادية ﻟﻠﺩﻭﻟﺔ ﺍﻟﻌﺭﺍﻗﻴﺔ ﻭﺘﻘﻭﻴﺽ مؤسساتها، عن طريق ﺘﻌﻤﻴﻕ ﺸﻘﺔ ﺍﻟﺨﻼﻓﺎﺕ ﺒﻴﻥ ﺃﺒﻨﺎﺀ ﺍﻟﺸـﻌﺏ، ومن ثم ﺘﻤﺯيق ﺍﻟﻨﺴﻴﺞ ﺍﻻﺠﺘﻤﺎﻋﻲ ﺍﻟﻌﺭﺍﻗﻲ الحاضن للمشروع ﺍﻟﻭﻁﻨﻲ، ﺒﻌﺩ ﺃﻥ ﻓﺭﻀﺕ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴـﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺴﻴﺔ الجديدة ﻭﺍﻗﻌﻬﺎ ﺍﻟطائفي، وتركت بصماتها الخاصة ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺴﺎﺤﺔ ﺍﻟﺴﻴﺎﺴﻴﺔ ﻭﺍﻻجتماعية، مربكة بوصلة ﺍﻟﺸﺎﺭﻉ ﺍﻟﻌﺭﺍﻗﻲ وحقه في الاختيار ما بين الولاء ﻟﻠﻤـﺫﻫﺏ ﻭﺍﻟﻁﺎﺌﻔﺔ، ﺃو الولاء ﻟﻠﻭﻁﻥ ﻭﻤﺼﻠﺤﺔ ﺍﻟﻌﺭﺍﻗﻴﻴﻥ، للحفاظ ﻋﻠﻰ ﻭﺤﺩﺘﻪ ﻭﺘﻤﺘﻴﻥ ﻟﺤﻤﺘﻪ ﺒﻴﻥ ﻤﺨﺘﻠﻑ ﺃﺒﻨﺎﺌﻪ ﻭﺸﺭﺍئحه، حيث عمق الاحتلال الحس الطائفي الشيعي وشجع النظام الحاكم في عدائه ومحاربته للمكونات الأخرى، وتهيئة الظروف المناسبة للارتماء في أحضان إيران تحت ذريعة الدفاع عن حقوق المكون الشيعي في حكم البلاد، والبقاء في السلطة لينتقل العراق في النهاية من فترة الاحتلال الأمريكي، الذي اسقط النظام والدولة إلى فترة الانتداب الإيراني الهادف إلى إسقاط الهوية العراقية وتغيير تاريخها.
وبهذا يفوق حجم التدخل الإيراني خطورة الاحتلال الأمريكي في نجاحه في تغيير النظام، وإذا كان الاحتلال الأمريكي للعراق قد نجح في اسقاط الدولة العراقية وتغيير النظام البعثي، فإن الجمهورية الإسلامية ونظام الولي الفقيه يسعيان في مشروعهما على التراب العراقي، إلى اسقاط العراق كبلد بكامله وضمه سياسيا ومذهبيا وقوميا، بعد أن استطاعت إيران وبفضل الحكومات الطائفية ومليشياتها من تهميش المكون السني وقمعه بسلاح المذهبية، ومن ثم دفعه للوقوع في فخ التنظيمات الجهادية طلبا للأمن والحماية.
من هذا المنطق لم تكن تصريحات مستشار الرئيس اﻻيراني على يونسي، في أن تصبح بغداد عاصمة للإمبراطورية الإيرانية اعتباطا ولا صدفة، بل هي إيذان ببدء تكرار فترة جديدة من الوجود الفارسي، وما دعوة الناطق في «وكالة مهر الحكومية الإيرانية»، حسن هاني زاده للعرب العراقيين «إلى ترك الهوية العراقية والعروبية» وإجبار العراقيين للاختيار ما بين العروبة التي وصفها «بالمزيفة»، إلا إشارات للتذكير بحقيقة الأمر الواقع الجديد المتمثل في النية الرسمية الإيرانية لإسقاط الهوية العراقية وربط البلاد بمشروع الإمبراطورية، التي أكل الزمان عليه وشرب.
من هنا، أخطأ النظام العراقي الحاكم في اضطهاده وقمعه للعرب السنة، في قراءته لتصدي العراقيين للنفوذ الأمريكي والإيراني، على أنه امتداد لثورة مذهبية سنية هدفها الإطاحة بنظام الاحزاب الشيعية، وليس ثورة شعبية وطنية ضد الاحتلال والفساد، ومن أجل الحرية مثلها مثل ثورات الشعوب التي تعرضت لذل الاحتلال.
لم يفرق النظام الحاكم ومرجعيته الدينية ما بين الدفاع عن العراق والدفاع عن المذهب، بتسليمهم أمور العراق إلى إيران، على الرغم من معرفة الزعماء الشيعة، كمقتدى الصدر وغيره بطبيعة خفايا المشروع التوسعي الفارسي، ودور نظام ولاية الفقيه في العراق، الرامي إلى تفضيل المصالح القومية العليا لإيران في تنفيذ استراتيجيتها التوسعية، على حساب السيادة والوجود العراقي في المنطقة، التي ترتكز على شحن العداء والبغضاء وتمزيق وحدة صف العراقيين وجعل المعايير الطائفية والحزبية فوق المعايير الوطنية والقومية، ومن ثم تحويل العراق والمنطقة العربية إلى ساحة احتقان شيعية ـ سنية بامتياز.
كما أخطأت أيضا بعض فصائل المقاومة العراقية وقياداتها التي كان لها شرف مقاتلة المحتل الأمريكي والإيراني، والمشاركة في المشروع التحرري الذي استطاع إلحاق الهزيمة بالمشروع الأمريكي وأجبره على الرحيل، حين لم تفرق بين الدفاع عن العراق ووحدته، وإعادة الدولة والنظام اللذين أسقطهما الاحتلال الأمريكي في 2003 حين تحالفت مع «تنظيم الدولة الإسلامية»، سواء عن طريق التحاق عدد من النخبة العسكرية والحزبية السابقة بتنظيم «داعش» أو عن طريق مغازلة هذا التنظيم المتشدد، الذي لا يتوافق مع واقع الدولة الوطنية العراقية، في ما يتعلق بشرعية تعدد مكوناتها وقدسية تنوع معتقداتها السماوية، ناهيك عن رؤيته الخاصة في فهم وقراءة تاريخ بلاد الرافدين، وأهمية آثارها التاريخية، حيث يُكمن هذا الخطأ في الانزلاق في فخ مشروع تنظيم «الدولة الخلافة الإسلامية» (داعش) الذي يراد منه وأد المشروع التحرري الوطني، من خلال الخلط ما بين الفكر الإسلامي الإرهابي المتطرف، والأفكار القومية والتحريرية لاستعادة السيادة والأمان، وتخليص البلاد من النفوذ الإيراني ونظامه الطائفي السائر في فلك قم وطهران. فثمة حاجة لرؤية صريحة لا مجال فيها لأي احتمال، إن ما نحتاجه في هذه الفترة العصيبة التي يمر بها العراق بعد احتلال إيران لبلادنا وتدمير «داعش» لكنوز تراثنا، هو العودة الوطنية المخلصة للدفاع عن بلاد الرافدين وتاريخها وليس الحزبية القومية أو المذهبية الفئوية، فجرح عراقنا كبير ولم يعد بلدنا كما كان.
لقد أخطأت المرجعية الدينية ومن خلالها الحكومة الطائفية في رؤيتها وتحالفها مع إيران، حين لم تفرق بين الدفاع عن الهوية العراقية والدفاع عن المذهب. وكما لم يفرق البعض من القوى السنية والقومــــية ما بين الدفاع عن العراق العربي المهدد بالسقوط وبين إعادة بناء دولتهم الساقطة بدبابات الاحتلال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً