أميركا تريد خروج الأسد من السلطة وألمانيا تدعو للمحادثات معه

الأسد: واشنطن يجب أن تحصل على إذن سوريا لشن الغارات الجوية
قال مبعوث أميركي كبير إن الولايات المتحدة ما تزال تريد تسوية سياسية من خلال التفاوض في سوريا تستثني الرئيس بشار الاسد لكن ألمانيا الحليف الوثيق لواشنطن قالت إن المحادثات مع حكومة دمشق ربما لا تزال ضرورية.

ومع استضافة وزير الخارجية الألماني، فرانك فالتر شتاين ماير، محادثات للتحالف ضد تنظيم داعش، ضمت المبعوث الأميركي الخاص جون آلين، بدا أن الاثنين على النقيض من بعضهما البعض بشأن كيفية التعامل مع حكومة الأسد.

ويدعم شتاينماير بذلك مساعي المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا، الذي يسعى حالياً في محادثاته أيضاً مع الحكومة السورية إلى إيجاد مخرج من النزاع.

Related Posts

LEAVE A COMMENT