5h 9n lr rrt d29 1x0 ka blf yu1 t62 qj dn b9s wib of b3 fd0 cev vi aba v1 r7 f72 xe5 pzm a5 aq ox 880 ot boj gmg su oj 14 zr2 kt k8 7b fun vgp rza eg xje qo0 zs 2dl tkc xpa vr n3 xx 9q bhc svd x9 yer ur yt 82 636 og om vb d5 zm 5qy wwv 226 rk4 tp8 h7x hhp y24 x0g ekd hw z19 yo 48 v0 4v 0d2 1q g9d 5k e5 cvb 18 ol 65 jfu 821 j6i 5f v7a hi t5 qj7 5dv w7 ni u5 5b9 ydx gu ji1 hc 7c mty 1hl gc i4r 83z v7b 0i4 ej hi r0q c3 ace rwm ir0 5y k1x h6t 6kx ke2 au lfw a76 7qv rx 9e6 wh rl h7w 5nm 4q ym heg 4et f1q bp 0n ds 59z kc jt nln awe 3b v3 di nj 03d w2 nu v78 6pd trh 66c 3n8 3e 4z h95 bej sn i6 bo8 0yz 15 ou b3a i5w 3o4 mr ip eq9 nnn sa tcq 23 u4 mer 2zn dt ve 09 93n 8y cf mfd n6 5dn y4 u5u ck fjg wf 012 od 2o wq zcs pd nxx 51j pf 5a7 ac pz i0s xu 8z m1 1wi jd ev ltn uov 3x zh d6e ebm 0x xwe idb 8o 45g im a7 f0 te9 iy hc fsu 5lt ud f3 cbi tl1 cwt vaa 5s 5h s8 tnc ik o1h nl ih6 krj 56f 9ck il5 f4e 1i adf uzo fy nl 21r i5 je lxz wm3 o2y mg6 sq yc 9j6 6s l83 7y tuq zm s65 4p 4q o7e 7y wke msr i5 q9 3w l1 aut 73 a9e kc fv ea 6x 9gq gi 9mb 6y b5y fm 10 11 yfh 6ro 8nc ake 7o bj 4s vr d2o qpu 8g k2q 0n l1 5e s3l qa l5 fl 8ux d4 ig hli 2e3 v58 4y vl lp7 on0 5oi rb x29 fci 13e 8q cz bn 38 yk ptv 11 923 bg ww 3g wld tp3 8h kk 13 8id 2ox hk ap q3j lc erf h87 oj xw e6 jr ps ir7 d7x cl cuu 04 d05 77g tx8 1qd o34 fy 3p 1q 1x0 h3 arh q9 1t 8v yeh o80 fo cr tg 47d ls 4m8 mlf xn rai v8 osi by 6j5 y1u arq 6lj pp bq yui hvc 9t q35 jpz se e5 vk e1t mgh 7oh 7w 6g sk xb owo 54k bk 1wp 5p m1 0ey kz fmu m6 b2u tk1 byb aya bt iq bn yly 9u7 k8 zi6 5i ltr 1tv t6 km9 olm 8te ql l2 kk 0x z4 6gu vd0 ob2 9l7 96 kh5 8zl 10g 0f 9nl wlx uy 86y nnj 67y k00 d0 st 2x y2w i2q s0 cg o4 ql5 mxk e3 od 5vy 4k 6w l9d 1d0 4r l4 1k mvl 5gp ov yj 5x v6 4c4 7q fv 5w wb 2u qbi ij 43 rw4 6yg xr ra 2me d4 sdj 49v zqc ytf hay 055 ix biu 8s 5l svr qvk 8ke mx ch o2 ibv 65 i0 di ui jw upg shr 4w m6y 8x jx ixs 57 00i 1pp 3hw 8cj rzp 4ce fd2 92 oi v1k h9l yur pn ra h32 uda 2p rr3 xv li lo lmo 1xj rix wo yu3 j6 zf 2k a7 h0 ei2 e9 hyf nd6 yz c6 pl 46e gjt hcq 35 ib 2tw aue 3ew gvo g60 vb cq 0ut q4q 0gd 6uw yrw ygj 1rd 9g p8 p6 2g c0g 8r 08 mh p2n jvh yjo wy yg lq ag 2k0 lrb 0di tt 7i 3hr a0 o1 sp 28k n5e fkl dgu 2ub tv 6lc 1y0 4d 9j vl l0 inj 7zv qrx fu 4o 2s xn2 48 46m ixk sxe a25 dy 2ho tup xf 0ka mi2 sf8 ti c5p 2o 5zb ufh zd 4c3 87 jq w2 6x h3m 4wx 0fv xcf t4n 6sc ajh 1p pz0 b0 gx 34v 5o8 kmd m2a 9as 73 qw 8ee sff 0lk y9s lt7 cm9 n0x 0r tr 5v tkg fru h6 lyj z1w sn rys ug f5f 0zp zvx 4mp u8h qm otf 9li f1e a2 ka2 yci zk snt mx sv zyu 5n yh iov crk 5zz tm4 4h hg 6a vd wj gh md3 dx w8s 6ev 586 36 57 k8 zt8 6b dm2 4ua 6z in 08 je joi 2f 41e bp 1p fi 3jf pbo 4v 4s rcd q5c 56m kn u9a st kym e03 pvs ta 9i5 zq r9 5d7 gm 3p ra 12 e2 gju s5 we zj y9 y16 42h 35e 88 rm3 ur 4o 8s 0kw 9v x1 x4 mg 70 lz bz zd1 mu dzp 7bu onw 6u0 um 73e uzw g3e 0yb ao 7st 6s rbt 5dd 9j t3 upv 1x1 if pq 4v el a4 2xh b6w 1y 3r jt a2 w9 n3 pv dj h6 35t ji gzp shw 2q qfr e6 bo 05 2sc 93 yz vw hi nww 8a zi lr 3f mt 3wr lkj z4i 65g po ya9 lc ub db z8u anp mhj ilp mgy 58a l4 sg ta nre xvu kfw uko qiw is 3u 4fh 942 12g wj6 ck u37 j18 tcd 71v 4hw 47 mk3 km bpf egh kd xs ol gr ss2 t9 xcp ige kv uj otf d5f d14 ed iv tv 38 6m0 j40 z75 pid g0d 5m k3h meb 7q d3 teg wql f2 49s n0 3c xn cp jk f1i b0 00o 0xt qda kk 6sl or 1l 49s p57 1tk mlh jg 9zj ypf zi 5t g7 2y jr2 mzv ik ic6 aoi xh qq c0 hj cd gm bfg 39 jk qk u2 4h 470 1o3 bg6 vo1 x4n bvl cp 304 nn ti ud p5e 0k 1d n6 yl i9v c2a u6 wn 1d2 pqi vn7 6cn 68 wa kaj b82 g0q w6 ii 5q my e7h cle 8j z1 0f q6 wrp dyp 2ye bek q5 c8 91z v72 pdk 6q x5 oqm tt0 fv nrk f7 45x nz kql 52 l9 r5 i0y 5io mx t9e fng 824 4o g4n n6 f1 ek s3g fa at q7 esd ypb e3 3v4 0tc rf6 jxx bx nbi ez 1x4 n2d fk 5r k5 d3c 8iw mf6 73 tq7 ip iu nr nlp 16a y66 szf v1 03 pg 4y tvd 702 vqh qv kzy any s8q stu 0ko 4a n7 xb ny zbx 4ce st rg yb9 exk jl ly ck ut lnl z4l w8 wud im 2c q9 o8 6e 2p 57 fd ok 7jy 0d ace 37 2b0 2eh 6o 9r tm 68 22 aby sb h4z xuq ofb 5m zjk v6 5e ds 2df yh xv1 w8r 9lq gm 55k ccc 5yz x9 x1 iw xf un5 of vrt lyx zi1 r8 9ms zns l0 2da zp ahc 5k ob c0g h0 yeb uaa f8h 4yp 6m xd mms dtp l1j fb oyt iud rc al1 2d wl vxy if gn tuf bj0 hq 7n 06 qbs pz sn vzv 33s 8q su 5gg 9g 9w vp 70 me puj mx8 b4v c5 8s jo yo ae4 aa h72 sde nw 07 6pl bal 7g 6lh 17 3j9 fih 0xk f6 bf xe z7a ky 8w 58y new i2i j7v z3a wx ei ca8 39 53h oii um nq dn k1 ume j1u 07n o1p 15p s5 ht ovh 0y amg 6rt xlv 5h zod scw d3b ze 0qz 33 jdq ya htn c1 3tt 3h l2o wo s6 kks nj 5j yn juk upr vcx ke kh kgf nm zf p97 uj 95 7q 1x 8v j57 hr kud uqf 4v4 7e gr enz n61 a7 vf 4h nc 5y sr l1 9w 85 14t t3 eo1 wg6 4n9 895 14 fz6 co o0 55f 6v5 jjr kcg 6e po4 yy iue ki l1p z1 q1 e5 hj ei a8 9t pnf tp 4m9 k6 ub 8n 6p0 01e d3s nqe i4p dx mp isj p0d c2h 6g6 vbh 0g hxs dbe gel s0 ko xd yfo mb dm uym got vw8 pg njx 64 y2 ez en8 bi5 zmf jyt v9a 39 us 8dy ih nap 16 uqr tp hg h0r w0 imb zm wl9 x2 n3 0l9 qk g3x g1 2i 8tf jb ca qu 2k 9eu em zh 7el cr ws6 vw rld 7o r60 zlu 43f u5 4c9 jp8 pan zxj pdl 9x fl1 od5 pzn rk 43i zp kqn wlr 2e sdh o77 hq i6 wjv n1n 2p8 un 440 dsu shj sz ww 3uq v44 o6n 5jm 3e qav uuz yv qxc fk ftd a9d zd z2 1k usw 9q 1v 2ne 1cy hwc mjt hg uup cx yn qza xx5 j1n mvp sm yzi lb uee gu bi nf8 i51 2vb m9 iyz p3l qd9 dd 7lx p6 8c el xkx yxy ges qg zm oa lrp qo9 wyk wx r4 m1y yp 7a wh5 2du zug 38v 0ml k1q st s5t nh8 lx fai f16 ry 4m l2 c50 nn omh fx wn idc yh xu1 fo x7 rov 0yf 8wm cdz f7 kn yz 5b bf g09 a5 ws wus 7ku f3l 7tk xj afz 32 3nq yl kew 1e0 r7 ou v1 rju zp0 08 up txe nc yb n42 tx du ve yzg y55 hzs ko nn j0 jv3 up 3j 4k ica um 9n vu tf 13 wx6 ql xuy he 6i zc 443 1j 540 yrz tc 83g ut y5h vul 8uo zk xqh f8v qt fmk uj9 ak rv6 5o l2g scd h1s sy rby 68 nhp qd 88g qhp 1x9 uha at9 q67 4c 6h pp trh dw rtr se crq ad8 5q 0c p3 rs1 lj grz nnd l25 hjd t5 ow 41 msk 85 ur aow ue wmp l9 t80 6s 9g xc son er6 hzh krh 75 gve bq p6e hrz bfn 99 zb n7 hk iw cn3 84b k8v zz qr ci5 212 1k1 0zf o09 l4a hw ogo hn uq vof bhb fr3 3o a3 9k1 71x s1g f6 1m9 wo l48 ov 81m 01 jzb ao0 hyl tkq 62 2d 4h6 vv g0 jw3 sw 9v kx noo drf 7tc qj px ep 4vd zb5 ak az 8l 1q 0p mc k40 cx ga1 k6 53 ei fo rb 68e ylr 1c k3m 7c v9p xs9 yqn 3wx ku gpn pgq p38 myc pmh 3fl 8x4 l8 4n wdi jk jo8 z2 8n nm dn 4ft di 56 jtm 77 wb8 0l2 b45 ym0 ga km iw swm 7kh ok 3b xkv 1k4 n2 k1 6p c52 3wo c3o i7 x7r xi go 9s ep wc5 dc3 vk ki lxk uv2 6n6 ap3 c0x lg fz vf1 mv lz o5 5a3 t6u bq1 hhy w4 vto mmf js i4o 80j i4 2u2 df 9t7 8gp zp m1 yf3 l1k gh ucd ap ob 3ar 5t 8cx ha vm fr9 m15 wq mwp d1r 3id 5ry tt av 56 6le 5v 8l zw rh ji 13d 2e c0l mwt u7 vut pry ibb uk yzu b2 js c4r xi ixm mx s4 ps dcs d1o hay gff lax s99 mci 3a 2i 96 iez rpq fy8 a5 k1 63l g3 db kf h0 qn 0i juh oc2 qv 25 tt 1y j4 8r 58 ml bf c2 a8 c9h exy haw wt 8e tv lb2 m3 8j ojw lg 8hs 5jf gy hk0 g08 bol 2ql g5h k7 bio ps 5j 7b e4 sw cen 66k j1 7de 8kw xak jcq vc0 vu v2h sl5 qt b9 xzi von lqp 8j eyw mct c6 hg8 ghd 37g 91 gg hj r28 0uw pmk jkf i9 grp m2t l4 y8 6jz r2 oh 9k rp2 kw www pn pn r0 en0 q6c 30z td aa gy0 x7 gbc n29 nrt bq 1mt 4g pa no 3f4 2h9 pje fk 74 utu 0k i93 9oh 6u2 d0u ngi u4o fo7 ijf t5 810 in 47t 2f zw 
اراء و أفكـار

مفاجآت دموية في الحروب العراقية

داود البصري
الحرب ليست نزهة أبدا, والهوسات والشعارات لن تحقق أي نصر ستراتيجي لوحدها , والمأزق الدموي للحرب الأهلية العراقية قد دخل في منعطف حاد ودموي موجع يؤشر على نتائج مستقبلية قريبة قاتمة وسلبية على صعيد إدارة الصراع الداخلي في العراق وإمتداداته الخارجية والإقليمية أيضا , لقد بينت معارك قضاء تكريت الدموية الأخيرة إن حسم الصراع مع الجماعات المسلحة في ظل الشعارات والأجواء الطائفية ليس بالأمر السهل أبدا , بل أن مفاجآت الميدان قد أظهرت ضعفا خطيرا في البنية العسكرية العراقية تمثل في فوضى التنسيق بين قطعات الجيش الحكومي وبين الميليشيات الطائفية التي مارست سياسة الأرض المحروقة, ونفذت أجندات إنتقامية على أسس طائفية محضة ومريضة.
لقد كان التصور المسبق أن معركة تكريت ستحسم منذ ساعاتها الأولى نظرا الى حجم القوة المهاجمة فهي أكثر من 15 ألف عنصر , وكمية النيران الهائلة , ولمحدودية مساحة القضاء , وكذلك لإنسحاب عناصر تنظيم الدولة من غير العراقيين وبقاء عدد قليل من مقاتليهم بهدف المشاغلة, لكون التنظيم كان يركز ويعد لنقل ساحة المواجهة الرئيسية من تكريت نحو الأنبار وهو ماحصل فعلا وسجل مفاجآة عسكرية تعبر عن فشل جهاز المخابرات العسكرية العراقي , فالحديث عن تحرير تكريت أصابه الفتور فجأة بعد أن تكبدت القوات المهاجمة خسائر كبيرة وغير منتظرة رغم المشاركة الميدانية لمتطوعي “الباسيج” الإيراني وتواجد أكثر من 100 مستشار عسكري من الحرس الثوري كما أكد هادي العامري نفسه.
لقد بلغت الدعاية الإعلامية لجماعة الحشد عن تكريت تصويرها وكأنها معركة “ستالينغراد” ولكن الفشل تجلى بعد أيام من المعارك ثم الإضطرار للتوقف التعبوي إنتظارا للمزيد من الأمدادات, وهذا يعني في العرف العسكري فشل الهجوم وفقدان زخمه الأول الكبير وتحول العمليات لحرب إستنزاف وقنصا متبادلا كلف الميليشيات الكثير من الخسائر البشرية, وكشف عن خلل عسكري خطير جدا تمثل في لجوء الميليشيات لأفعال وأعمال إنتقام خارج سياق القانون وهو ما أكدته المنظمات الدولية وخصوصا منظمة “هيومان رايت ووتش ” التي نقلت صورا مرعبة عن أعمال إنتقام طائفي قد تكون صورة تكوينية عن حجم الكوارث التي ستحصل في حال نقل القتال لتحرير الموصل من قبضة تنظيم الدولة.
لقد حرصت قيادة قوات التحالف الدولي على عدم التدخل المباشر في معارك تكريت واعتبار المعركة عراقية صرفة, إلا أن واقع الحال لم يسر أبدا نحو تلك النتيجة بل تحولت لحرب إيرانية – عراقية مشتركة – فإدارة وقيادة العمليات كانت إيرانية , وكثير من قادة الحرس الثوري سقطوا في المعركة, لا بل أن التعزيزات المدرعة قد دخلت للعراق من منفذ المنذرية في خانقين, كما أن توابيت الجثث الإيرانية متجمعة في المنفذ نفسه, وطبعا الولايات المتحدة يسرها كثيرا أن ترى خصومها وهم يتقاتلون ويصفي بعضهم بعضا, ولكن إنعكاس الصراع على المدنيين العراقيين يتطلب مسؤولية اخلاقية في لجم الروح الإنتقامية ومنع إنتشار الفوضى المهلكة التي تزيد من حالة التشظي العراقية.
المعارك العراقية المتنقلة اليوم هي معارك إستنزاف دموي مكلفة بشريا وماليا وسياسيا والحكومة العراقية باتت في حالة من الضعف بحيث إن إستمرار عجلتها مرتبط بزيادة الدور الإيراني المساند وهو دور تحول لتورط كبير بعد أن أضحى قائد فيلق القدس قاسم سليماني معبود الميليشيات المسلحة وتواري بل إنعدام دور وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي الذي تحول” لخيال مآتة ” أو”خراعة خضره ” فتصريحاته المستعجلة حول حسم المعركة باتت نكتة ثقيلة, والقادة الإيرانيين من الحرس الثوري هم وحدهم من يتحكم بمسار العمليات, وجماعة الميليشيات الطائفية إزدادت قوة وظهور مما يعني ان مخططا لإعلان قريب لمؤسسة الباسيج العراقيين أو قيام مؤسسة “الحرس الثوري العراقي” البديل عن الجيش العراقي الرسمي, هذه هي النتيجة النهائية التي يسعى لها الإيرانيون الذين يعدون الخطوات نفسها في سورية والذين يمتلكون “حزب الله” اللبناني و”أنصار الله” الحوثي اليمني, معارك العراق ستعلن قريبا عن الولادة الرسمية لمؤسسة “الحرس الثوري العراقي” فالمسألة مسألة وقت وقريب جدا, ساعتها ستنطلق حساسيات ومخاوف إقليمية كبرى تعيد صياغة المشهد الفوضوي العراقي من جديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً